بقلم: علی السّرای

بسم الله الرحمن الرحیم

((وما رمیت اذ رمیت ولكن الله رمى)) الانفال سورة 8 الایة 17

من منا لم یسمع بالفضیحة الكبرى التی كشفت عورة النظام الحاكم فی مملكة آل سعود وأسقطت عنه ورقة التوت التی كان یتستر بها وإدعاءاته الكاذبة بأنه أحد ضحایا الإرهاب، فی الوقت الذی یحتضن فیه شیوخ التكفیر ویوفر لهم المأوى لیشكل أكبر حاضنة ومفقسة للارهاب الوهابی فی العالم؟؟؟
من منا لم یسمع بفضیحة التصریحات المتناقضة للمسؤولین بخصوص قضیة ابن جبرین حینما تخلى وزیر الداخلیة نایف أل سعود عنه اثناء لقائه بوزیر الداخلیة الالمانی الدكتور (فولفكانك شویبله)
یوم الخمیس الفائت المصادف 28-5-2009 فی السعودیة؟؟؟ مدعیاً بان إبن جبرین
((لا یعمل فی أی جهاز رسمی))،
من منا لم یمسع بالخطاب الإنهزامی للمعنین بالأمر وتصویرهم وتسویقهم هذه الفضیحة على إنها حدث عادی لم یُلقی بظلاله الثقیلة على المؤسستین الرسمیة والدینیة على حد سواء؟؟؟ بل ذهبوا إلى أبعد من ذلك وعلى حد زعمهم بأنه لا توجد أی قضیة قد رفعت ضد إبن جبرین وأن هذا الامر عارِ عن الصحة...
وحقیقة الامر أن عنصر المباغتة الذی استخدمناه كان مفاجأ للجمیع وشدیداً علیهم جعلهم یترنحون لا یعرفون مالعمل وكیفیة المخرج من المأزق الذی وقعوا فیه والذی كنا قد خططنا له ومنذ الیوم الاول.،إلا أننا نتسائل من این جائوا بتلك الثقة التی جعلتهم یعتقدون بأنهم فی مأمن ومنأى عن أی ملاحقة قانوینة على الرغم من كل مافعلوه فی العراق وشعب العراق الذین تقطعت أوصالهم جراء العلمیات الارهابیة التی حدثت بفعل فتاوى ابن جبرین وغیره؟؟؟
الم یشاهدوا أویسمعوا عن مواجهتنا مع ملكهم عبد الله آل سعود حینما وطاة قدماه ارض المانیا عام 2007؟؟؟ وكیف فضحناه ودور مملكته الداعم للارهاب أمام اغلبیة وسائل الاعلام الغربیة التی كانت مجتعمة لاجل المؤتمر الصحفی الذی عقده فی مبنى بلدیة برلین.
رابط لمواجهتنا مع ملك آل سعود عبد الله. http://www.youtube.com/watch?v=1vxgY4SSmpE&feature=channel_page

.عموماً فالجمیع یعتقد بأن عملیة الهروب الذلیلة التی كان بطلها عراب فتاوى الموت إبن جبرین قد دُبرت بلیل وعلى عجل جائت نتیجة هذه الدعوى، لینكُص منقلباً على عقیبه یجر أذیال الهزیمة من المواجهة التی كان من الممكن وكما نعتقد أن تعصف به لیُكمل ما بقی من عمره وراء قضبان العدالة والقانون.
فالقضیة ومنذ الیوم الأول قد أُحكمت أركانها، وأن الأدلة الجرمیة والوثائق المقدمة من القوة بحیث تكفی وكما یعتقد الجمیع لإن تدین أبن جبرین والذین یقفون خلف ابن جبرین، لاننا لم نأتی بشیء من عندنا بل من موقعه الرسمی ،أی لیست من قبیل الادعاء.
فبعد ان قمنا برفع الدعوة القضائیة والتی زعم نایف آل سعود (بأنها دعوة غیر صحیحة لا أساس لها)
یوم الاثنین المصادف 4-5-2009 مدعومة بالوثائق المترجمة إلى فریق المحامین و بعد أن تم دراستها من قبلهم قاموا بتقدیمها إلى الجهات المعنیة المختصة بهذا الامر یوم الاربعاء المصادف 6-5-2009
رابط نسخة مصورة من القضیة وقد تم إخفاء عنوان السكن واشیاء اخرى للضرورات الامنیة
http://i40.tinypic.com/14izjom.jpg
وفی یوم الجمعة المصادف 8-5-2009 ای بعد یومین من تقدیم الادلة من قبل المحامین ولأهمیة المعلومات المقدمة طلبت تلك الجهات عقد لقاء بینی وبیهم لمناقشة الادلة المقدمة إضافة إلى الادلة الجدیدة حیث اسفرت نتیجة هذا اللقاء برفع الدعوى إلى الإدعاء العام. وهذه بعض الوثائق المقدمة.

