تبلیغات
راحیل - مطالب آبان 1387

منظمة بدر _ التعریف والمنشاة

1387/08/29 01:21 ب.ظ
الارشیف الیومی:منظمة بدر، 

منظمة بدر


  • التعریف والنشأة:
    المنظمة العسكریة للمجلس الأعلى للثورة الإسلامیة فی العراق، وأنشئت فی العام 1983 تحت اسم فیلق بدر لمحاربة النظام السابق. وكان الفیلق یتمركز فی إیران، ویبلغ عدد أفراده بین 10 آلاف و 15 ألف عنصر. وبعد سقوط نظام صدام حسین، عاد أفراده إلى العراق، وأصبح یعرف باسم منظمة بدر. وقد التحق أعضاء من المنظمة بتشكیلات الجیش وقوات وزارة الداخلیة العراقیة،
  • الأهداف والمواقف:
    أهداف هذه المنظمة ومواقفها متناغمة مع أهداف جسمها السیاسی المتمثل فی المجلس الأعلى للثورة الإسلامیة فی العراق.
  • هادی العامری، أمین عام منظمة بدر.
  • القیادة:
    الأمین العام للمنظمة هو هادی العامری وقضى أكثر من عقدین فی المنفى بإیران، وعاد إلى العراق بعد سقوط النظام السابق، وهو حالیاً عضو فی مجلس النواب العراقی.

  • الانتشار الجغرافی:
    تنتشر المنظمة فی المناطق التی یغلب علیها الشیعة فی وسط العراق وجنوبه.

  • الدعم والتمویل:
    حین كان أعضاء المنظمة فی إیران، كانوا یتلقون الدعم المادی والمعنوی منها، كما تلقوا التدریب على أیدی الحرس الثوری الإیرانی.

  • النشاطات المسلحة:
    بعد سقوط النظام السابق، دخلت المنظمة العملیة السیاسیة وشاركت فی الانتخابات ضمن إطار المجلس الأعلى للثورة الإسلامیة فی العراق، الذی یعد أحد أقطاب السلطة فی العراق الیوم. ولا تقوم منظمة بدر بعملیات عسكریة ضد قوات التحالف.

      45 كیاناً سیاسیاً یتنافس على مقاعد مجلس محافظة صلاح الدین

      عدد الكیانات الإجمالی والتی تمت المصادقة علیها هی 45 كیانا سیاسیاً، منها 28 كیانا جماعیا اضافة الى ثمانیة مرشحین مستقلین وتسعة ائتلافات فیما بلغ عدد المرشحین 614 مرشحا منهم 148 من النساء سوف یتنافسون على 28 مقعداً هو عدد مقاعد مجلس المحافظة”.
      علما ان “عدد الناخبین فی فی المحافظة یبلغ 666651 ناخب على 275 مركز اقتراع و1802 محطة  فی ثمانیة اقضیة”.

       

      893 مرشحا یتنافسون على 28 مقعدا بمجلس محافظة الدیوانیة

      أن “57 كیانا سیاسیا منها ثلاثة فردیة وستة ائتلافات والباقی كیانات سیاسیة، سجلت جمیعها لدى المفوضیة للمشاركة فی انتخابات مجلس المحافظة”،سیتنافسون على 28 مقعدا”.
      وأن “893 مرشحا بینهم 238 امرأة یتنافسون على 28 مقعدا لمجلس المحافظة فی الانتخابات المقبلة وأن أسمائهم أرسلت إلى هیئة اجتثاث البعث فی بغداد من خلال مفوضیة الانتخابات فی بغداد لتدقیقها خلال عشرة أیام”، وأن “عدد الناخبین بعد إدخال موالید 1991 قد أصبح 594 إلف ناخب فی عموم محافظة الدیوانیة”.
      و أن “عدد مراكز الاقتراع فی عموم المحافظة یبلغ 243 مركزا فیها 1600 محطة اقتراع موزعة على مركز المدینة وأقضیه الدیوانیة ونواحیها”.
      وتقع مدینة الدیوانیة، مركز محافظة الدیوانیة، على مسافة 180 كم جنوب العاصمة بغداد.

      كربلاء ستشهد تغییرا واضحا وتتسم بتعدد الأحزاب السیاسیة وتنوع أیدلوجیاتها على رغم سیادة التیارات الدینیة

      الأحزاب والكیانات السیاسیة فی المحافظة المسجلة هی 76 قائمة تضم مرشحین للانتخابات بینها11 كیان فردی وسبعة ائتلافات حزبیة، حیث تراوح عدد المرشحین فی قوائم الائتلافات بین (3- 27 مرشحا) وجمیع هذه القوائم تتنافس على 27 مقعدا. ویبلغ عدهم 1179 فی القوائم التی تمت المصادقة علیها بینهم 320 مرشحة من النساء، والمفوضیة لم تستلم أیة قائمة غیر مستوفیة لشروط القانون سیما فیما یتعلق بنسبة النساء فی القوائم والبالغة 25 فی المائة من نسبة المرشحین. أی سیتم وفق الكوتا النسویة التی حددها القانون تخصیص سبعة مقاعد للنساء..وكان العدد الأصلی للناخبین فی المحافظة 518 ألف ناخب وبعد إضافة موالید 1991 أصبح عدد الناخبین المؤهلین للمشاركة فی الانتخابات المقبلة (540) ألف ناخب،

      أن تولیفة المرشحین تختلف تماما عن انتخابات المجلس النیابی عام 2005 وهناك اتجاهات سیاسیة مختلفة تقدمت للاشتراك، فالشرائح التی ستشترك فی هذه الانتخابات باتت أكثر شمولیة من سابقاتها حیث انضمت أطراف جدیدة إلى العمل السیاسی.

      تغییر واضح سیجری فی النفوذ بعد انتخابات مجالس المحافظات لكنه سیكون تغییرا نحو الأفضل لأنه سیكشف عن دمج جهات جدیدة فی المجتمع السیاسی.


       

      فی الموصل  - ستكون المنافسة على أشدها

       أن "البعثیین سیشاركون فی انتخابات مجلس محافظة نینوى ضمن قائمة تدعى الحدباء الوطنیة فی الموصل ویراسها أثیل النجیفی، شقیق عضو البرلمان العراقی عن القائمة العراقیة أسامة النجیفی،

      و أن "الأحزاب الكردیة فی الموصل اتفقت مع عدد من الأحزاب والشخصیات المستقلة على تشكیل قائمة انتخابیة، لتمثیل مجلس محافظة نینوى، أطلقوا علیها اسم نینوى المتآخیة، وتضم أعضاء فی الحزب الدیمقراطی الكردستانی الذی یتزعمه رئیس إقلیم كردستان مسعود البارزانی، وأعضاء فی حزب الاتحاد الوطنی الكردستانی الذی یتزعمه الرئیس العراقی جلال الطالبانی، اضافة الى  الاتحاد الإسلامی الكردستانی، والحزبین الشیوعی العراقی والشیوعی الكردستانی، وحزب الوطنی الآشوری، والاتحاد الدیمقراطی الكلدانی، وشخصیات مستقلة من العرب والایزیدیین".

      و أن "قوائم أخرى ستشارك فی انتخابات مجلس محافظة نینوى، إحداها خاصة برئیس الوزراء العراقی نوری المالكی، والأخرى تمثل وزیر الداخلیة العراقیة جواد البولانی".

      ومن المتوقع أن "یكون الإقبال الشعبی على المشاركة بالانتخابات المحلیة المقبلة أكبر من الانتخابات السابقة، بسبب الظروف الأمنیة الصعبة آنذاك فی المدینة والتی أثرت على المشاركة فی الانتخابات السابقة".

      وكانت الأحزاب الكردیة، كانت قد شاركت فی الانتخابات السابقة نهایة 2005، بقائمة ائتلافیة ضمت مسیحیین، ومستقلین من العرب بینهم المحافظ الحالی للمدینة درید كشمولة، وحازت على 31 مقعدا بمجلس محافظة الموصل ومن مجموع 41 مقعدا.

      یذكر أن انتخابات المجالس المحلیة من المقرر أن تجری فی 31 كانون الثانی من العام المقبل 2009، فی 14محافظة عراقیة، من أصل 18 محافظة، إذ نص قانون انتخابات مجالس المحافظات الذی اقره البرلمان العراقی على تأجیل الانتخابات فی كركوك إلى إشعار آخر، كما لن تجرى انتخابات مجالس المحافظات فی محافظات إقلیم كردستان العراق الثلاثة أربیل والسلیمانیة ودهوك لأنها منتظمة فی إقلیم.



       


      مجلس شیوخ عشائر الفلوجة

      1387/08/28 08:33 ب.ظ
      الارشیف الیومی:انتخابات مجالس المحافظات، 

       

      من التشكیلات التی ستخوض الانتخابات المحلیة

      مجلس شیوخ عشائر الفلوجة

      مجلس شیوخ عشائر الفلوجة تشكل كتنظیم سیاسی سنة 2003 ویتألف من شیوخ عشائر وقبائل قضاء الفلوجة وضواحیها ویرأسه الشیخ عبد الرحمن الزوبعی. وكان التكتل، الذی انضم إلیه مجلس شیوخ العشائر، یتكون من أربع كتل سیاسیة هی الحزب الإسلامی، تجمع شیوخ عشائر ومثقفی الأنبار، مؤتمر أهل العراق، والتجمع الوطنی العشائری المستقل.


