تبلیغات
راحیل - مطالب شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ

صور نادرة لایة الله روح الله الموسوی الخمینی _ رض _

1388/03/19 03:15 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 


صورة نادرة للسید علی السیستانی

1388/01/8 06:30 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

السید علی السیستانی


تشارلی تشابلن

1388/01/8 02:19 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

تشارلی تشابلن..
تشارلی سبنسر تشابلن  عاش بین 16 أبریل 1889 - 25 دیسمبر 1977 م)، والمشهور باسم تشارلی تشابلن، ممثل بریطانی المولد یحمل الجنسیة الأمریكیة، وأشهر الممثلین منذ بدایات السینما الأولى فی هولیود، كما أنه كان مخرجا قدیرا أیضا. شخصیته الرئیسیة «الصعلوك» ("The Tramp") كانت عبارة عن شخصیة مشرد بطباع وكرامة رجل نبیل، یرتدی معطفا ضیقا وله شارب -وهو علامته الممیزة- والذی یشبه فرشاة الأسنان. كان تشابلن من أكثر الشخصیات المبدعة فی عصر الأفلام الصامتة، وقد مثل وأخرج وكتب وأنتج, وفی نهایة المطاف، عمل أفلامه الخاصة.
ولادته
یعتقد أن تشارلی تشابلن ولد فی 16 أبریل فی عام 1889 م،[1] ولكن هنالك بعض الشكوك فیما أن یوم 16 أبریل هو الیوم الفعلی لولادته، ومن المحتمل أیضا أنه لم یولد فی سنة 1889 م. ویختلف أیضا فی مكان ولادته أهو لندن أم فونتیبلی فی فرنسا.او فی حائل ولكن الأمر المؤكد أنه ولد لتشارلز تشابلن الأب وهانا هاریت هیل -المعروفة باسم لیلی هارلی فی المسرح- وكلاهما كانا یعملان فی المسرح الموسیقی. انفصل والداه عقب ولادته لینشأ تشارلی فی رعایة أمه التی كانت تزداد اضطرابا مع الوقت.
طفولته
فی عام 1896 م، لما لم تستطع والدة تشابلن أن تجد عملا، أدخل تشارلی وأخاه غیر الشقیق سیدنی تشابلن فی ملجأ الفقراء فی لامبث، ثم انتقلوا بعد ذلك بعدة أسابیع إلى مدرسة هانویل للأطفال الأیتام والمعدمین. توفی والده الذی كان مدمنا على الكحول عندما كان عمر تشارلی 12 عاما، وعانت والدته انهیارا عصبیا لتوضع فیما بعد، بشكل مؤقت، فی مصح كین هیل فی كولسدن بالقرب من كرویدن. توفیت والدته فی عام 1928 م فی الولایات المتحدة بعد عامین من قدومها إلى هنالك مع تشارلی والذی أصبح حینها تاجرا ناجحا.

المسرح
اعتلى تشارلی خشبة المسرح لأول مرة عندما كان فی الخامسة من العمر حیث قام بالأداء فی مسرح الموسیقى فی عام 1894 م بدلا عن أمه. وكان أثناء طفولته قد اضطر للبقاء فی الفراش لأسابیع نتیجة لمرض خطیر أصابه، وكانت والدته عندما یحل اللیل تجلس بالقرب من النافذة وتمثل له ما یدور فی الخارج. فی عام 1900 م، عندما كان الحادیة عشرة، ساعد أخوه فی أن یحصل على دور كومیدی فی إیمائیة سندریلا فی مضمار لندن (London Hippodrome). فی عام 1903 م شارك فی العمل «جیم، غرامیات كوكینی»، ثم تلا ذلك أول وظیفة ثابته له فی شخصیة بیلی، الطفل بائع الصحف، فی شارلوك هولمز والذی عمل فیه حتى عام 1906 م. بعد ذلك عمل فی استعراض «سیرك المحكمة» المنوع فی كاسی، وبعد ذلك بعام أصبح مهرجا فی شركة فرد كارنو الكومیدیة «مصنع المرح»
أمریكا
وفقا لسجلات المهاجرین، وصل تشارلی تشابلن إلى الولایات المتحدة فرقة كارنو فی 21 أكتوبر 1912 م. فی شركة كارنو كان یعمل آرثر ستانلی جیفرسون، الذی أصبح یعرف فیما بعد بستان لوریل. تشارك تشابلن ولوریل غرفة فی نزل. ثم عاد لوریل إلى إنجلترا فیما بقی تشابلن فی الولایات المتحدة. شاهد المنتج ماك سینیت أداء تشابلن وعینه للعمل فی الاستودیو الخاص به شركة أفلام كیستون.
واجهت تشابلن صعوبات فی بدایة الأمر للتأقلم مع أسلوب التمثیل فی كیستون ولكنه سرعان ما تأقلم مع البیئة الجدیدة وبدأ مشوار النجاج. كان ذلك، إلى حد ما، بسبب تطویر تشابلن لشخصیة الصعلوك التی اشتهر بها، الأمر الذی جعله یرتقی إلى أن أصبح له دور إخراجی وإبداعی وأصبح من أعلام كیستون الشهیرین , و كان أخر فیلم له هو كونتیسة من هونغ كونغ قبل أن یعود بهدها نهائیا لإنجلترا.
ویظهر من تاریخ ما كان یتقاضاه تشابلن السرعة التی ذاع فیه صیته عالمیا، وكذلك مهارة أخیه سیدنی فی إدارة أعماله.
• 1914 م: كیستون، عمل لقاء 150 دولار أمریكی أسبوعیا.
• 1914 - 1915 م: استدیوهات إسانای فی شیكاغو، إلینوی، تقاضى 1250 دولار أسبوعیا و10,000 دولار علاوة للتوقیع.
• 1916 - 1917 م: 10,000 دولار أسبوعیا و 150,000 دولار علاوة توقیع.
• 1917 م: شركة فیرست ناشینال، صفقة بملیون دورلار -وكان أول ممثل یحصل على مثل هذا المبلغ. وكذلك فقد شكل شركة تشارلی تشابلن للأفلام، وهی شركة انتاج خاصة به والتی جعلته رجلا ثریا.


