نشرت صحیفة الوطن الالكترونیة ردنا على الاخ علی الادیب یوم الجمعة المصادف 29 - 5 -2009 تحت عنوان  المرحلة المقبلة وتحكیم العقل

0

المرحلة المقبلة وتحكیم العقل
أرسلت بواسطة عبدالكریم طالب الخطیب, May 28, 2009

یسعى المجلس الاعلى الاسلامی العراقی الى إعادة صیاغة النظام الداخلی للائتلاف العراقی الموحد واعادةانضمام قوى انسحبت منه فی وقت سابق، وأخرى لم تتحالف معه سابقامن اجل خوض الانتخابات النیابیة القادمة بهیئة ائتلاف جدید ربما سیطلق علیه (الائتلاف الوطنی الموحد)وذلك لسحب البساط من تحت اجندة خارجیة ومن تحت قوى داخلیة
لاختیار رئیس وزراء شیعی من خارج كتلة الائتلاف الموحد یخضع لوجهة نظرها، وهذا الأمر یفرض على الجمیع الانتباه له، وعدم السماح بحصوله.
ان بعض الاطراف السیاسیةطرحت اسم رئیس الوزراء السابق ایاد علاوی، كخیار لتولی هذا المنصب..ان الاخوة فی حزب الدعوة لم یحسموا امرهم بعدوانهم ینوون تشكیل تكتل وطنی یضم العدید من القوى الوطنیة الاخرىوذلك لاستثمار الفوز الذی حققوه فی انتخابات مجالس المحافظات لكی یضمنوا بقاء السید نوری المالكی على دفة الحكم..
ولیعلم الاخوة فی حزب الدعوة جیدا انه لا توجد قوى سیاسیة تستطیع ان تحصل على مقاعد كافیة فی البرلمان من اجل ضمان منصب رئیس الوزراء. ان الامر یحتاج الى 138 صوتاً من مجموع اصوات اعضاء البرلمان، وهذا عدد غیر ممكن ان تحرزه كتلة واحدة ویحتاج هذا المنصب الى تفاهمات وتحالفات عدیدة والامر صعب للغایة بالنسبة للاخوة فی حزب الدعوة..
كما وان هناك مسعى لایجاد تكتل من خلال اجندات اقلیمیة ودولیة تسمح بمجیء طیف من غیر الاسلامیین لتشكیل الحكومة بعیداً عن التوجهات الموجود حالیاً.
والاخوة فی التیار الصدری هذه الأیام ینفتحون على مكونات أخرى من السنة والأكراد استعدادا للانتخابات القادمة. ولم یات دورهم بعد فی التفاوض مع المجلس الاعلى حول مستقبل الائتلاف وعودتهم الیه و وضع السید مقتدى الصدر جملة من النقاط العامة من اجل إعادة تشكیل الإتلاف العراقی الموحد فی مقدمتها
1 - ان یكون الإتلاف وطنیا مبنی على أساس الوطنیة وغیر طائفی
2 - ان یعاد النظر فی الصلاحیات والمسؤولیات الممنوحة لرئاسة الإئتلاف تجاه المكونات الأخرى المنضویة تحت لوائه وبالعكس ،
3 - ان یكون هناك برنامج سیاسی واضح الأهداف والتفاصیل وهذه النقاط سوف تكون محورا للتفاوض مع المجلس الاعلى الاسلامی
ان المرحلة القادمة تفرض على الجمیع ان یحكموا عقولهم وان یتنازل كل واحد منهم للاخر كی تصل سفینة نجاة العراق الى بر الامان وان لایدعوا المنتفعین والانتهازیین ان یتصیدوا بالماء العكر سائلین المولى العلی القدیر ان یظل العراق برحمته انه سمیع مجیب