       

       

      سترسم انتخابات مجالس المحافظات القادمة خارطة العراق السیاسیة الجدیدة, إذ ستكون المنافسة على أشدها وحامیة الوطیس بین الكتل والأحزاب السیاسیة للفوز  بمقاعد المجالس المحلیة والتی سیكون لها دورا مهما وكبیرا فی تحدید مصیر العراق ورسم خارطته سیاسیة الجدیدة و ستكون اقرب للواقع مما هی علیه ألان و إن نزول القوى السیاسیة بقوائم منفردة سوف یظهر الحجم الحقیقی والثقل الشعبی الذی تحظى به تلك القوى..أن انتخابات مجالس المحافظات المقبلة ستكون الأبرز والاهم مما سبقها من الانتخابات التی شهدها العراق لظهور حالة الانشقاقات الواسعة داخل الكتل السیاسیة على مختلف توجهاتها  وأفرزت ولادة تحالفات وتكتلات تمیزت بأعدادها الكبیرة .و السبب فی اتساع الرغبة فی التنافس إنما الانفراج فی الوضع الأمنی والتطلع نحو التحسن فی الوضع السیاسی، والرهان على المشاركة السیاسیة وتفعیل المساهمة الجادة فی إعادة التوازن إلیها وبعد أن تأكد إن فكرة المقاطعة هی فكرة سلبیة لم تثبت فعالیتها وجدواها فی الصراع السیاسی فی العراق الجدید ..  وان الصراع السیاسی المقبل سیكون أكثر تعقیدا  إذ لن  تكون هناك نغمة طائفیة كما جرى سابقا فالتنافس سیكون داخل الطائفة والعشیرة التی ینتمی إلیها المرشح أو التكتل وقد یجری بین أحزاب متحالفة, و إن المرحلة المقبلة ستكون حبلى بالمفاجئات و اختبارا حقیقیا لفاعلیة المتنافسین على الساحة السیاسیة.أن عدد  الكیانات السیاسیة التی سجلت نفسها لدى المفوضیة العلیا المستقلة للمشاركة فی الانتخابات المقبلة یبلغ(502) و إن(415)منها هی كیانات جدیدة توزعت بواقع 155 كیانا فی محافظة بغداد و47 فی محافظة واسط و36 فی محافظة كربلاء و38 فی البصرة و20 فی المثنى و31 فی بابل و16 لكل من العمارة والدیوانیة و9 فی النجف و24 فی الناصریة و22 فی صلاح الدین و18 فی الانبار و3 فی كركوك و4 فی دیالى و9 فی نینوى و2 فی دهوك و4 فی بغداد الكرخ و4 لكل من اربیل و السلیمانیة و3 تمثل إقلیم كردستان

       اما الائتلافات السیاسیة فبلغت(38) ائتلافا اهمها "أئتلاف دولة القانون" و ائتلاف "شهید المحراب"و"قائمة كركوك المتآخیة " و "القائمة العراقیة الوطنیة " و "وجبهة التوافق والاصلاح الموحدة "

      وسیكون التنافس على اشده بین المجلس الأعلى الإسلامی وحزب الدعوة والتیار الصدری وحزب الفضیلة للاستحواذ على مقاعد مجالس المحافظات  فی الجنوب والوسط ..

      واما التنافس فی  غرب  وشمال العراق  سیكون بشكل اخر بین  جبهة التوافق وجماعة صالح المطلك وحركة الوفاق و مجالس الصحوة التی ولدت لدیها طموحات سیاسیة بعد  نجاحاتها العسكریة فی حربها على تنظیم القاعدة.

      فیما عقد الحزب الإسلامی مع مؤتمر اهل العراق وعدد من القوى السنیة تحالفا فی محافظات دیالى وصلاح الدین والموصل.

      ومن جهة   الاحزاب والقوى العلمانیة واللیبرالیة والقومیة التی منیت بخیبة امل فی انتخابات ٢٠٠٥ فانها تحاول الیوم تحشید الاصوات ورهانها فی ذلك فشل الاحزاب الاسلامیة فی تحقیق وعودها وان القائمة العراقیة عقدت تحالفات مع العشائر فی الجنوب والشخصیات الاكادیمیة والمثقفة المستقلة ضمن قائمة واحدة

       

       

       


      شروط مرشح مجلس المحافظة

      1387/08/28 01:52 ب.ظ
      الارشیف الیومی:انتخابات مجالس المحافظات، 

      ماهی شروط المرشح لمجالس المحافظات ؟

      ماهو برنامجه عندما یتصدى  لمنصبه

       

      1-     ذو كفائة وشهم وشجاع ..

      2-                             نزیه - 2 وشفاف..

      3-                             یتمتع بالوعی النقدی التنموی- 3  

      4-      وجیه وعین من أعیان مدینته ومفتاحا للمشاكل العشائریة..

      5-                       5 -  أن یكون قادرا على التعامل مع الآخرین دون تسقیط أو حذف أو تهمیش..

      6-                        6 -     مدركا لمهام مجالس المحافظات كقیادی لإستراتیجیة تطویر المدن والأریاف والارتقاء بإنتاجها وخدماتها وتحضرها من خلال ثلاث محاور رئیسیة متكاملة:

      1-      إدارة المحافظة  وفق معاییر الكفاءة والنزاهة والمساءلة والشفافیة. ,وبعیدا عن الفساد ..

      2-     . العمل على تطویر المحافظة فی كافة المجالات الاقتصادیة والزراعیة والاجتماعیة ...

      3-     - القضاء على أسباب الفقر ومعالجته.

      ویمكن تحقیقیها من خلال:

      1-     إعداد المیزانیات المتوازنة وفق أولویات احتیاجات خطط التنمیة للمحافظة ، ببنودها المحصنة من الفساد،

      2-     الاستفادة القصوى من المیزانیة السنویة والمیزانیة التكمیلیة، دون إهدار للمال العام ،أو إرجاع أموالا منها إلى وزارة المالیة.

      3- 3 - اتخاذ القرارات التنمویة والإداریة الفعالة وبمشاركة حقیقیة من منظمات المجتمع المدنی ومن الاختصاصین..

      4- 4 - الحرص على تطبیق  المساءلة والشفافیة فی المیادین المالیة والإجرائیة والخدمیة.

      5- . 5 - وضع الخطط التشغیلیة الفعالة لتنفیذ بنود خطة التنمیة الستراتیجیة للمحافظات.

      6-     العمل على إزالة الفقر.. واعتبار تراجعه أحد أهم النتائج  لنجاح خطط التنمیة ..

      7-     العمل على منح الأراضی السكنیة لأبناء المحافظة ودعم بنائهم لها .إضافة إلى أهمیة ذلك فی تنشیط الاستثمار والتنمیة .

      8-     تطویر الخدمات العامة كالكهرباء والماء وشبكات الصرف الصحی والنقل والصحة

       9- تطویر البنیة التحتیة،

      10- دعم الحیاة الدستوریة،والإدارة الحدیثة للمؤسسات على اختلاف نشاطاتها.

      1111-توفیر مستلزمات التنمیة الاقتصادیة المحلیة،وفق القدرات والممیزات الاقتصادیة للمحافظة.

      1212-توفیر شروط نجاح الخطط الاستثماریة واستقطاب المستثمرین..

      1313-العمل على استتباب الأمن والنظام  ودعم قوى الأمن الداخلی..

       


      الامل الاخضر

      1387/08/27 10:46 ب.ظ
      الارشیف الیومی:تهذیب النفس، 

       

      اذا لم تستطع أن تنظر أمامك لأن مستقبلك مظلم ولم تستطع أن تنظر خلفك لأن ماضیك مؤلم فانظر إلى الأعلى تجد ربك تجاهك .... أبتسم... فإن هناك من... یحبك... یعتنی بك... یحمیك ...ینصرك... یسمعك ...یراك...انه (( الله)) ما أخد منك إلا لیعطیك...وما أبكاك إلا لیضحكك...وما حرمك إلا لیتفضل علیك...وما ابتلاك إلا لأنه یحبك..."سبحان الله ..


      ازیاء

      1387/08/27 10:30 ق.ظ
      الارشیف الیومی:الطبیعة والسیاحة والجمال، 

      تعرفی على خطوط موضة أزیاء شتاء 2009 لكِ ولزوجك

       فادیة عبود

      إذا كنتِ حریصة إلى متابعة خطوط الموضة العالمیة ، فلا داعی لرحلتك السنویة إلى باریس ، فقد أنتقینا لكِ فی هذا الكتالوج أحدث خطوط أزیاء الشتاء من أسبوع الموضة بباریس.

      رغم تأكیدات خبراء الأزیاء المستمرة على ضرورة احتواء خزانتك على قطعة باللون الأبیض وأخرى سوداء ، لأن تركیب اللونین مع بعضهما غایة فی الأناقة كما أنهما لا یبطلان أبداً ، إلا أن باریس أصدرت فرمانها بأن تكون موضة هذا الموسم من " المتناقضان" .