راسبوتین ... الشیطان المقدس3

1388/01/1 08:23 ق.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 


راسبوتین و دوره السیاسی قبل و أثناء الحرب الألمانیة الروسیة

رغم المكانة الروحیة و الدینیة اللتان یتمتّع بهما راسبوتین فی نظر الكثیرین و فی نظر الامبراطورة Alexandra .. إلاّ أنّ بعض السیاسیین و القادة المقرّبین للعائلة الحاكمة .. بدؤوا بإظهار العداوة نحوه .. محاولین بذلك إبعاده عن القصر الامبراطوری .. و یعود السبب فی ذلك إلى سلوكه العربدی .. و إلى مواقفه المعارضة للسیاسة الداخلیة لروسیا ..و إلى تحریضه على السیاسیة الخارجیة الداعیة للسلام و رفض الحرب مع ألمانیا .. بیدَ أن جمیع محاولاتهم باتت بالفشل .. و ذلك بفضل نفوذه و تأثیره على الامبراطورة Alexandra و تقرّبه منها حتى أصبح مستشارها السیاسی الشخصی.

بعد ثورة الأحد الدامی .. أو الأحد الأحمر .. فی 25/01/1905 .. .. تعارضت أفكار راسبوتین مع أفكار رئیس الوزراء Piotr Arkadievitch Stolypine .. و التی لم یبدأ بتنفیذها إلاّ فی مطلع عام 1906 .. معتمداً على تغییر السیاسة الداخلیة لروسیا و توجیه سیرها نحو اللیبرالیة و الشیوعیة .. و ذلك من خلال قرارات و ممارسات تجلّت فی إعطاء الحق للفلاحین بالحصول على أراضی من الامبراطوریة .. و أیضاً فی توزیع و استثمار الضریبة الوطنیة بشكل أفضل .. و كذلك فی إعطاء صلاحیات أكبر للبرلمان الروسی Douma .. و فی مساهمته فی إیقاف موجة الإرهاب الداخلیة .. و فی تطویر الخطوط الحدیدیة و استثمار الفحم المحلّی .. و كذلك الثروات الطبیعیة كالحدید و الكربون.

كانت هذه المرحلة التطویریة فی روسیا مرحلة هامّة للغایة .. حتّى أنّ قائد الثورة الروسیة المنفی Vladimir Ilitch Oulianov Lénine .. كان یخشى عدم إمكانیته من العودة لروسیا و الاستقرار فیها.

كان لهذا الخلاف بین رئیس الوزراء Piotr Arkadievitch Stolypine و راسبوتین وقعه الكبیر على العائلة الحاكمة .. إذا لم یفهم Stolypine كیف استطاع هذا الماجن الفاسق راسبوتین من التغلغل فی أمور روسیا السیایة الداخلیة .. حتى أنه و قادته اتّهموا الإمبراطورة بعلاقة حمیمة شخصیة مع راسبوتین .. و حسب تصوّراتهم .. كانت هذه العلاقة تفتح مجالات عدیدة لراسبوتین حیث لا یمكن لغیر سیاسی أو عسكری الوصول إلیها.

كان راسبوتین مناهضاً للحركة التصحیحیة فی روسیا .. منتقداً رئیس الوزراء Stolypine بأنه یجرّد المالكین الأثریاء من أراضیهم لیوزعها على الفلاحین .. حیث تجدر الإشارة إلى أنّ راسبوتین كان مالكاً أیضاً لبعض الأراضی التی قدّمتها له الإمبراطورة و زوجها كعربونٍ لشكرهما له على ما یقدّمه من خدمات للعائلة الملكیة.

فی عام 1909 .. و خلال الأحداث فی قضیة البلقان .. وقف راسبوتین إلى جانب الإمبراطورة و حلفائهم فی السلام .. ضد الحزب المحرّض على الحرب و المُمثّل بالفئة العریقة الأصل Romanov .. إذ رأى أنّ الجیش الإمبراطوری لم یعد بكامل قواه لخوض حرب جدیدة بعد هزیمته أمام الیابان فی حرب 1904-1905 .. و بما أنّ راسبوتین لا یستطیع منع حرب ثانیة .. لكنه المستشار الأوّل للإمبراطورة و عائلتها .. لذا .. عندما دخلت فرنسا و إنجلترا فی الحرب ضدّ روسیا .. نصح راسبوتین الإمبراطورة بعدم جرّ روسیا لهذه الحربٍ التی سیكون مصیرها الخسارة المؤكّدة .. و تبعت الإمبراطورة نصائحه و لم توافق على تحضیر جیشها بشكل فعلیّ.

دفع هذا الموقف برئیس الوزراء Stolypine لوضع مراقبة مشددة على راسبوتین بواسطة أمن الثورة الروسیة .. و فی عام 1911 تراكمت علیه الاتهامات و تمّ نفیه إلى مدینة "كییف" Kiev بعیداً عن نفوذه و تأثیره على الإمبراطورة و عائلتها .. و هناك .. دخل فی حالة روحیة عمیقة .. و تنبأ بالموت القریب لرئیس الوزراء Stolypine قائلاً فی ذلك :
" الموت یتبع خطواته .. الموت یمشی على ظهره".

بعد هذه النبوؤة .. قرّر راسبوتین الرحیل فی رحاب الأرض المقدّسة بحثاً عن ربّه... لكنّه عاد من ترحاله فی نهایة صیف 1911 .. و استقرّ من جدید فی القصر الامبراطوری بعد أن توسّط له كلّ من الامبراطور و الامبراطورة.

فی تاریخ 14/10/1914 .. تمّ اغتیال رئیس الوزراء Stolypine من قبِل أحد الارستقراطیین anarchiste Mordka Bogrov .. و كان ذلك بحضرة العائلة الامبراطوریة كلّها .. و حضرة بعض الوزراء و الكهنة و الرهبان .. و كذلك بحضرة الشیطان المقدّس راسبوتین أمام دار الأوبرا فی مدینة " كییف " Kiev.

قبل اغتیاله .. كان رئیس الوزراء Piotr Arkadievitch Stolypine قد أصدر قراراً بإعطاء الفلاحین أراضیهم الموزّعة و السماح لهم بترك التجمّعات الارستقراطیة المستبدّة .. و كان هذا القرار قد رُحّب به و احتًفِل بتنفیذه فی جمیع أرجاء روسیا .. إلاّ أنّ اغتیال الوزیر أدّى إلى زعزعة هذا التطوّر و التراجع به فی حین أنّ السیاسة الخارجیة لروسیا ترقص على كفّ عفریت.

بعد مرحلة تمزّق السلطنة العثمانیة و القضیة البلقانیة .. تتهیّأ الظروف لحربٍ عالمیة كبرى .. و هنا .. راسبوتین و حلفائه یحاولون بشتّى الوسائل إقناع القصر الامبراطوری بعد جرّ روسیا لهذه الحرب.