فتوى ابن جبرین یبیح فیها قتل الشیعة
http://i44.tinypic.com/300h9a1.jpg
تسجیل صوتی لابن جبرین وهو یدعو لقتل الشیعة والتنكیل بهم
http://www.4shared.com/file/104148224/fa66bf3f/____.html
فتوى ابن جبرین بتهدیم المراقد المقدسة للمسلمین وغیر المسلمین
http://i42.tinypic.com/o0w8k7.jpg
تسجل صوتی لابن جبرین وهو یثنی على زعیم تنظیم القاعدة الارهابی اسامة بن لادن
http://www.4shared.com/file/104159003/d06cd2a5/_____.html

ابن جبرین وهو یدعو للجهاد ضد الشیعة فی افغانستان
http://i39.tinypic.com/24zkx85.jpg
ابن جبرین وهو یوصی بقتل الشیعة
http://i40.tinypic.com/2hgtrtl.jpg

احد الارهابیین المشاركین فی 11 سبتمبر یعترف ان عملهم جاء بناء على فتاوى ابن جبرین
http://www.youtube.com/watch?v=xr5sFcGnE10&feature=related
ابن جبرین وهو یدعو لدعم تنظیم طالبان الارهابی بالمال والرجال
http://i40.tinypic.com/2af9zrt.jpg
ابن جبرین یدعی ویقول بان الارهابی اسامة ابن لادن مجتهد
http://i43.tinypic.com/5vwx90.png

وفی یوم الاثنین المصادف 18 -5- 2009 وصلت القضیة إلى رئاسة الإدعاء العام والمركز الاعلامی التابع لهم.
عندها وحسب اعتقادنا أحست السلطات السعودیة بأن القضیة قد أخذت مأخذاً أخر، وإن علیهم أن یسابقوا الزمن لإنقاذ ابن جبرین من هذه الكارثة التی احكمت فصولها بقوة وعدالة القانون، سیما ان القضاء الالمانی معروف بنزاهته ولا مجال للتحایل او التاثیر علیه من أی جهة ومهما كانت،
لأنه وكما نعتقد بان الأمر سیكون محرجاً جداً للطرفین الالمانی والسعودی،مما حدى بقضیة إبن جبرین لأن تكون على رأس اولویات المحادثات والمباحثات التی تمت بین وزیر الداخلیة الألمانی ونظیره نایف آل سعود، ولا نعلم ما الذی جرى اثناء اللقاء الهام لیصرح الوزیر السعودی عن تخلیهم عن ابن جبرین مؤكداً للوزیر الالمانی إنه أی ابن جبرین ((لا یعمل فی أی جهاز رسمی))، اعقبه تصریح اخر مفاده أن السلطات الالمانیة قد أعطت ضمانات بعدم المساس بأبن جبرین، هذا ما تناقلته اغلبیة الصحف العربیة ومنها جریدة الشرق الاوسط وصحیفة الحیاة والقدس العربی..
رابط صحیفة الحیاة
http://i39.tinypic.com/fjlx11.jpg
وحقیقة الأمر أن الذی كان یقصده الوزیر الالمانی هو ضمان الأمن الشخصی لأبن جبرین طیلة فترة وجوده على الأراضی الالمانیة، كما ذكرته
. الواسعة الانتشار n-tv.deأغلبیة الصحف الألمانیة وعلى راسها مجموعة
رابط الصحیفة.
http://i42.tinypic.com/2zecf0o.jpg
وهذان رابطان بخصوص الموضوع
http://www.dw-world.de/dw/article/0,,4288581,00.html

http://www.islamische-zeitung.de/?id=11958
ولم یكن قصد الضمانات یتعلق بمجریات القضیة التی كانت ولا زالت قید البحث عند رئاسة الإدعاء العام الالمانی الذی لم لم یقل كلمته بعد، وكما یعلم الجمیع هنا بانه لا یحق لأی أحد أن یصرح عن نتائجها إلا بعد الانتهاء منها وصدور القرار المناسب بشأنها.ولكم أن تتصوروا أن المسؤولین فی موقع إبن جبرین وفی بیانهم الذی یحمل رقم 22
http://i42.tinypic.com/nvpm3o.jpg