       

      الرمادی والشیكولاتة على العرش

      رغم أن كل اتجاهات موضة الشتاء للعامین السابقین كانت نحو الألوان الجریئة كالأحمر والأرجوانی والبرتقالی إلا أن مصمم الأزیاء الشهیر بهیج حسین یؤكد أن اللون الرمادی بدرجاته والبنی ( الشیكولاتة ) ، عادا من جدید لیتربعا على عرش الموضة هذا الموسم .

       

      إن لم تكونی من عشاق اللون البنی یمكنك إدخال  ألوان أخرى علیه كالبترولی مثلاً ، فتكونی على الموضة.

       

       

      فی الوقت نفسه یؤكد بهیج أیضاً أن الألوان الصیفیة والألوان الجریئة مازالت موجودة فی موضة الشتاء .


      اكسسواراتك بالحجم الكبیر 

      لا تتخلصی من اكسسوارتك الصیفیة لأنها ستفیدك فی الشتاء فمازالت أعقاد الرقبة الطویلة داخل سباق الموضة، وأیضا الحقائب كبیرة الحجم ، الشیء الوحید الذی ستضطرین لتغییره هو حزامك العریض ، استبدلیه بآخر رفیع.

       

       ماكیاجك بلون الشیكولاتة

       غالباً ما یهرب ذوات البشرة السمراء من ارتداء اللون البنی حتى لا تجبر على وضع ماكیاج بنی ، إذ لا یناسب جمیع درجات البشرة السمراء ، نعقد أنه ستغیرین رأیك حتماً بعدما متكیاج الشیكولاتة لخبیرة التجمیل العمانیة سحر الزاوی ، فقد أتینا لكِ بالصور من عرض لیلة شرقیة الی أقیم بالعاصمة اللبنانیة بیروت تحت إشراف مصمم الأزیاء والمخرج العالمی وفیق صلیبیخ .


      البالطو الطویل لأناقة الرجال

       الرمادی بدرجاته، والأسود، والمتناقضان ( الأبیض والأسود ) یسیطران على بورصة أزیاء الرجال هذا الموسم ، ولكسر حدة اللون الرمادی أو الأسود یمكنك ارتداء كوفیة بأی لون تحب ، نصیحتنا لزوجك أن یجرب اللون الأرجوانی .

      فی الوقت الذی یحتفظ الجاكت الرجالی القصیر بمكانته ، یتألق أیضاً الجاكت الطویل .

       شعر المدرسة یعود من جدید 

      إذا كنتِ تریدین أن یواكب زوجك أحدث صرعات الموضة فی قصة الشعر لعام 2009 ، اطلبی من حلاق أطفالك أن یقص للأطفال وأبیهم قصة الشعر الخاصة بالمدرسة، فقد عادت من جدید القصة الجانبیة ، وإلیكِ الصور لتری بنفسك.



      تمارین تخلصك من الشحوم

      1387/08/27 10:23 ق.ظ
      الارشیف الیومی:الصحة والرشاقه، 

      تابعونا خطوة بخطوة بالصور
      تمارین تخلصك من "الكرش" وشحوم الخصر

       أسماء أبوشال

      تعانی معظم نساء الوطن العربی من تراكم الدهون بمنطقة الخصر والبطن بصورة كبیرة نتیجة الجلوس لساعات طویلة وتناول الطعام بطریقة عشوائیة مع إهمال ممارسة الریاضة حتى وإن كانت المشی یومیاً لمدة نصف ساعة.

      وللتغلب على كتل الشحوم واللحوم یجب ممارسة الریاضة حتى وإن كنتِ تتمتعین بجسد رشیق وذلك لرفع لیاقتك البدنیة ولا تترددی بحجة أن الوقت قد ولی ، فالریاضة تناسب جمیع المراحل العمریة ، ولتحقیق الاستفادة الكاملة من ممارسة الریاضة ینصحك الخبراء بمراعاة بعض الأمور وخاصة عند ممارسة الریاضة بالمنزل ، على سبیل المثال یفضل اختیار مكان واسع ومناسب وممارسة التمارین أمام مرآة ، مع الحرص على ارتداء ملابس قطنیة مناسبة لامتصاص العرق ، ویستحسن أن تكون التدریبات على أرض مستویة مكسوة  بالسجاد أو الفرش الخاص بالتمارین.

      وفی حالة إذا كنتِ تعانین من أی مرض یمكنك استشارة الطبیب فى ممارسة الریاضة المفضلة لكِ ، مع تجنب ممارستها فى كل الأحوال فی حالة الإجهاد أو بعد الأكل مباشرة.

      لا داعی للشعور بالكسل من ممارسة التمارین البسیطة یومیاً ، فى حالة عدم ذهابك للنادی أو الجیم ، مارسیها فى المنزل بروح مرحة وبجدیة وتأكدی أن صحتك ستكون أفضل وجسم أجمل ، ولا تنسی أن تتنفس بعمق بین كل تمرین وآخر.

      أما فی حالة شعورك بالدوخة أو صعوبة فى التنفس أثناء ممارسة الریاضة ، توقف عن التمارین وقومی بعمل تمارین التنفس والاسترخاء ، مع المحافظة على استقامة الظهر فى كل تمرین وخاصة فى تمارین البطن لعودتها لوضعها الطبیعی.

      ویشیر الخبراء إلى أهمیة أداء التمارین بوضع صحیح حتى لا تسبب مشاكل "شد عضلی" وإصابات نتیجة الوضع الخاطئ، مع الحرص على تسجیل وزنك كل ثلاثة أیام قبل الإفطار لمعرفة مدى الاستفادة من التمارین الیومیة ، وبإمكانك شرب الماء المعتدل البرودة بعد التدریب وقبله مع عدم الإكثار منه.

      انسفی الشحوم

      وإلیك بعض التمارین الریاضة التى یمكنك ممارستها للتخلص من دهون الخصر والكرش ، ولكن یحذرك الخبراء من المبالغة فى تمارین البطن لأنها قد تؤدى إلى ضعفها كنتیجة عكسیة.



      استلقی على الأرض وقومی بعمل تمرین للضغط برفه الأیدی خلف الرأس ، مع رفع الأرجل ووضع واحدة فوق الأخری والعكس.



      استلقی على الأرض لعمل تمرین الضغط المعكوس بمشاركة الأیدی والأرجل



      استلقی على الأرض مع فرد الأرجل والأیدی لعمل تمرین ضغط عادی



      استلقی على الأرض مع رفع الذراعین خلف الأذن ورفع الأرجل بدون مساعدة الحائط



      استلقی على الأرض مع فرد الذراعین للخلف ورفه رجل تلو الأخری



      استلقی على الأرض مع فرد الذراعین والقدمین وعمل تمرین الضغط على شكل V

      إذا شعرت بعد التمارین بالآلام فى العضلات والمفاصل فى الیوم التالى ، فهذا الأمر طبیعی ، ویمكنك علاج هذا الشعور بتدلیك العضلة بالماء الدافئ مع فنجان ملح لمدة عشر دقائق.



      المجلس الاعلى الاسلامی العراقی - الاهداف

      1387/08/27 07:32 ق.ظ
      الارشیف الیومی:المجلس الاعلى الاسلامی العراقی، 

      شعاراتنا:-

      وهی تمثل رؤیة المجلس الاعلى للعراق والساحة العراقیة بعد سقوط الدكتاتوریة وبناء الدولة الجدیدة.

      ان شعاراتنا واهدافنا العامة فی هذه المرحلة هی:

      1- الحریة: وتتجسد فی المفهوم الاسلامی بتوحید الله، والتحرر من جمیع العبودیات والضغوط والاغلال، وتقوم الحریة على العزة والكرامة الانسانیة، ووجوب اعتماد النظام الحاكم على ارادة الشعب، ورفض دكتاتوریة الفرد او الحزب او الطائفة، وكذلك رفض الحكم المفروض من الخارج.

      2ـ الاستقلال: ونعنی به استقلال ارادتنا الوطنیة دون تبعیّة، واستقلال وطننا دون هیمنة اجنبیة، واستقلال شعبنا دون تسلط، والاعتماد على الذات، وان یعود العراق الى موقعه الطبیعی بین البلاد الاسلامیة والعربیة والمجتمع الدولی.

      3ـ العدالة: وهو الهدف الاسمى فی النظام الاجتماعی، الذی دعت الیه الرسالات السماویة وخصوصاً الاسلام، حیث یتطلع الناس الى العیش الكریم، ویتمثل ایضاً فی التوزیع العادل للثروات بین مكونات الشعب العراقی، ومشاركة الشعب فی القرار السیاسی، وتحقیق الحقوق القومیة والمذهبیة، والاصلاح الاجتماعی والاقتصادی والسیاسی على مستوى الدولة والمجتمع، بما فیها الغاء سیاسات التمییز، وتعویض الاوساط التی تضررت من النظام المقبور، وملاحقة المجرمین الذین اعتدوا على الاعراض والارواح والاموال، قانونیاً من خلال المحاكم.

       

      المرجعیة الدینیة:-

      وهی مؤسسة اصیلة تعمل لمصلحة الاسلام والشعب العراقی، وتقف معه فی طموحاته واهدافه، ویجب دعمها، والالتفاف حولها، والدفاع عنها وحمایتها، والتنسیق والتعاون والتشاور معها، واخذ الموقف الشرعی منها، ومساعدتها فی تطویر مؤسساتها وتوسیع قاعدتها الجماهیریة.. وعلاقتنا معها ستراتیجیة ثابتة ولیست تكتیكیة مؤقتة لانها تمثل الشرعیة فی عملنا.