و لكن بعد اغتیال الأمیر النمساوی ... François-Ferdinand .. ولیّ العهد الملكی لهنغاریا و النمسا .. من قِبَل أحد الأرستقراطیین السرب فی ساراییفو بتاریخ 28 تموز 1914 .. تبیّن أنّه لا سبیل من تجنّب خوض هذه الحرب العالمیة الآولى .. هذا بالإضافة لمحاولة الاغتیال التی تعرّض لها راسبوتین فی الیوم التالی لاغتیال ولیّ العهد النمساوی .. أی فی 29 تموز 1914 .. إذ قامت إحدى المتسوّلات ..( و التی كانت بائعة هوى سابقاً) .. بطعنه بخنجرٍ أمام كنیستة فی منطقة سیبیریا .. و قد اتّضح بعد التحقیق بأنّ هذه المتسولة Khionia Gousseva قد تلقّت أمر الاغتیال من الراهب Iliodore .. و الذی كان یتهم راسبوتین بانتمائه للحركة الدینیة Khlysty .. و التی تعنی أتباع یسوع الرافضین للإنجیل الأرثوزوكسی.

بعد محاولة الاغتیال هذه و شفاء راسبوتین السریع .. أصبحت أهمیّته و مكانته فی القصر الامبراطوری بمركزٍ لا جدل فیه .. حیث امتدّ نفوذه و تأثیره على التدخل فی مستقبل و ترقیة القوّاد العسكریین .. و تعیین الوزراء .. و حتى تعیین الأساقفة الأرثوذوكس .. لكنّ الخوف كان قد تغلغل فی قلب راسبوتین و تملّكه .. فغرق من جدید فی حیاته العربدیة .. و عاد إلى التسكّع و الثمالة .. و إلى علاقاته المتعددة مع النساء .. و سهراته فی المراقص اللیلیة و الحانات المكتظة بالنساء و المجون .. و لم یؤثر هذا الانحدار السلوكی و الجسدی على ولع النساء به و إعجابهم المفرط بشخصیته الآسرة.

فی تاریخ 01/08/1914 .. تُعلن ألمانیا الحرب على روسیا .. و هنا .. یشتعل الإحساس الوطنی الروسی ویندفع الشعب بحماس لهذه الحرب.

كانت النتائج مشجّعة فی البدایة .. و لكن .. سرعان ما خمد الحماس و تراجعت الصفوف .. وبدأ الیأس یتسرّب لقادة الجیش .. و ذلك بسبب الظروف المادّیة و المعنویة السیّئة جداً : شتاء قارصٌ .. نقص فی الأسلحة و الغذاء .. قوّاد و مقاتلین مرهقین و مصابین بالأمراض.

نتیجة لهذه الحالة المتهوّرة .. یضطر الامبراطور Nicolas II للالتحاق بجیوشه على الحدود الألمانیة لمساندتهم و رفع معنویاتهم .. و یترك الحكم و القرارات لزوجته الامبراطورة Alexandra و مستشارها الأوّل و الشخصی راسبوتین .. و هذا ما سیجعل حلقة المعارضین لراسبوتین تتوسع و یزداد أعداؤه فی شتى المجالات .. و تندلع الإشاعات من كلّ صوب إزاء العلاقة التی تربط الامبراطورة بمستشارها الخاص.

فی عام 1916 .. یوجّه البرلمان الروسی تهمة الخیانة للإمبراطورة و لراسبوتین بالتعامل مع الألمان ضد روسیا .. معتمداً فی ذلك على التشهیر بالأصول العائلیة الألمانیة التی تنحدر منها الإمبراطورة Alexandra FEDOROVNA.

مرّة أخرى .. یتنبّأ راسبوتین بالنهایة الشنیعة للحرب و بهزیمة الإمبراطوریة الروسیة .. و بالتالی .. بموته .. و الذی سیسبقه بقلیل سقوط العهد الإمبراطوری .. و یعلنُ قائلاً :
" أشعر أنّ نهایتی قریبة ..
و أنّهم سیغتالونی ..
و أنّ العرش لن یدوم أكثر من ثلاثة أشهر بعد موتی. "

*******************


اغتیال راسبوتین و سقوط العهد الإمبراطوری الروسی

" سأموت موتاً شنیعاً بعد عذابٍ شدید ..
و بعد موتی .. لن یكون لجسدی الراحة
و ستتجرّدین یا Alexandra من الملكیة على روسیا
و أنتَ و إبنك ستُغتالون .. و كذلك كلّ العائلة الملكیة
سیعبر روسیا بعد ذلك طوفان رهیب
و ستقع بین یدیّ الشیطان "..


كانت تلك إحدى تنبؤات راسبوتین للإمبراطورة Alexandra .. و التی حدّثتكم عنها فی بدایة هذه السیرة ..

لم یخطیء راسبوتین فی تنبوئه هذا ..
إذ أنه تمّ اغتیاله بأبشع الطرق من قِبل الأمیر الروسی Félix Youssoupoff

و شارك فی المؤامرة و الجریمة بعض مؤیّدی الأمیر یوسوبوف .. من بینهم :

- القائد العسكری Vladimir Pourichkevitch

- و Duc Dimitri .. أحد أفراد عائلة الامبراطور Nicolas II

- و الطبیب الشخصی للأمیر یوسوبوف .. الدكتور Lazovert

و كی نفهم الأسباب التی دفعت بالأمیر یوسوبوف للتخلص من راسبوتین .. لا بدّ من الإشارة مرّة أخرى إلى نفوذ و دور راسبوتین فی سیاسة الامبراطوریة الروسیة قبل و خلال الحرب الروسیة الألمانیة .. حیث كان معادیاً لهذه الحرب و ساعیاً لإقناع الامبراطورة بتوقیع معاهدة سلام مع ألمانیا .. مما دفع برجال الأمن السرّی حینها لاتهامه و الامبراطورة بالخیانة و التعامل مع ألمانیا معتمدین بذلك على الأصول و الجذور الألمانیة التی یعودان إلیها.

هذا بالإضافة لدور راسبوتین الدینی و التأثیر الروحی على العائلة الملكیة .. مما أدى إلى إبعاد یوسوبوف عن تلك العائلة والتی تربطه بها صلة قرابة بزواجه من ابنة أخ الامبراطور نیكولا الثانی.

كلّ هذه الأسباب مجتمعة .. جعلت من راسبوتین العدوّ الأوّل لیوسوبوف و الشعب الروسی من وجهة نظر عسكریة و أمنیة .. لهذا كان لابدّ من قتله لحمایة مستقبل الامبراطوریة الروسیة و مصالح الأمیر یوسوبوف أیضاً.