قد صرحوا ((بأن شیخهم الذی اصیب بالتهاب رئوی حاد بعد عملیة القلب التی أجریت له بتاریخ 26 صفر لم یحدث تقدم فی علاجه من المرض، وان الاطباء الالمان لا زالوا یبحثون عن نوعیه البكتریا المصاب بها لتحدید المضاد المناسب. ولهذا فانهم یعطونه مضادات حیویة للقضاء علیها ولكن إلى الان لم یظهر بعد أثر ذلك))
حتى یفاجئونا بعد ایام ومن على نفس الوقع ببیان رقم 23
http://i41.tinypic.com/2ptrree.jpg
یدعون بأن شیخهم قد استقرت حالته، ولأن فترة العلاج قد تطول قلیلاً لذلك فقد إرتأوا أن ینقلوه إلى الریاض وبطائرة الإخلاء الطبی الخاصة مصحوباُ بفریق من الاطباء الالمان لیكون بین أهله وأحبته،وما أن وصل حتى أُدخل فی مستشفى الملك فیصل التخصیصی...
والسؤال هو، أبهذه السرعة شفى شیخكم ولم تمضی على زیارة وزیر الداخلیة الألمانی 48 ساعة؟؟؟
والمضحك فی الأمر ان هذا المكتب وبعد وصول شیخهم الى الریاض
(اكدوا على عدم صحة القضیة التی أشیع بأنها رفعت ضد الشیخ أثناء وجوده فی ألمانیا) وسؤالنا هو، اذا كان إدعائكم صحیحاً فلماذا إذاً اكد نایف على أخذ الضمانات من الجانب الالمانی بعدم المساس بشیخكم الهارب؟؟؟؟ واترك للقارىء العزیز الحكم فی هذا الامر،والاهم من كل ذلك فنحن نعتقد وكل من سمع بهذا الامروتابع مجریات هذه الدعوى القضائیة فی كل دول العالم بأن الأسباب الحقیقة التی كانت وراء هروب إبن جبرین من الاراضی الألمانیة وقطع رحلة علاجه التی كانت تتطلب وقتاً لیس بالقصیر على حسب ادعاء مرافقیه انفسهم ، ما جاء فی جریدة السیاسة الاكترونیة فی عددها الصادر بتاریخ 1-6-2009 بمقال تحت عنوان
( شیوخ الوهّابیة یمتنعون عن السفر خشیة الملاحقة القضائیة) وهذا هو رابط المقالة
http://www.alssiyasi.com/?browser=view&EgyxpID=29740

وتجنباً للإطالة والشرح فی أبعاد هذه القضیة على المستوى الدولی وما رافقها من ردود أفعال إیجابیة ضخمة وعلى جمیع المستویات والصعد، نود أن نُعلم الجمیع وخاصة إبن جبرین وأتباعه التكفیریین بأن الدعوى لا زالت قائمة ولم تنتهی بعد، والذی منع من إحتجازه على ذمة التحقیق هو أن القانون الألمانی لا یسمح بالقاء القبض أو احتجاز أی شخص ما لم تصدر مذكرة بذلك. وإنه فی حالة ادانته من قبل الادعاء العام وصدور قرار قضائی بذلك فانه سیتم القاء القبض علیه فی أی بلد اوربی حال وصوله الیه وسیسلم الى القضاء الالمانی للمحاكمة.أی أننا لا زلنا بإنتظارالنتیجة.
وهنا نود أن نسجل شكرنا وتقدیرنا العالیین إلى القضاء الالمانی والقائمین علیه لانهم اثبتوا بحق نزاهة واستقلالیة هذا القضاء، الذی حدى وكما نعتقد بإبن جبرین أن یطلق ساقیه للریح قبل صدور أمر القاء القبض علیه أو إحتجازه، لانه فی حالة صدور مثل هكذا قرار فانه لا توجد هنالك أی جهة تستطیع منع تطبیقه، مما سیؤدی كما نعتقد الى أزمة حقیقة بین البلدین.
وهنالك رسالة أود أن أوجهها إلى كل علماء التكفیر الوهابی، وهی أننا نقسم بكل قطرة دم طاهرة أریقت من دماء الأبریاء ُظلما وعدواناً على ید إرهابییكم القتلة بأننا سنقوم بملاحقتكم قانونیاً وأمام المحاكم الدولیة دون هوادة، وسنراكم بأذن الله وأنتم تلتحفون بعارها وشنارها وتتسربلون بخزی الدنیا والاخرة مكبلین مصفدین بقیود الذلة والمهانة خلف قضبان العدالة، جراء فتاواكم الارهابیة التی تنادی بقتل بنی البشر من المسلمین وغیر المسلمین.
و لیعلم الجمیع بان لدینا قائمة أسماء لأكثر من 40 تكفیریا ًوعلى رأسهم من الكلبانی، وسنقوم باذن الله برفع دعوى ضدهم أمام المحاكم الدولیة والمراجع القانونیة بتهمة التحریض على الإرهاب وقد بدأ بالفعل إخوة لنا برفع دعاوى قضائیة فی كل من أمریكا ولندن والقائمة ستاتی تباعا.كما أود ان انصح مراجع التكفیر والفتاوى الجاهزة بالتفكیر مرتین قبل سفرهم لانهم سیكونون ملاحقین قانونیاً فی كل مكان یذهبون الیه فی اوربا.
واخیراً لا یسعنى إلا أن نقول...
المجد والخلود والرحمة لكل ضحایا الإرهاب أینما كانوا وخاصة فی العراق الجریح
والخزی والعار إلى كل علماء التكفیر الوهابی الذین أفتوا بقتلهم
وعهداً علینا لأبناء شعبنا وكل المسلمین وغیر المسلمین وكل من اكتوى بنار الارهاب باننا سوف لن نكل أو نمل وبعون الله وقوته سنكسر شوكة هذا الفكر التكفیری الاجرامی الارهابی المنحرف وتقدیم من یقف خلفه إلى العدالة فقد وطّنا أنفسنا لخدمة أبناء شعبنا وملاحقة قاتلیهم أینما كانوا ومهما كان الثمن والتضحیات وهذا أقل القلیل
والله اكبر.


علی السّرای
مسؤول لجان إنتفاضة المهجر ضد الإرهاب الوهابی
4-6-2009