       

      شكل الحكم:-

      ان نظام الحكم فی العراق یجب ان یكون خاضعاً للضوابط التالیة:

      1- ان یحكمه دستور دائم، یجری علیه استفتاء وتضعه لجنة من اهل الاختصاص یجری انتخابهم مباشرة.

      2- ان یكون برلمانیاً یجسد ارادة الشعب ویعبّر عن تكویناته فعلاً وحقیقة.

      3- ان یكون حكماً منتخباً بالشكل الحر، أی لكل مواطن صوت واحد فقط.

      4- ان یحترم الهویة الاسلامیة للشعب العراقی.

      5- ان یكون شكل الحكم مؤسساتی، ویتم فیه تداول السلطة بالطرق السلمیة المعروفة فی الانظمة الدیموقراطیة.

      6- ان یتم فیه الفصل الواقعی بین السلطات الثلاث التنفیذیة والتشریعیة والقضائیة.

       

      مؤسسات المجتمع المدنی:-

      نعمل على احیاء المؤسسات الدینیة وتطویرها فهی جزء من مؤسسات المجتمع المدنی ( غیر الحكومیة)، كالمدارس الدینیة والمساجد والعتبات المقدسة، والوقف الدینی والحوزة العلمیة. اما موقفنا من المؤسسات المدنیّة الاخرى كالنقابات والاتحادات والجمعیات، فنعمل على حمایتها واحترامها، ومن جهة اخرى نعتقد بضرورة وجود اوسع مشاركة للشعب العراقی بنخبه المثقفة وكفاءاته العلمیة وجمهور الشعب العراقی فی صیاغة واقع الحیاة الجدیدة المنشودة فی العراق، وذلك من خلال مؤسسات المجتمع المدنی التی یجب ان تساهم الى جانب مؤسسات الدولة فی تحمّل اعباء نقل العراق الى مصاف الدول المتقدمة. كما نعتقد بضرورة ان تكون هذه المؤسسات مستقلة تعمل وفق الاطر القانونیة التی تضعها السلطة التشریعیة المنتخبة.

       

      الوحدة الوطنیة:-

      فی رؤیتنا ان الوحدة الوطنیة یجب ان تقوم على احترام خصوصیات الشعب العراقی والاعتراف بالحقوق المشتركة بین المواطنین، وعدم التمییز بینهم... والمواطنة الواحدة لابد ان تكون متساویة لكل عراقی، وكذلك توظیف التنوع القومی او الدینی والمذهبی فی اغناء اواصر الوحدة الوطنیة والتثقیف على القواسم المشتركة بین ابناء الشعب فی اعتراف متبادل بالحقوق كواقع لا یتنافى مع نسیج الشعب العراقی.

       

      الشعائر الدینیة:-

      وهی مفصل اصیل فی الموروث الدینی والاجتماعی والثقافی والهویة الدینیة للشعب العراقی، ویجب ان تعبّر الشعائر عن اصالة الانتماء. یجب احترام الشعائر وحمایتها قانونیاً وتقویة مؤسساتها وتطویر عملها وتفعیله بما یخدم الاهداف العامة لحركة المجتمع الدینیة والمدنیة.

       

      القوى الوطنیة:-

      تقوم العلاقة مع القوى الوطنیة الموجودة فی الساحة على عدد من الثوابت من بینها:

      1- الاحترام والتعاون والتنسیق معها بشكل عام.

      2- الالتقاء على القواسم المشتركة والمبادئ العامة.

      3- التنسیق مع القوى الحقیقیة الفاعلة فی الساحة.

       

      بناء الجیش:-

      فی رؤیتنا ان بناء الجیش العراقی یتم وفق الضوابط التالیة:

      1- ان یعكس تركیبة التنوع و التوازن السكانی للعراق.

      2- ان یكون لكل العراقیین.. ولیس لخدمة طبقة، او منطقة او تشكیل معیَّن.

      3- ان لا یتدخل فی الامور السیاسیة ویحضر على افراده الانتماء للاحزاب السیاسیة ما داموا منتسبین للقوات المسلحة، ووزارة الدفاع تكون مدنیة.

      4- مهمته الاساسیة الدفاع عن حدود العراق.

       

      القوى الاسلامیة:-

      الموقف من القوى الاسلامیة هو، موقف الاخوة والتعاون والتنسیق والنصرة والمحبة، والتواصی بالحق والصبر، والسعی للاتحاد معها، وتنسیق المواقف وایجاد میثاق عمل مشترك معها، وانشاء بیت اسلامی منها هدفه الحوار والتشاور والتنسیق وتوحید المواقف.

       

      العلاقات الاقلیمیة:-

      نعمل على ان تقیم الدولة العراقیة احسن العلاقات مع الدول الاقلیمیة وخصوصاً دول الجوار العراقی، وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة لها، والتعاون مع مؤسساتها، كالجامعة العربیة ومنظمة المؤتمر الاسلامی وغیرها، بما یخدم الاهداف العامة التی تسعى لها الدولة العراقیة فی محیطها الاقلیمی والدولی.

       

      العلاقات الدولیة:-

      تقوم علاقات العراق الجدید مع محیطه الدولی على احترام المواثیق والعهود الدولیة، مثل وثیقة حقوق الانسان، والتعاون الفعال مع المؤسسات الدولیة كمؤسسة الامم المتحدة وغیرها. والاحترام المتبادل، والتوسع فی التعاون الثقافی والاقتصادی.

      التشكیلات السیاسیة والثقافیة والاعلامیة والخدماتیة فی المجتمع:

      الموقف من الاحزاب والنقابات والاتحادات والجمعیات والمؤسسات، ایجابی بشكل عام، والمبدأ العام للعلاقة هو الدعم والمساندة والتعاون معها، مادامت تلتقی معنا فی الهدف العام لخدمة العراق وحفظ استقلاله وسیادته وتجسید الارادة الشعبیة والدفاع عن حریات الشعب وحقوقه.

      العلماء: والمقصود بهم علماء الدین ووكلاء المرجعیة فی المدن والمناطق، وطلبة العلوم الدینیة. والموقف منهم هو: التعاون والتنسیق والدعم والمساندة، والقیام بالمشاریع المشتركة من اجل تقویة مؤسساتنا الثقافیة والدینیة والتبلیغ والارشاد فی الامة وتنظیم العلاقة معهم لیكون الاداء اكثر فعالیة واكمل فی نتائجه.

      المرأة: موقفنا من دور المرأة العراقیة نابع من ایماننا بنظرة الاسلام للمرأة التی یعتبرها نصف المجتمع وشقیقة الرجل فی الانسانیة والمسؤولیة وخلافة الانسان فی الارض، {انا خلقناكم من ذكر وانثى}، ومن الناحیة العملیة تضم الهیئة العامة للمجلس الاعلى عدداً من خیرة النساء العاملات فی الساحة.

      ونعتقد ایضاً ان المرأة یجب ان تدخل من باب واسع فی مفاصل عملیة التنمیة الشاملة واعادة بناء العراق الدیمقراطی الجدید، بعد ان تعطّل دورها الحقیقی فی الحقبة الصدامیة السوداء، حیث تتخذ المرأة العراقیة المسلمة من فاطمة الزهراء وزینب وخدیجة وآمنة الصدر (ع) بمواقفهن التأریخیة البارزة مصدر الهام وقدوة للمرأة فی الاجیال المتعاقبة..

      ونذكر من باب الواقع، ان المرأة العراقیة كان لها حضور فعال وثقل فی مؤتمرات المعارضة بترشیح وتبنی وتشجیع المجلس الاعلى، وما وجود المرأة فی مجلس الحكم وغیره الاّ امتداد لثقتنا ودعمنا لدورها وحضورها فی اطار من المصونیة وهویة الامة الاخلاقیة.


      المجلس الاعلى الاسلامی العراقی - مواقف ورؤى

      1387/08/27 07:29 ق.ظ
      الارشیف الیومی:المجلس الاعلى الاسلامی العراقی، 


      فی هذا الفصل سیتم عرض رؤى المجلس الاعلى ومواقفه تجاه القضایا المختلفة التی تهمّ الساحة السیاسیة العراقیة وتم تبنیها فی السابق قبل زوال النظام وبقى المجلس الاعلى متمسكا بها، فیما یمكن ان نسمّیه بقضیة العراق التی باتت الیوم تشغل حیزا بارزا فی المجتمع الدولی.

      والمفردات المطروحة هنا تشكل معالم شاخصة واساسیة فی مشروع التغییر السیاسی الذی یشعر الجمیع بضرورة انجازه لبناء العراق الجدید، ومن جهة اخرى یحددّ شواخص مستقبل العراق، ویدحض الشبهات ویقدّم الاجابة على بعض التساؤلات المشروعة فی الساحة.