مخطط الاغتیال :

كان یوسوبوف قد تقرّب من راسبوتین من خلال معرفته بمجونه و عشقه للخمور و النساء .. إذ أنه هو أیضاً كان من روّاد الخمارات و بیوت الدعارة فی ذاك الحین .. و كان یعلم أن راسبوتین یحلم بلقاء مع زوجة الأمیر و التقرّب منها .. لهذا اعتمدت الخطة على دعوة راسبوتین لمنزل الأمیر یوسوبوف كی یتمّ هذا اللقاء باحتساء كأس من الشای و تذوّق أفخر الخمور و بعض الحلویات التی یحبها راسبوتین.

كان یوسوبوف قد قرّر اغتیال راسبوتین بعد اتفاق و دعم و مساندة من أصدقاء و مساندین له فی السلطة .. و كانت الخطوات مدروسة و منسّقة بأدقّ تفاصیلها على الشكل التالی :

- تحدید لیلة 16/12/1916 لاستقباله فی منزل والدیه فی مدینة Moïka .. و ذلك بحجة لقاء مع زوجته الأمیرة التی كانت فی زیارة عند والدیه .. و لكن فی الحقیقة كانت زوجته فی زیارة لوالدیه فی مدینة أخرى و منزل آخر.

- الموافقة على حرص راسبوتین بأن یأتی یوسوبوف بنفسه حیث یقیم راسبوتین و یرافقه بسیارته لهذا اللقاء .. و الذی تعمّدَ راسبوتین أن یكون سریاً دون معرفة أحد من سكان المنزل.

- استقبال راسبوتین فی صالة فی القبو المرافق لمنزل والدیه .. كی لا یثیر انتباهه خلو المكان من الزوجة و الأهل .. و كی یتمكن من اغتیاله بعیداً عن مسامع و أنظار الحاشیة و المجاورین للمنزل .. لهذا كان لابدّ من عزل راسبوتین فی ركنٍ من المنزل بینما شركاء الأمیر ینتظرون فی الطابق الأعلى أوامر یوسوبوف بعد اغتیاله لراسبوتین.

- استخدام مادة السیانور cyanure .. ( من أقوى السموم المعروفة حتى یومنا هذا ) .. و ذلك بإفراغ كمیة كبیرة فی الكؤوس التی سیشرب فیها راسبوتین الشای و النبیذ .. و على قطع الحلوى التی سیلتهمها كعادته دون تردّد.

- بعد القضاء على راسبوتین بواسطة السیانور cyanure .. التخلص من جسده و آثاره مباشرة .. و ذلك بإعادته إلى مكان إقامته معتمدین بذلك على أحد المشاركین بالجریمة Soukhotine .. فی انتحال شخصیة راسبوتین عائداً للمنزل .. كی لا یوقظ غیابه فضول أحد .. متعمّدین إحداث ضجة لحظة العودة لإثارة انتباه سكان المنزل .. و من ثم وضع جثة راسبوتین فی سیارة القائد Pourichkevitch و الذهاب بها إلى جزیرة Petrovsky لإلقائها هناك فی المیاه الجلیدیة لنهر الـ Neva.

بالرغم من هذا التخطیط الشیطانی الدقیق .. إلاّ أنّ الأمور لم تحدث كما خطط لها یوسوبوف .. و هذا ما جعل من حادثة اغتیاله قصة یتداولها الإعلام حتى یومنا هذا .. و ذلك لغرابة تفاصیلها و مقاومة راسبوتین اللاطبیعیة للموت بشتى الوسائل الأخرى التی استخدمها یوسوبوف.

إذاً .. كیف تمّت تفاصیل اغتیال راسبوتین؟

فی التاریخ المحدد للجریمة ..16/12/1916 .. جاء یوسوبوف إلى منزل راسبوتین لمرافقته لمكان الجریمة التی تنتظره .. و كان یوسوبوف یخشى فی داخله من تنبؤ راسبوتین بما سیحدث له و من ثمّ رفضه فی اللحظة الأخیرة لهذه المقابلة .. .. ولكنّ رغبة راسبوتین بلقاء الزوجة الجمیلة كانت أكبر من هواجسه بأی شیء آخر .. و مع ذلك .. تجدر الإشارة إلى ما صرّح به راسبوتین لیوسوبوف آنذاك .. بأنّ أحد المقرّبین إلیه .. Protopopov .. كان قد حذّره من الخروج من منزله فی نفس تلك اللیلة .. مؤكّداً له أنّ ثمة أشخاص یتهیّؤون لاغتیاله .. و لكن راسبوتین أجاب قائلاً :
" عبثاً ستكون محاولاتهم .. فلن یفلحون ".

بالرغم من هذا التحذیر الذی لم یكن خاطئاً .. أصرّ راسبوتین على الذهاب إلى ذلك الموعد و الارتماء بین أنیاب الغدر.

فی الساعة الثانیة عشر لیلاً .. وصل یوسوبوف إلى منزله برفقة راسبوتین .. و أعلن له أن زوجته تستقبل حالیاً بعض الأصدقاء فی الطابق العلوی .. و أنه سیتمّ اللقاء بینهما حالما تودّع هؤلاء الأصدقاء ...
و بانتظار لحظة اللقاء .. اقترح یوسوبوف على راسبوتین التصبّر بتذوّق المشروب و الحلویات التی كانت أمامه .. لكنّ راسبوتین رفض فی البدایة لعدم قابلیته للشرب أو الأكل فی تلك اللحظات .. و هنا بدأ القلق باجتیاح نفس یوسوبوف .. و حاول البحث فی داخله عن طریقة لدفع راسبوتین للشرب و الأكل ..

كان الحوار یدور بینهما فی مجالات عدیدة من الحیاة و الذكریات الماجنة .. و اللقاءات المتعددة مع شخصیات مهمة فی الامبراطوریة الروسیة .. و لكن هاجس یوسوبوف الأكبر .. كان ذلك التحذیر الذی أخبره به راسبوتین عن مؤامرة اغتیاله .. و الذی كان قد تلقاه من صدیقه Protopopov ..
و لم یتمكّن یوسوبوف من منع نفسه عن سؤال راسبوتین عن سبب تخوّف و تكهّن ذاك الكاهن بهذا الشیء ..
أجابه راسبوتین بهدوء لا یشوبه أیّ شك .. بأنّه من الطبیعی أن یكرهه البعض و یخطط للتخلص منه .. فهو یعلم أنّ بعض المقرّبین من العائلة الامبراطوریة و السلطة الروسیة .. لم یستسیغوا أن یكون راسبوتین .. ذاك الفلاح القروی الأمّی الماجن القذر .. من أقرب و أهمّ الشخصیات للامبراطورة و زوجها .. و أن هؤلاء یحمّلونه مسؤولیة تدهور الوضع السیاسی الروسی خلال الحرب الالمانیة الروسیة .. و أضاف راسبوتین :
" فلتعلم یا صدیقی یوسوبوف .. بأننی لا أخشى هؤلاء الأغبیاء .. لأننی محمیّ بقدرة إلهیة .. و كلّ من تراوده نفسه بإیذائی أو المسّ من وجودی .. سیلقى أقبح العقوبات و سیصاب بأسوأ المحن ".

