اعلنت الشرطة العراقیة فی محافظة صلاح الدین  ان استاذا جامعیا سلم نفسه الى قوات الامن العراقیة على خلفیة اتهامات بالانتماء الى تنظیم القاعدة.
وقال مصدر فی شرطة محافظة صلاح الدین فی تصریحات صحفیة إن عراك اسماعیل ابراهیم استاذ علوم القران فی جامعة تكریت سلم نفسه للسلطات مطلع الاسبوع الحالی بعد صدور امر قضائی باعتقاله على خلفیة الانتماء الى تنظیم القاعدة والتحریض ضد قوات الامن العراقیة.
وأشار الى ان احد ابنائه وابن شقیقه قد قتلا فی مواجهات مع القوات الأمنیة فی منطقة الضلوعیة فیما تعتقل شرطة مكافحة الارهاب اثنین اخرین من ابنائه استنادا الى المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب.
و
 انه سلم نفسه بعد ان تأكد انه لن یفلت من قبضة الشرطة هذه المرة بعد ورود اسمه فی كثیر من الاعترافات التی اوردها معتقلون من مختلف مناطق محافظة صلاح الدین عن انتمائه لتنظیم القاعدة الذی یقاتل قوات الامن والمواطنین العراقیین على حد سواء.