      وفیما یلی نستعرض اهم المفردات بأیجاز:

       

      البیت الاسلامی.. ووحدة القوى الاسلامیة:

      انّ القوى الاسلامیة بما فیها من مرجعیات دینیة وسیاسیة وشخصیات ومؤسسات وحركات واحزاب تمثل الثقل الاكبر فی الساحة العراقیة من حیث امتدادها وتأثیرها فی مختلف طبقات الشعب العراقی وولاء الشعب لها وایمانه بصحة منطلقاتها، وكفاءة شخصیاتها، وصدق حركتها، ذلك لان هذه القوى تستند الى قاعدة الاسلام الذی یمثل عقیدة الاغلبیة الساحقة لابناء الشعب العراقی، والثقافة العامة لجمیع ابناء الشعب.

      كما انّ الاسلام طیلة القرون الماضیة تمكن ان یثّبت من خلال التجربة تعایشه مع القومیات والطوائف الدینیة ویحافظ على وجودها والانسجام بینها بما لم تتمكن ان تحققه أی اطروحة ومنهج سیاسی آخر.

      وعلى مستوى المواجهة الفعلیة، نرى انّ الساحة العراقیة لم تشهد حضورا

      فاعلا فی مجالات المعارضة والمواجهة لنظام العفالقة المقبور- اذا استثنینا الحركة الكردیة- عدا القوى الاسلامیة، بالرغم من حضور القوى الاخرى فی بعض المراحل والتطورات.

      ورغم انّ شخصیات عراقیة عدیدة التحقت، وخاصة بعد غزو النظام العراقی لدولة الكویت، بصفوف المعارضة وظهر البعض الآخر منها بعد سقوط النظام وشكّلت تجمعات واحزابا واصدرت صحفا ونشرات بأسماء مختلفة وبإمكانات كبیرة زودّتها بها بعض القوى الدولیة والمحلیة، الاّ انّ ذلك كان بفعل الظروف السیاسیة الطارئة من ناحیة، وموقف القوى الاسلامیة العراقیة وتضحیاتها وثباتها خلال السنوات العجاف الماضیة وفی الوقت الحاضر، حیث استطاعت ان تهیئ الارضیة وتفتح الطریق امام الآخرین لیلتحقوا بالمعارضة، على انّ هذه التجمعات والقوى ما تزال غیر قادرة على التأثیر الكبیر فی وسط الامة الاّ عبر القوى الاسلامیة او المعارضة الكردیة فی كردستان.

      ولسنا بحاجة الى التدلیل على هذا المعتقد بشأن القوى الاسلامیة العراقیة، فقد كانت انتفاضة شعبان لعام 1411 هـ 1991م البرهان القاطع على انّ القوى الاسلامیة فی العراق امتلكت ولاء الشعب وحركته بالرغم من المحاولات التی بذلها النظام وبعض القوى الدخیلة لاضعاف القوى الاسلامیة ونسبة فشل الانتفاضة الیها لا الى عملیات القمع الواسعة التی قام بها النظام ولا التدخل الاجنبی لاسناد النظام الزائل. وعبّرت الجماهیر العراقیة المسلمة بعد زوال النظام عن مقدار احترامها وایمانها فی قیادتها ومرجعیتها الدینیة ومنها الاستقبال الذی لا مثیل له لاستقبال شهید

      المحراب آیة الله السید الحكیم وفی تشییعه ومناسبات كثیرة اخرى.

      كما انّ القوى الاسلامیة كانت تمتلك قوات عسكریة منظّمة وكبیرة، واضعاف ذلك من القوات الاحتیاطیة داخل وخارج العراق.

      ومن الامثلة الاخرى على تطور المقاومة الاسلامیة وقدرتها، هو صمودها المشهود امام اشدّ الهجمات العسكریة المنظّمة وانفراد النظام بها فی اماكن تواجدها، بعد تمتع منطقة كردستان العراق بالوضع الآمن.

      ان ّ القوى الاسلامیة ـ بالرغم من امتلاكها هذه المواصفات وهذا الوضع الخاص ـ تحتاج الى الوحدة السیاسیة والمیدانیة وهی وحدة طبیعیة فهذه القوى ترتكز على مجموعة من المنطلقات، منها:

      اولا- العقیدة الاسلامیة والایمان بالاسلام وتطبیق الشریعة الاسلامیة.

      ثانیا- الظروف السیاسیة القائمة التی هی بحاجة الى:

      أ ـ اعداد القوة والقدرة على تحقیق اهدافها المقدّسة المرسومة والتی هی اهداف الشعب العراقی.

      ب ـ ایجاد الموازنة مع القوى المعادیة او المنافسة لها.

      جـ ـ الوقوف امام مؤامرات قوى الهیمنة والتسلّط التی تحاول ان تهمش دورها فی الساحة العراقیة

      وقد بذلت القوى الاسلامیة منذ البدایة جهودا كبیرة لتحقیق هذه الوحدة السیاسیة، تجسد ذلك فی مشاریع (الجیش الثوری الاسلامی لتحریر العراق) و (حركة جماعة العلماء المجاهدین العراقیین) و (مكتب الثورة الاسلامیة فی العراق) ثم اطروحة (المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق ) التی كانت نتیجة لجهود هذه القوى و حواراتها

      ودعم القوى الخیرة التی كانت تهتم بهذا الشأن.

      والوحدة بین القوى الاسلامیة لا یمكن ان تتم بدون اسس عامة یتفق علیها لتصبح فاعلة وقادرة على مواجهة الظروف، والاّ فانها تصبح مجرد شعار او شعور نبیل عند القوى فی الساحة العراقیة.

      والاسس التی نوقشت سابقا مع الحركات الاسلامیة المعارضة فی الساحة وتم الاتفاق علیها عند تأسیس المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق وكانت ولازالت تشكل الحد الادنى من الوحدة بین هذه القوى، یمكن اختصارها بما یلی:

      1ـ الاعتصام بحبل الله تعالى وخطّ المرجعیة الدینیة، وهذا الاساس هو الذی یمكن ان یحقق الشرعیة للعمل الاسلامی السیاسی الجهادی بصورة عامة، كما انّ العمل الاسلامی بحاجة الى هذه الشرعیة ذات العلاقة بالقضیة.

      2ـ وجود الاطار الواحد للنشاطات والفعالیات المختلفة العراقیة وكذلك النشاطات السیاسیة العامة ذات العلاقة بالقضیة، ویمثّل المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق الحل الواقعی لهذا الاطار، وقد تركت الفرصة للقوى الاسلامیة ـ الداخلة فیه ـ كی تعبّر عن وجودها من خلال الفعالیات السیاسیة والثقافیة الخاصة بها.

      3ـ وحدة القرار والموقف تجاه القضایا الرئیسیة التی ترتبط بعموم الامة، الامر الذی یحتاج الى آلیة لاتخاذ القرار المطلوب، وقد تم الاتفاق ان یكون ذلك من خلال اختیار ممثلین واقعیین فی مراكز القرار فی المجلس الاعلى من القوى والاوساط الاسلامیة وبنسب معینة تتناسب مع حجمها فی الساحة العراقیة، وان یتخذ القرار بالاكثریة العددیة من خلال هذه المراكز، وبذلك یصبح المجلس كیانا سیاسیا یشبه صیغة الادارة فی الدول والمجالس النیابیة (مجلس الشورى، البرلمان).

      4ـ الاكتفاء فی هذه المرحلة بالاتحاد بین القوى الاسلامیة بدل الوحدة، وذلك بالاحتفاظ بتعددیة هذه القوى من خلال الاعتراف بهویتها الخاصة وحقها فی تنظیم الافراد وممارسة الفعالیات الخاصة بها، او الفعالیات المحدودة ذات العلاقة بالساحة الاسلامیة والتنافس الشریف فی النشاط والعمل لخدمة القضیة العامة للامة الذی یعتمد على فكرة المسابقة فی الخیرات والمسارعة الى المغفرة.

      5ـ القبول بفكرة ان یكون المجلس الاعلى مركزا للقیادة او الادارة الواحدة، كما هو مركز للقرار والموقف الواحد، واعماد فكرة حاجة العمل الاسلامی الى التخطیط والبرمجة فی العمل.

       

      التنسیق مع القوى الاسلامیة، المبادئ والآلیات:

      واضافة الى ما سبق فقد وضع المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق مبادئ واسس، لتكون ارضیة التفاهم والعمل المشترك عندما لا ترى بعض القوى الانضمام الى الاتحاد لسبب من الاسباب من خلال التنسیق بین القوى الاسلامیة، وبذلك یخرج التنسیق من حالة النظریة الى التحرك الجاد فی ساحتنا الاسلامیة، ومن هذه الاسس:

       

      1- وضع میثاق عمل تلتزم به القوى الاسلامیة، فی التنسیق لئلا یتحول

      التنسیق الى عمل عفوی او مجرد رغبة طارئة، بل یكون ذلك عقدا مقدسا

      یلتزم به الجمیع ویحاسب علیه المقصرّ.

      2- ان تتعامل جمیع الاطراف المشتركة فی فروع التنسیق بدرجة عالیة من الجدیة والاهتمام.

      3- الابتعاد عن جو الاثارات السلبیة والتشنج بین اطراف التنسیق وذلك بعد الاتفاق معها على مواضیع الاثارة، وتحدید سیاسیة التعامل معها.

      4- جعل الامة والقواعد المتحركة فی مجریات المباحثات والاتفاقات من اجل اشراكهم فی هذا الموضوع المهم، على ان یتم ذلك بشكل لا یضر بأسرار العمل ولا یضعف الجانب المعنوی للقوى الاسلامیة امام الاعداء.