لم یكن تأثیر هذا الكلام على یوسوبوف سوى زیادة حقده على راسبوتین و تثبیت إرادته فی التخلص منه الیوم بالتحدید مهما كلفه ذلك.

فجأة .. و دون أن یتوقع یوسوبوف .. طلب منه راسبوتین أن یصبّ له فنجاناً من الشای الساخن .. و لم ینتظر یوسوبوف أن ینهی راسبوتین طلبه .. حتى كان الشای أمامه .. مستخدماً بالطبع أحد الفناجین التی كان الطبیب Lazovert قد وضع بها مسبقاً كمیة كافیة من السم لقتل عشرة رجال خلال دقیقة واحدة.

كم كانتا دهشة و مفاجأة یوسوبوف بعدما مضى أكثر من نصف ساعة على آخر رشفة فی فم راسبوتین و هو مازال فی تمام قدراته و وعیه و صلابته ..

لم یتردّد یوسوبوف بتشجیع راسبوتین على تذوق بعض الحلویات التی كانت أمامه .. و التی هی الأخرى تحتوی على كمیة هائلة من السم .. و لكن راسبوتین أشار لیوسوبوف بأنه یرغب قبل الحلویات بتذوق نبیذ الـ مادیرmadère المعتق أمامه .. فكانت هنا فرصة أخرى من السماء قد هبطت على یوسوبوف .. و بالطبع .. سكب له النبیذ فی إحدى الكؤوس التی تحتوی مسبقاً أیضاً على سم السیانور .. و بعدما أفرغ راسبوتین الكأس دفعة واحدة فی معدته .. كان العرق یتصبب من جبین یوسوبوف لرؤیته أن راسبوتین ما زال بحیویته و نشاطه كما لو لم یتجرّع سوى الماء .. فما كان من یوسوبوف إلاّ أن سكب ذاك النبیذ الفاخر فی كأس أخرى تحتوی على السیانور .. و بعد دقائق فقط .. بدأ راسبوتین بإظهار بعض الضیق فی التنفس و الكلام .. لكنه طلب تذوق قطعة من الحلوى لإنعاشه بعد هذین الكأسین من النبیذ .. فلم یكن یوسوبوف ینتظر أكثر من ذلك .. لكنّ خوفه و توتره لم یلبثا أن تملّكا به بعد انتهاء راسبوتین من التهام الحلوى و هو مازال یواصل الحدیث و یتأمل آلة جیتار متكئة أمامه على مقعد فی الصالة .. و إذ به یطلب من یوسوبوف أن یعزف و یغنی له أغنیة مرحة على ذاك الجیتار ..

لم تكن أعصاب یوسوبوف تساعده على عزف لحن مرح طروب .. و لكن .. و بعد إلحاح من راسبوتین .. بدأ یوسوبوف بأغنیة حزینة شجیة .. و خلال ذلك .. كانت ملامح راسبوتین تتغیر ببطء إلى تشنجات فی الوجه و ارتعاش فی الجسد .. لكنه ما زال یستمع و یدندن مع الأغنیة.

أنهى یوسوبوف عزفه و غناءه .. و كانت الساعة تشیر للثانیة صباحاً .. و بدأ یفقد صبره و أمله بموت راسبوتین بهذ السمّ القاتل..

لم یبق أمام یوسوبوف سوى اللجوء لآخر حلّ أمامه ..
إطلاق الرصاص على راسبوتین و إنهاء هذه الساعات الطویلة من الانتظار و الخوف ..
و بما أن مسدّسه كان قد تركه فی الطابق العلوی مع شركائه .. استأذن من راسبوتین بحجة قلقه على تأخر زوجته فی التخلص من ضیوفها .. و صعد للطابق العلوی مرتعباً لیخبر شركاءه الذین بدؤوا بنفاذ الصبر أیضاً .. بأن راسبوتین ما زال على قید الحیاة رغم الكمیة الهائلة من السم الذی ملأ به معدته ..

عاد یوسوبوف للصالة التی ینتظر بها راسبوتین .. لیتفاجأ به أمام منبر یتأمل ما علیه من قطع ذهبیة و كریستالیة زجاجیة مصفوفة بعنایة و أناقة على المنبر ..
اقترب منه و مسدسه خلف ظهره .. و طلب منه أن یحمل بیده صلیباً من الزجاج الكریستالی .. و الذی كان یتوسط تلك المجموعة من القطع الجمیلة النادرة .. تناوله راسبوتین بهدوء و خشوع .. و طلب منه یوسوبوف أن یصلی على روحه التی ستغادره الآن .. و بنفس الوقت .. وجّه یوسوبوف طلقة رصاص مباشرة اخترقت صدر راسبوتین باتجاه القلب.

تهاوى جسد راسبوتین على الأرض ترافقه صرخة اخترقت أجواء المنزل ..
سارع شركاء الطابق العلوی لملاقاة یوسوبوف فی صالة القبو ..
اقترب الطبیب من الجسد الممدد الملطخ بالدماء ..
و أعلن بصوت مرتجّ ملیء بالسعادة .. بأنّ راسبوتین الآن جثة بلا روح.

صعد یوسوبوف و الشركاء للطابق العلوی لاسترداد أنفاسهم و هدوئهم .. و لتحضیر الخطوة التالیة من المخطط الشنیع ..
و لكن .. ثمة شعور غریب داخل یوسوبوف یدفعه للعودة ثانیة للصالة للتأكد من موت راسبوتین .. فیعود ..
كان الجسد الشیطانی ممدداً على الأرض دون حراك ..
اقترب منه یوسوبوف .. و تمعّن بذاك الوجه المشنج الملطخ بالدماء .. و بالرغوة المتسربة من فمه .. و التی أحدثها السمّ الذی تجرّعه قبل ساعات ..

فی لحظة تهیؤ یوسوبوف لمغادرة الجسد مطمئناً .. رفرف راسبوتین بعینه الیسرى رفة خفیفة ..
ارتعب یوسوبوف مذهولاً .. و لم یصدق عینیه ..
اقترب بوجهه من وجه راسبوتین للتأكد مما رآه ..
و إذا براسبوتین یفتح عینیه الإثنتین المكتظتین بالغضب و الألم و الحقد ..
و تشبث برقبة یوسوبوف لیقف من جدید على ساقیه كماردٍ مهیّج بالوحشیة و العنف اللاطبیعی ..
بقدرة عجیبة .. تمكّن یوسوبوف من تحریر كتفیه من یدیّ راسبوتین الحدیدیة .. دافعاً به إلى الخلف لیسقط ثانیة جثة هامدة على الأرض.