      5- احترام كل طرف للآخر وجودا وتصورات ، وحركة.

      6- الانفتاح على جمیع القوى الاسلامیة فی التنسیق عند عدم استیعابها فی الاتحاد.

      7- الاهتمام بالمحافظة على وحدة الاطار الذی یتحرك به الاسلامیون لادارة العملیة السیاسیة وغیرها.

      ومن اجل انجاح هذا المشروع عملیا، لابد من:

      1- ملاحظة القضایا التی تثیر التشنج، واتخاذ ما یلزم حیالها بما یعزز وحدة الساحة.

      2- التوجه الى مشاریع عمل مشتركة فی المجالات السیاسیة والاعلامیة والثقافیة والاجتماعیة، بما یعزز التعاون والنصرة والاخوّة بین المؤمنین.

       

      وحدة القوى العراقیة:-

      حرص المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق، ومنذ بدایة تحركه السیاسی بأتجاه تحقیق وحدة المعارضة كما ذكرنا سابقا، وساهم فی معظم المشاریع الداعیة الى التنسیق والتعاون، وایجاد الاطار الواحد للمعارضة، بما یعكس حقیقة الشعب العراقی فی مختلف فصائله وقومیاته ومذاهبه فی مواجهة نظام الاستبداد – المقبور- فی بغداد، ورسم مستقبل العراق.

      وكان المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق اول من طرح فكرة اهمیة وحدة قوى المعارضة بصورة شاملة، واعتبرها مفردة اساسیة فی مشروع التغییر، من خلال مؤتمر نصرة الشعب العراقی.

      ویمكن ایجاز المنطلقات والمبادئ والثوابت العملیة فی تعامل المجلس الاعلى مع القوى المختلفة عندما كانت فی معارضة النظام الزائل بما یلی:

      1- یعمل المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق على دعوة كافة الجهات المعارضة الى التعاون فی العمل المیدانی، ویعتبره المفتاح والمقیاس الحقیقی للعمل السیاسی ولا سیما فی داخل العراق، ویدعم كل جهد وسعی جدّی لتحقیق وحدة المعارضة.

      2- یعمل المجلس الاعلى على جمع قوى المقاومة والمعارضة فی الداخل من القطاعات الشیعیة والسنیة العربیة والكردیة والتركمانیة وقوى الشعب الاخرى والجیش، ولاسیما القوى الاسلامیة، وتوحید حركتها نحو هدف اسقاط النظام الاستبدادی.

      3- یهتم المجلس الاعلى بالمشاریع السیاسیة والاعلامیة والعسكریة المیدانیة، مثل محاكمة صدام، والمطالبة بحق وجود حكومة فی العراق تمثل الشعب، والمطالبة بتطبیق قرارات الامم المتحدة ذات العلاقة بحقوق الشعب العراقی مثل قرار 688، والمطالبة بحمایة دولیة للشعب العراقی من القمع الداخلی...الخ، ویعمل على تفعیلها بالوسائل المناسبة.

      4- یعمل المجلس الاعلى على ایجاد نواة للتعاون والتنسیق بین قوى المعارضة العراقیة الحقیقیة تنطلق من فكرة (العمل المیدانی) ونموذجها یتمثل فی علاقة التعاون والتنسیق بین المجلس الاعلى والاتحاد الوطنی فی كردستان وغیره من القوى السیاسیة الفاعلة، كما یسعى المجلس الاعلى للتحالف مع القوى الرئیسیة ذات الطابع الشعبی والاقلیمی فی المعارضة.

      5- التعاون والاشتراك مع قوى المعارضة فی الفعالیات والاعمال المیدانیة التی تخدم القضیة.

      مثل: اقامة التظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات واصدار البیانات والمذكرات واجراء اللقاءات ... الخ.

      6- عدم الدخول فی صراعات ومعارك جانبیة مع قوى المعارضة الاخرى، حتى الهامشیة منها.

      7- الایمان بالحوار مع جمیع القوى ذات العلاقة المیدانیة والفعلیة فی قضیة الشعب العراقی ومستقبله ومصالحه وفی اطار هذه المصالح.

      8- علاقاتنا مع الجهات العلمانیة، هی علاقة حوار ومصالح وطنیة مشتركة وتعاون میدانی لخدمة مصالح واهداف شعبنا فی الحریة والاستقلال واقامة الحق والعدل فی المجتمع والدفاع عن المظلومین. ([1])

      العلاقة مع المجتمع الدولی:-

      یؤمن المجلس الاعلى بأهمیة الانفتاح فی حركته السیاسیة على المجتمع والعامل الدولی، إیمانا منه بتأثیر ذلك على وضع العراق، وضمن شرط ومبدأ المحافظة على استقلالیة القرار، مع الاعتراف بأنّ الموازنة دقیقة وحسّاسة فی هذه العلاقة، وتحتاج الى الالتزام بالثوابت الشرعیة فیها، والى تكثیف الجهود والمتابعة الدقیقة. وبسبب الالتزام الثابت بهذا النهج فی التعامل مع العامل الدولی، وبناء على دقة المعلومات والتحلیلات الصائبة التی یطرحها المجلس الاعلى فی مواقفه السیاسیة، ومتابعته الدقیقة المستمرة، واتصالاته مع القنوات المختلفة التی لها علاقة بحركته، كانت مواقفه وموازناته دائما موضع احترام وتقدیر الآخرین، وقد حافظ ذلك على استقلالیة العمل ووجهه الوطنی، بعیدا عن المؤثرات والتدخل الخارجی، وبعیدا عن فرض المجموعات والاشخاص المشبوهین علیه. ([2])

      انّ من ثوابت عمل المجلس الاعلى، المحافظة على استقلالیة القرار، والاهتمام بنظافة العلاقات والصورة المعنویة، والسمعة السلیمة ومصالح الشعب العراقی وحریته واستقلاله، لاسیما بین الاوساط الشعبیة والاسلامیة.

       

      الظاهرة الدینیة فی العراق:-

       

      شهد العراق تصاعدا وقفزة فی وتائر الصحوة الاسلامیة، واتساعا ملفتا فی الزخم العاطفی الدینی والسیاسی المعبّر عن الرفض للنظام الحاكم المقبور من خلال الالتزام بالاسلام وشعائره وخصوصا فی السنوات العشر الاخیرة وقد تمثّل ذلك بالحضور المكثف فی المساجد وعند مراقد الائمة الاطهار والاولیاء (ع) خصوصا فی المناسبات الدینیة، والاقبال على الكتاب الاسلامی، وانتشار الحجاب فی الاوساط النسائیة، وفی حضور صلاة الجمعة والجماعة، التی ارعبت النظام الاستبدادی – المقبور- فأقدم على منعها فی اكثر اماكن إقامتها بعد اغتیال المرجع الدینی الشجاع آیة الله السید محمد صادق الصدر (رض) الذی ادّى دوراً بارزاً فی اتساع الظاهرة الدینیة فی الشارع العراقی.

      ویعود نمو الظاهرة الدینیة فی العراق الى عدة اسباب اهمها:

       

      1- تأثیر الصحوة الاسلامیة التی تعم العالم الاسلامی، ومناطق تواجد المسلمین، بعد انتصار الثورة الاسلامیة وقیام حكومة اسلامیة فی ایران تقوم على اساس الاسلام والانتصارات الكبیرة التی حققتها فی بعض المیادین وكذلك قیام حكومات وحركات اسلامیة فی مناطق اخرى من العالم العربی والاسلامی.

      2- الموقف الشجاع الذی وقفه آیة الله العظمى السید محمد باقر الصدر قدس الله نفسه الزكیة وتضحیته الغالیة وفضحه لنظام العفالقة فی العراق.

      3- تضحیات المجاهدین، وجهود مراجع الدین وابناء التحرك الاسلامی، ودماء الشهداء الكرام، ومقاومة وصمود المخلصین والاحرار.

      4- التعبئة الواسعة الروحیة والمعنویة التی قادها المجلس الاعلى طیلة السنوات الماضیة.

      5- وجود المركز الدینی العریق (الحوزة العلمیة) والمرجعیة الدینیة، ومراقد ائمة اهل البیت (ع) حیت تتعامل الامة معها كمراكز اشعاع واصالة دینیة وبؤر توعیة، تتصل تأریخیا بحیاة الائمة وجهودهم علیهم السلام.

      6- الانفراج النسبی بعد التشدد السابق فی المنع فی مواقف النظام الحاكم من المظاهر والشعائر الدینیة وهو الانجاز الكبیر الذی حققته انتفاضة الشعب العراقی فی الخامس عشر من شعبان، وتظاهر السلطة بتبنّی حملة ایمانیة داخلیة لمخاطبة القوى الاسلامیة فی العالم العربی والاسلامی، وطرح الشعارات الدینیة فیها ومحاولة كسب الرأی العام فیها فی مواجهة الضغط الغربی والامریكی.

      انّ المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق (مع المؤسسات الاسلامیة ذات العلاقة) كان یقوم بمتابعة الصحوة الاسلامیة داخل العراق وترشیدها، ورفدها بوسائل النمو والتكامل، مثل ادخال الكتاب الاسلامی الممنوع من التداول، وتسریب الكاسیت الدینی، والمنشور والصورة، وتوجیه البث الاذاعی الى الداخل یومیا، وبوسائل الاتصال الاخرى...الخ.

       

      الانتفاضة الشعبانیة:-

       

      تمثل الانتفاضة الشعبانیة بوجه السلطة الاستبدادیة فی العراق فی شعبان 1411هـ (آذار 1991م) اوسع واقوى تحرك شعبی وطنی داخلی فی تاریخ العراق المعاصر، استهدفت اسقاط السلطة الدكتاتوریة، بانفجار الغضب الشعبی المكبوت الذی شمل نحو ثلثی المساحة الجغرافیة والسكانیة للعراق، وعبّر فیها الشعب العراقی عملیا عن رفضه لاستبداد السلطة القمعیة فی استفتاء عام مضمخ بالدماء، قدّم فیها تضجیات جسیمة.

      وبالرغم من العطاءات العظیمة للانتفاضة، كرفع حاجز الخوف، وكسر هیبة السلطة وبلورة الحالة الجهادیة المعارضة، الاّ انّها لم تكن تخلو من ثغرات ومن نقاط ضعف اسهمت مع عوامل داخلیة كالقمع اللامحدود، وخارجیة كالموقف الذی اتخذته دول التحالف منها والذی كان موقفا سلبیا ومساندا للنظام، فی ایقافها وعدم تمكنها من اسقاط النظام.

       

      وفیما یلی نشیر الى قسم من تلك العوامل:

      1- تفكك الموقف الداخلی من التغییر، فلم یكن هذا الموقف واحدا، حیث انّ المناطق الغربیة لم تتجاوب مع الانتفاضة، كما انّ مستوى التحرك وقوته اختلف من محافظة الى اخرى، وحال تمركز قوة النظام فی بغداد دون حدوث انتفاضة فیها و كذلك الحال فی محافظات دیالى

      والكوت، وبالتالی فقدت الانتفاضة امتدادها فی العاصمة ومناطق اخرى.

      2- الموقف السلبی النسبی للجیش من الانتفاضة وبالخصوص الحرس الجمهوری، وقد وظّف النظام هذا الموقف عملیا فی ضربها، حیث بقى الحرس الجمهوری كقوة حقیقیة بید النظام، كما بقیت المعسكرات فی المحافظات بعیدة عن ید المنتفضین بصورة عامة.

       

      3- اسلوب الابادة الوحشیة والقمع والتدمیر الواسع الذی اتبعه النظام الحاكم ضد المدن المنتفضة، والاعدامات الجماعیة المیدانیة، واستعمال السلاح الثقیل، والاسلحة المحرمة دولیا ضد المنتفضین، وبدون حدود معقولة، حیث لم یكن الشعب قادرا على تحمل هذا القدر من القمع، وهو خط ستراتیجی عند النظام فی مواجهة المعارضة والتحرك المضاد فی الداخل، وهذا السبب یمثل السبب الاهم والاعظم فی التأثیر.

       

      4- سلبیة الموقف الاقلیمی من الانتفاظة، باستثناء موقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

      5- سلبیة الموقف الدولی، حیت كان للتسهیلات اللوجستیة التی قدمتها الولایات المتحدة الامریكیة للنظام العفلقی واعطائه الضوء الاخضر فی ضرب الانتفاضة دور فی ذلك.

      6- افتقاد الانتفاضة للتنظیم الداخلی، وعدم وجود قیادة مركزیة ومیدانیة بالرغم من تصدی المرجعیة الدینیة المتمثلة بالامام السید الخوئی (قده) لذلك.

       

      الطوائف والاقلیات فی العراق:-

      المجتمع العراقی متنوع منذ القدیم فی انتماءاته القومیة والمذهبیة والدینیة ولم یحل ذلك دون انسجامه وتعایشه. وظل الشعب العراقی منسجما مع نفسه، بالرغم من السیاسات الخاطئة للانظمة المتعاقبة على الحكم التی كانت تقوم على منهج التمییز الطائفی والعنصری بین ابناء البلد الواحد.

      وقد اكّد العفالقة منذ استیلائهم على السلطة فی العراق عام 1968، هذا النهج الخاطئ، بمهاجمتهم للحوزة العلمیة والمرجعیة الدینیة لاتباع اهل البیت (ع)، وتصدیهم لمنع الشعائر الحسینیة بالقوة، اضافة الى تدخل النظام الصدامی السافر فی شؤون الشعائر الدینیة والاجتماعیة وكذلك تعرّض الاكراد والتركمان وخاصة فی كركوك وغیرها الى التهجیر، ومناطقهم الى التعریب، وضرب النظام العفلقی مدینة حلبجة الكردیة بالاسلحة الكیمیاویة، وتدمیر عدة آلاف من القرى والاریاف واتباع نفس السیاسة مع التركمان فی كركوك، وتجفیف الاهوار الجنوبیة وتحویل مجاری الانهار فی جنوب العراق، وارتكاب مجازر بشریة كبیرة فی الانتفاضة ضد العرب الشیعة فی مدن كثیرة من وسط وجنوب العراق، وتشرید الاقلیات الدینیة كالآشوریین فی شمال العراق، وقد بقى النظام مصرّا على هذه السیاسة التی كان یرفضها الشعب العراقی ویقاومها.

      وقد وقف المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق بكل قوة بوجه هذا المنهج الطائفی والعنصری للنظام الصدامی، باتباعه اسالیب مختلفة للتحرك بهذا الخصوص وعلى الجهات ذات العلاقة سیاسیا وانسانیا، وقدّم للامم المتحدة و لمراكز حقوق الانسان الدولیة الوثائق والارقام الكثیرة كشواهد

      على جرائم النظام وانتهاكاته لحقوق العراقیین.

      ومن جهة اخرى واصل المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق فی خطابه السیاسی والاعلامی وتحركه المیدانی وفی متبنیّاته السیاسیة التأكید على انّ العراق هو بلد لجمیع العراقیین، ولابد للجمیع ان یشاركوا فی ادارته، والعمل على الغاء سیاسة التمییز العنصری والطائفی.

      وكان سعی المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق بالتعاون مع باقی القوى والمؤسسات العراقیة ینصب على اقامة نظام یتساوى فیه ابناء الشعب العراقی فی المواطنة وحقوقها وتترسخ فیه الاخوّة الاسلامیة والوطنیة ووحدة الوطن، وبناء صرح قوی للحق والعدل لجمیع المواطنین بدون تمییز، وان تحصل الاقلیات والاخوة الكرد والمذاهب الاسلامیة على ضمانات تحمی حقوقها من تقلبات الوضع السیاسی فی المستقبل.

       

      المؤسسات الدستوریة:-

      بقی العراق عشرات السنین یفتقر الى عناصر الاستقرار السیاسی والمدنی، فلا یوجد دستور دائم یحدّد السلطات والصلاحیات بوضوح منذ انقلاب عام 1958، وفی زمن النظام العفلقی المقبور، تركزت جمیع القوى فی مؤسسة واحدة هی ما یسمى بـ (مجلس قیادة الثورة) الذی یقوده شخص واحد بعد استیلاء الطاغیة المجرم صدام على الحكم، واصبحت هذه المشكلة مزمنة من حیث آثارها السلبیة، وعقبة امام أی اصلاح، وذریعة بید العفالقة للتطاول على حریات الشعب.

      وقد وظّف نظام صدام الارهابی هذا الفراغ الدستوری، فصادر الحقوق

      المدنیة والسیاسیة للشعب العراقی، وادخل تشریعات استثنائیة تناسب منهجه الاستبدادی فی الغاء دور الشعب وقمعه، واحتكار السلطة، وبقی العراق محكوما منذ ما یزید على ثلاثة عقود بسلطة استثنائیة، فوق القانون تسمى بـ (مجلس قیادة الثورة) والتی تعكس املاءات الدكتاتور المستبد صدام واطماعه غیر المحدودة والتی كانت سببا رئیسیا فی تدمیر البنیة التحتیة للعراق، واجبار الشعب العراقی على الدخول فی حربین مدمّرتین وازمات مستمرة مع الدول المجاورة والمجتمع الدولی، وما نتج عنها من اهدار طاقات بشریة هائلة وتبدید اموال العراق وتدمیر بنیته الاقتصادیة، ورهن ثروته النفطیة للدیون والتعویضات وخسائر الحرب، ومشاریع تسلیح لا تناسب حجم العراق والتی دمرتها القرارات الدولیة الالزامیة اخیرا.

      لقد كان محور حركة المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق فی اوساط المعارضة العراقیة وعلى المستوى الاقلیمی والدولی یستند الى مجموعة من الثوابت، ومنها تغییر الحكم الاستبدادی الاحتكاری الى سلطة الشورى والقانون، والغاء الاجهزة القمعیة، والمساواة فی المواطنة والحقوق المدنیة، وعلاقات حسن الجوار والمصالح المتبادلة والاحترام المتقابل مع دول الجوار الاقلیمی ومع دول العالم.

      وبسبب هذه السیاسات الثابتة المبنیة على رؤیة سلیمة وواضحة اكتسبت حركة المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق مصداقیة واحتراما عند القوى العراقیة الاخرى التی كانت معارضة للنظام وفی المحیط الاقلیمی والدولی.