توجّه یوسوبوف للطابق العلوی .. صارخاً بصوته المرتعب .. معلناً أن راسبوتین ما زال على قید الحیاة ..
تمكن من الوصول لمكتبه .. حیث وقع نظره على عصاة من الكاوتشوك القاسی المخصصة للقتال فی المشاحنات العسكریة .. تناولها بجنون القاتل .. وعادوا جمیعهم للصالة التی تخمد فیها جثة راسبوتین.

یاللصاعقة ... لم یكن هناك جثة ..
كانت هناك آثار دماء تتجه نحو الباب المؤدی للخارج .. و الباب مفتوح على مصراعیه .. و جسدٌ یترنّح نحو باب الحدیقة فی ظلام لا یشیبه سوى بیاض الثلج فی الحدیقة ..

سارع Pourichkevitch باللحاق براسبوتین و أطلق علیه رصاصتین ..
الآولى اخترقت رقبته
و الأخرى تمكّنت فی رأسه
سقط ككومة قش على الثلج المتراكم على الأرض
و كان الآخرون قد لحقوا به أیضاً و الجنون یقود خطاهم جمیعاً.

تمّ نقل جثة راسبوتین لداخل المنزل ریثما تتم التحضیرات للتخلص منها بأسرع وقت ..
غلّفوه بغطاء سمیك بعد أن أوثقوا یدیه و رجلیه ..
و بینما یوسوبوف یتأمل مذهولاً جثة المارد الذی قاوم الموت بقدرة غیر بشریة ..
و إذ به ینتابه نوع من الجنون المدفوع بالحقد و الكراهیة و النقمة على هذا الشیطان ..
فانهار علیه ضرباً بالعصاة الكاوتشوكیة التی كان قد أخذها من مكتبه
تتالت الضربات بعنف و وحشیة لا مثیل لهما
حتى فقد یوسوبوف وعیه من الإرهاق و التشنج و الغیظ
و عندما عاد لوعیه ..
اقترح علیه شركاءه بتغییر الخطوة الأخیرة للتخلص من الجثة بأسرع ما كانوا قد خططوا له فی البدایة .. و ذلك بإلقائها مباشرة فی النهر الذی اتفقوا علیه .. و الانتهاء من هذا العبء الذی بدأ یزعزع أعصابهم جمیعاً ..
وافق یوسوبوف على الاقتراح .. و تمّت الخطوة الأخیرة بإلقاء جثة راسبوتین فی نهر Neva.

و هكذا ....
كانت نهایة راسبوتین نهایة من الصعب أن یصدّقها العقل
و لكنّها انتهت كما تنبّأها راسبوتین بقوله :

" سأموت موتاً شنیعاً بعد عذابٍ شدید ..
و بعد موتی .. لن یكون لجسدی الراحة
و ستتجرّدین یا Alexandra من الملكیة على روسیا
و أنتَ و إبنك ستُغتالون .. و كذلك كلّ العائلة الملكیة
سیعبر روسیا بعد ذلك طوفان رهیب
و ستقع بین یدیّ الشیطان ".

- مات راسبوتین موتاً شنیعاً بتاریخ 16/12/1916
- جُرّدت الملكة Alexandra و عائلتها من الحكم الملكی بتاریخ 15/03/1917
- تمّ اغتیال العائلة الملكیة بأكملها بتاریخ 16/07/1917
- اندلعت الثورة الروسیة بأشدّ عناصرها بقیادة "لینین" .. و كان ذلك أوّل منعطف أساسی فی تاریخ المملكة الروسیة.

تجدر الإشارة أخیراً .. إلى أنّ التشریح الطبی لجثة راسبوتین بعد العثور علیها فی الیوم الثالث من اغتیاله .. أثبت و أكّدَ بأنه لم یمت من السم و لا من الطلقات الثلاث التی اخترقت قلبه و نخاعه و عنقه .. و إنما غرقاً فی میاه النهر الجلیدیة.

*******

هنا تنتهی هذه المرحلة من حیاة و موت راسبوتین
و لكنّه و حتى بعد موته
بقی تأثیره و اسمه یطغی على الأحداث التی تلت اغتیاله الرهیب.

***********************************



من بعض أقواله :

- " البحر شاسع .. ولكن الضمیر أكثر عمقاً .. الضمیر الإنسانیّ لا حدود له .. و كلّ فلاسفة العالم مجتمعین .. لن یستطیعون فهمه "

- " الصدق .. كالموجة على سطح الماء .. و إذا ما هدأت أمواج البحر وسكنت .. فالصدق لا یستكین و یهدأ إلاّ بمَكرُمة

- " الإیمان یُزهِرُ على الحقّ دون ربیع "

- " لستُ ذاك الذی یشفی من الأمراض .. بل هو الله القادر على كلّ شیء "

- " آهٍ هذا النور .. كم أرغب فی أن أتمكن من الاقتراب منه ولمسه ..
إنه نجمة .. نجمة تنزلق على انعكاسات المیاه .. ها قد أصبح سواد السماء أزرقاً ..
آهٍ أیتها القدیسة العذراء .. آهٍ یا مریم .. یا سیدتی ذات الرداء الأزرق والأبیض ..
لقد جئتُ هذه اللیلة الأخیرة إلى هذه المدینة المیتة لكی تأخذینی
أنت التی كنت محقة .. أنت أم جمیع الأمهات .. لم أطعك كما یجب .. لم أعد أشعر بشیء ..
نعم ... خذینی إلى البحر القریب. . هناك إلى الشمال .. إرفعینی إلیك یا مریم ..
لكی أتمكن أخیراً من تقبیل أهداب ثوبك الأزرق .. وأسألك الغفران".


راسبوتین ... الشیطان المقدس2

1388/01/1 08:21 ق.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

حیاته التصوّفیة و ترحالاته الدینیّة

بعد أن ترك راسبوتین زوجته وحیدة فی شهورها الآولى من الحمل .. تبدأ رحلته الطویلة فی البحث عن الله.

و أثناء ترحاله .. یلتقی صدفة بالحركة الدینیة "Khlysty" .. و التی تجمع بین الإثارة الجنسیة .. و النشوة .. و الدین .. و بطبیعته الفطریة من هذا الجانب .. یجد انسجاماً قویاً مع هذه الحركة الدینیة.