      انّ ایجاد المؤسسات السیاسیة والمدنیة، حق مشروع للشعب العراقی یجب ان یشّرع بقانون یطرح على الشعب. وان ما تعرّض له العراق من ویلات ومظالم فی زمن النظام المقبور ناتج عن التجاوز على حریات الشعب، وتحكم المزاج الشخصی والفئوی فی ادارة الدولة.

      وقد اكد المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق فی فعالیاته السیاسیة والثقافیة والاعلامیة حق الشعب العراقی فی الحیاة الكریمة وانتخاب نظامه ومؤسساته بكامل اختیاره. وهذا هو الطریق الطبیعی لكی یأخذ العراق دوره اللائق به داخلیاً وخارجیاً. ([3])

       

      الحكم المستقبلی:-

      لقد عانى العراق كثیرا، فی تاریخه المعاصر، من انظمة الوصایة والشمولیة والاستبداد والفردیة، واحتكار السلطة، بذریعة المصلحة العامة والظروف الاستثنائیة، والدستور المؤقت، ومن اوضح نتائج ذلك قمع الحریات السیاسیة والمدنیة، وسیادة لغة القتل والتصفیات، والتعذیب بصلاحیات خارج القوانین المحلیة والدولیة، وبالقرارات الانتقائیة واجهزة الطوارئ.

      وقد حان الوقت لتصحیح الاخطاء وارساء الاسس السلیمة لنظام حكم ینتخبه الشعب العراقی بكامل حریته واختیاره، ویضمن دستوره الدائم والمؤسسات المنبثقة عنه، الحقوق المشروعة لجمیع القومیات والطوائف والمذاهب التی تشكل نسیج الشعب العراقی الواحد.

      اما شكل الادارة، كاللامركزیة وغیرها، ففی مثل هذه القضایا الاساسیة یجب اخذ رأی الشعب العراقی من خلال اجراء استفتاء شامل، ولا یوجد أیّ ضرر من ان یكون شكل الادارة فدرالیا اذا تم ذلك عن اختیار الشعب واخذ رأیه مع الحفاظ على وحدة العراق.

      وفی مجال العلاقة مع المحیط الخارجی، یجب ان تكون للحكومة العراقیة علاقات حسنة مع دول الجوار ومع اعضاء الاسرة الدولیة تحترم فیها تعهداتها، وتشترك فی الفعالیات الدولیة المختلفة من اجل تعزیز الثقة والتعاون البنّاء.

      انّ الحكومة القادمة فی العراق، تقع علیها مسؤولیة ثقیلة، اذ یجب علیها ان تحمی استقلال العراق وحقوق الشعب العراقی من خلال الاعتراف بواقعیاته وتركیبته القائمة على التعدد فی الطوائف والقومیات والمذاهب، وان تزیل الطائفیة والعنصریة السیاسیة ومخلّفاتها البغیضة من مرافق الدولة والمجتمع.

      فأبناء الشعب العراقی متساوون فی حقوقهم، متأطرون بالاخوّة الاسلامیة والوطنیة، ذلك انّ تقسیم الشعب سیاسیا الى شیعة وسنّة والتعامل التمییزی معه وفق هذا المقیاس غیر صحیح وینذر بأسوأ النتائج والتی تحقق الكثیر منها فی السابق.

      ان الغاء خصوصیات الشعب العراقی مرفوض مثلما نرفض التعامل معها بدوافع طائفیة او عنصریة او استعلائیة، ولذلك فأن اعادة بناء الدولة العراقیة على اسس سلیمة تضمن حقوق الجمیع وتحترم خصوصیات المجتمع العراقی یشكّل الاطار العام الذی تتحقّق فی داخله مصالح جمیع التكوینات الاجتماعیة من السنة والشیعة ومن العرب والكرد والتركمان وغیرهم، وفی اطار وحدة وطنیة وعدالة شاملة للجمیع.

       

      الموقف من الحرب:

      للمجلس الاعلى موقف ثابت ومتمیز من الحرب التی قادتها امریكا فی العراق وانتهت باسقاط النظام، یمكن ادراجه ضمن النقاط التالیة ملخصاً:

      1ـ ان الحرب كانت بین النظام وامریكا نتیجة تضارب مصالحهما، ولا شأن للشعب العراقی بها.

      2ـ ان اسلوب النظام الملتوی والمتحایل فی التعامل مع موضوع اسلحة التدمیر الشامل هو الذی ادىّ الى تعقید التعامل مع الملف العراقی، وبالتالی ادّى الى نشوب الحرب.

      3ـ لم نقف فی الحرب لا مع امریكا ولا مع صدام. انما كان موقفنا حیادی،مع رفضنا للاحتلال الاجنبی وطنیاً ودینیاً. وقد اعلنا موقفنا هذا قبل وقوع الحرب، و لازلنا نعلنه فی كل المناسبات.

      4ـ كان مبدؤنا ان الحرب اذا وقعت فیجب ان لا تؤذى الشعب، ولا تتعرض لبنیة العراق التحتیة.

      5ـ ان من مصلحة الشعب ان تؤدی الحرب اذا وقعت الى اسقاط النظام لفسح المجال لاجراء تغییر دیمقراطی.

      6ـ ومن اجل تجنب الحرب وتجنب نتائجها الكارثیة طرح المجلس الاعلى ولمرات عدیدة على مجلس الامن مشروع الزام النظام تطبیق قرارات مجلس الامن ذات الصلة، مثل قرار 688، الخاص بمنع القمع، والقرار 949، الخاص بمنع استعمال الاسلحة الثقیلة فی قمع الشعب العراقی، بما یؤدی الى تقیید النظام ورفع حاجز الخوف لدى الشعب، وبالتالی یؤدی ذلك الى اسقاط النظام، ولم یعمل بهذه النصیحة، ووقعت الحرب التی كنا نسعى لتجنبها لما لها من آثار تدمیریة.

       

      الموقف من الاحتلال الاجنبی:-


      منذ البدایة كان موقفنا من الاحتلال الاجنبی للعراق انه مرفوض دینیاً ووطنیاً.
      اما موقفنا العملی عندما اصبح الاحتلال مدعوماً بقرارات مجلس الامن الدولی هو التعاون مع القوى العراقیة الداخلیة ومع الامم المتحدة لانهاء الاحتلال بالطرق والضغوط السلمیة والقانونیة، وهو بشكل عام الموقف السائد المتفق علیه حالیاً فی الداخل بین القوى السیاسیة والاجتماعیة، وبموجبه تشكّل مجلس الحكم الانتقالی، وحصل اتفاق 15/11 المعروف بین مجلس الحكم والادارة المدنیة للاحتلال لتشكیل سلطة وطنیة ذات سیادة كاملة ضمن جدول زمنی وتنتهی بكتابة دستور دائم واجراء انتخابات حرة، وتشكیل برلمان یمثل تركیبة الشعب العراقی وذلك فی نهایة عام 2005.
      وهذه الطریقة فی مواجهة الاحتلال حتى الآن هی الانسب للشعب العراقی للوصول الى حقوقه وسیادة بلده. ویقف المجلس الاعلى مسانداً لتوجیهات المرجعیة الدینیة والسیاسیة فی كافة مفاصل القضیة حتى الوصول الى كامل اهداف الشعب العراقی فی الاستقلال الكامل للعراق والعدالة والحریة.

       



      ([1]) لازالت سیاسة المجلس الاعلى وبعد سقوط النظام قائمة على الایمان بهذه المنطلقات لمصلحة الشعب العراقی ومستقبل العراق الافضل.

       

      ([2]) بسبب سیاسة المجلس الاعلى المتوازنة واستقلالیة قراره السیاسی، وثقله فی الساحة، فقد انعكس ذلك على الاعتراف الدولی به كقوة سیاسیة ومیدانیة. ولعل قمة هذا الاعتراف تجسد برسالة الرئیس بیل كلینتون الى الكونغرس الامریكی والتی ندرجها بالنصوص التالیة:

      - المجلس الاعلى للثورة الاسلامیة فی العراق ورئیسه المنتخب آیة الله السید محمد باقر الحكیم الزعیم الروحی لملایین العراقیین.

      -لم یطلب المجلس الاعلى منا اضافته الى القائمة، ولكن وجدنا ان القائمة لن تكتمل الا بإضافة المجلس الاعلى الیها.

      - لاندری ان كان المجلس الاعلى سیقبل المعونات والدعم الامریكی ام سیرفضها. علماً ان الرسالة رشحت سبع جهات عراقیة اعتبرتها اساسیة، تستحق الدعم بالسلاح والاموال والتدریب. وقد رفض المجلس الاعلى استلام مثل هذه المساعدات.

      ([3]) لازال المجلس الاعلى ثابتا على هذا الموقف بعد سقوط النظام الصدامی.

       


      • عدد الصفحات:7
      • 1  
      • 2  
      • 3  
      • 4  
      • 5  
      • 6  
      • 7  


      استطلاع الرای

      • من این دوله تزورون موقعنا؟

      المشاهدین الکرام

      • کل الضیوف :
      • مشاهدین الیوم:
      • مشاهدین البارحه :
      • مشاهدین فی هذه الشهر :
      • مشاهدین فی الشهر الماضی :
      • عدد الکتاب الموقع:
      • عدد الاخبار :

      المواضیع

      مدیر الموقع