بدءاً من هذا اللقاء .. سیمارس آولى قدراته الخارقة فی شفاء المرضى من الأمراض .. معتمداً بذلك على علاقته القویة بالله و صلواته المستمرّة بكلّ خشوع و إیمان .. و هذا سیؤدّی فیما بعد .. إلى انتشار سمعته فی مختلف المناطق .. و دفع الكثیرین للجوء إلیه لمعالجة أنفسهم أو أفراد عائلتهم من أمراض نفسیة و جسدیة .. و لكنّه كان یردّد لهم باستمرار :
" لستُ ذاك الذی یشفی من الأمراض .. بل هو الله القادر على كلّ شیء "

استمرّت خلوته هذه و ترحاله الروحی .. لمدّة 10 أشهر .. و لكنّ اختلاطه و تواصله مع الحركة الدینیة "Khlysty" یخیّب ظنّه بها و بممارساتها الشعوذیة .. فیقرّر الابتعاد عنهم و متابة بحثه عن الله فی اتجاهات أخرى.

فی أثناء تجواله .. یتوقف فی العدید من المعابد .. و یتعرّف على شتّى الحركات الدینیة و الصوفیّة .. و یقررّ العودة إلى قریته بعد غیاب طال ما یقارب السنتین .. و یعود لیلقى زوجته و ابنهما الثانی Dimitri .. الذی وُلد فی عام 1895.

و من المُلاحظ علیه .. أنّه تغیّر بشكلٍ لافتٍ للنظر و الانتباه .. فلم یعد یشرب و یسكر .. و لم یعد یعربد مع النساء .. و أصبح منظره و لباسه یتسمان بالوقار و النظافة و العنایة .. إضافة إلى سلوكه المتمیّز كزوجٍ صالحٍ و أبٍ دائم الحضور و غزیر العاطفة و الحنان.

انطلاقاً من هذه المرحلة .. ستنتشر سمعته فی كل أرجاء المنطقة .. كـ شافٍ للأمراض و قادرٍ على إزالة الألم من كلّ مرض أو داء .. و وصلت هذه السمعة إلى أرجاء مدینتی Kiev و Kazan .. حیث یسیطر رجال الدین الأرثوكس .. و الذین رغم غیرتهم منه و حسدهم ممّا یحققه من معجزات فی التنبؤات و المعالجات من الأمراض .. لم یجدوا ما یتهمونه به لتشویه سمعته و إبعاد الناس عنه .. لدرجة أنّ الأب الراهب الأكثر هیبة و احتراماً فی روسیا فی هذه الفترة Ivan de Cronstadt .. قال عن راسبوتین :
" هذا الرجل لا شكّ أنّ فی داخله روحٌ إلهیة عظیمة ".

نتیجة لهذه السمعة التی تجاوزت كلّ الحدود .. یتمّ لقاء بینه و بین الامبراطورة الكبیرة Militza فی مدینة Kiev .. و ذلك خلال إحدى تنقلاته لشفاء بعض المرضى هناك .. و تقوم الإمبراطورة بدعوته إلى قصر الامبراطوریة الروسیة فی العاصمة Saint-Pétersbourg.

و من هنا ستكون أوّل المنعطفات المؤثرة على حیاة راسبوتین الذی رحّب بالدعوة و قرّر الرحیل من جدید عن قریته و أسرته الصغیرة.

************

راسبوتین .. و تأثیره الكبیر فی قصر الامبراطوریة الروسیة فی العاصمة Saint-Pétersbourg.

كان لابدّ من هذا اللقاء التاریخی الحازم بین راسبونین و الامبراطورة Militza .. و الذی دفع براسبوتین للابتعاد مرّة أخرى عن قریته و أسرته التی بدأت تكبر بولادتین جدیدتین .. ابنته Maria فی عام 1898 .. و ابنته الثانیة Varya فی عام 1900.

فی طریقه للعاصمة الروسیة Saint-Pétersbourg. .. یتوقف راسبوتین فی مناطق عدیدة لیشارك سكانها حیاتهم و همومهم .. مستخدماً كلّما دعت الحاجة لطاقاته و قدراته الغریبة فی شفاء المرضى و المصابین بآلام میئوس منها .. و من بین تلك الأحداث .. أذكر هنا توقفه فی مدینة Sarov .. حیث یحتفلون بمناسبة إعلان قداسة الراهب Séraphim.

أمام الحشد المتجمّع للاحتفال بهذه المناسبة الاستثنائیة .. یدخل راسبوتین فی حالة تواصل روحیة .. و یتنبأ بولادة ولیّ العرش فی العائلة الامبراطوریة الروسیة .. و التی كانت تتشكل حینها من الامبراطور Nicolas II .. و الامبراطورة Alexandra FEDOROVNA .. و ابنتیهما الصغیرتین فقط ..

فی یوم 12 من أغسطس/أب .. سنة 1904 .. ولِد فی العائلة الامبراطوریة الطفل Alexis ..الذی تنبأ بقدومه راسبوتین كولیّ للعرش الإمبراطوری الروسی .. لكنّه كان مصاباً بمرضٍ خطیرٍ فی الدم .. و یعانی من نوبات حادّة من الألم و الغیبوبة .. حیث كان دمه لا یتخثّر إذا ما جُرِح أو أصیب ببعض الرضات فی جسمه .. ممّا یؤدی إلى نزیف مستمرٍ واضعاً حیاته بین الموت و الحیاة.

یصل راسبوتین أخیراً للعاصمة Saint-Pétersbourg .. و یلتقی بالممثل الدینی و الروحی الأكثر شهرة فی ذاك الوقت .. و الذی یعتبر أن راسبوتین مُرسَل من الله لتأدیة واجب إنسانی و نشر رسالة روحیة.

بعد هذا اللقاء و المرور السریع فی العاصمة الروسیة .. یعود راسبوتین إلى قریته و إلى حیاة ماجنة ملیئة بالتناقضات الاجتماعیة .. فبعد أن كان قد غیّر فی أسلوبه و لباسه و ممارساته الشخصیة .. و ذلك بتوقفه عن الفسق و العربدة و النساء و التشرّد كمتسوّل لا یبالی بشیء .. عاد فجأة إلى هذا النمط المرفوض اجتماعیاً و المُثیر للجدل بین من یعتبرونه راهباً مقدّساً و بین من یرون فیه شیطاناً ساحراً فاسقاً و معربداً.

بواسطة و توصیة من الدوقة الكبیرة Militza .. یتمّ أخیراً قبول استقبال راسبوتین فی العائلة الامبراطوریة كراهبٍ ذو سمعة تجاوزت حدود روسیا نتیجة لقدراته على الشفاء من الأمراض .. و طاقته الروحیة العالیة فی التنبؤات التی أثبتت قیمتها و صحّتها مرّات عدیدة .. فتتمّ دعوته من قِبَل الدوقة إلى Saint-Pétersbourg لتقدیمه للعائلة الامبراطوریة فی نوفمبر من عام 1905 .. حیث لا یتأخّر عن قبول هذه الدعوة و السفر من جدید إلى العاصمة الروسیة .. و حال لقائه مع أفراد العائلة الحاكمة .. یقدّم لكلٍ فردٍ منهم أیقونة ذات قیمة عالیة .. رمزاً لوفائه و امتنانه لهذا اللقاء التاریخی.

تتوالى بعد ذلك زیارات راسبوتین للعاصمة Saint-Pétersbourg و العائلة الامبراطوریة .. خاصة فی عام 1906 .. حیث یُدعى مراراً لاحتفالات و مناسبات معظمها تنظمها نساء وقعن تحت تأثیر فتنة و إغراء راسبوتین المغناطیسیة.

فی سنة 1907 .. یتعرض ولیّ العرش Alexis لنزیف داخلی نتیجة لرضّة قویة أدّت إلى ورمٍ كبیر فی العظم .. و قد عجز الأطباء و الرهبان و كلّ رجال الدین عن معالجة هذه النكسة التی تهدد مصیر ولیّ العرش الروسی.

یائسة من هذا الوضع .. تقرّر الامبراطورة Alexandra اللجوء لراسبوتین لإنقاذ ابنها من الموت المُنتظر .. فترسل بعض حاشیتها للبحث عنه فی العاصمة .. لیجدونه فی إحدى الحانات مشبعاً بالخمر حتى الثمالة .. لكن خبر حالة ولیّ العرش المتدهورة تعیده لنفسه و قواه الروحیة .. فیتوجّه إلى قصر الامبراطوریة .. و یبدأ بصلاة عمیقة خاشعة لمدة 10 دقائق على رأس الطفل المریض .. و فی نهایة صلاته .. یعود إلى طبیعته و یخاطب الطفل الغائب عن الوعی قائلاً :
" افتح عینیك یا ولدی ".

و كم كانت دهشة الحاضرین حین فتح ولیّ العهد Alexis عینیه مبتسماً و الراحة تعلو ملامحه الصغیرة .. و بدأت حالته بالتحسّن مباشرة حتى توقف النزیف و تلاشی الألم.

إنه لمن المنطق و البدیهی أنّ راسبوتین لم یشفی طبیاً ولیّ العهد Alexis من المرض .. لكنّ قدرته على التنویم المغناطیسی أوقفت النزف و خففت الألم .. حیث من المعروف الیوم أنّ التنویم المغناطیسی یؤثر على سرعة جریان الدم نحو القلب و یساهم فی عودة الجسد للعمل بشكله الطبیعی.

اعتباراً من هذا الیوم و هذه المعجزة التی لم یجد لها أحدٌ تفسیراً منطقیاً حینها .. أصبح یحق لراسبوتین الدخول للقصر متى شاء و كیفما شاء .. و تستقبله العائلة الامبراطوریة كفردٍ من أفرادها .. هذا بالإضافة إلى احترام الجمیع له و الثقة الكبیرة التی یتمتع بها بین مختلف الطبقات الاجتماعیة و الدینیة و السیاسیة فی العاصمة .. و یزید إیمان الناس به .. ابتعاده عن الاهتمام بالثروة المادیة التی لو أرادها فعلاً .. لكان من أغنى طبقات هذا المجتمع.

و مع ذلك .. و رغم إیمان و ثقة الناس به .. راسبوتین لا یتخلى عن حیاته الماجنة من وقتٍ لآخر .. حیث یمارس حیاته الشخصیة بكلّ وضوح و صراحة كمعربدٍ و فاسقٍ و مثیرٍ للنساء اللواتی ترتمین بین یدیه طواعیة للحصول على بركاته و الاستفادة من قدراته الخارقة للطبیعة من شتّى النواحی.

بین سنتی 1910-1911 .. و نتیجة لعلاقة راسبوتین بالعائلة الامبراطوریة و تقربّه الواضح جداً من الامبراطورة Alexandra .. تظهر ضدّه بعض الشخصیات الحاسدة و الغیورة من تأثیره القوی على سیاسة و قرارات العائلة الامبراطوریة .. من بین هؤلاء .. الوزیر Stolypine .. و الذی یتآمر مع بعض شخصیات سیاسیة أخرى على اغتیال راسبوتین .. و لكنّ راسبوتین .. و خلال إحدى جلساته الروحیة .. یتنبأ بموت الوزیرStolypine مقتولاً .. و لم تنته سنة 1911 إلاّ و یُشاع خبر اغتیال الوزیر Stolypine .

فی سنة 1912 .. و بعد طوافٍ دینیّ فی الأرض المقدسة و زیارات متعددة لبعض المعابد و الكهنة .. یعود راسبوتین لقریته الصغیر و أسرته المنتظرة.

بعد عودته بأیام .. یشعر و بشكلٍ فاجیءٍ .. بصدمة داخلیة .. و یصرخ متألماً :
" ولیّ العهد Alexis أصیبَ بنوبة و هو فی خطر" ..

فی الیوم التالی ..تأتیه رسالة عاجلة من الامبراطورة Alexandra معلنة فیها عن عودة النزیف الداخلی و الغیبوبة عند Alexis .. و تتوسّله بخوفٍ للإسراع فی إنقاذ ابنها من الموت.

حال انتهاء راسبوتین من قراءة الرسالة .. یتوجّه لإیقونة العذراء المقدسة .. متضرعاً إلیها بصلواته العمیقة للطف بحالة الصغیر Alexis و رحمته من هذا العذاب و المرض .. راجیاً له منها .. الشفاء السریع و الراحة التامّة .. ثمّ یرسل هذه الأیقونة المقدسة للإمبراطورة Alexandra .. مطمئناً روحها بقوله :
" لا تخافی .. إنّ الله قد رأى دموعك .. و سمع صلواتك .. فلا تجزعی ..إبنك سیحیا "

حال استلام الإمبراطورة لهذه الأیقونة و الرسالة الموجّهة من راسبوتین .. بدأت حالة Alexis تتحسن .. و أعلن الأطباء أخیراً ابتعاد خطر الموت عنه.

و للمرّة الثانیة .. تأكّد لدى الجمیع .. و حتى المعارضین لراسبوتین .. أنّه حقق هنا معجزة خارقة لا شكّ فیها.


راسبوتین ... الشیطان المقدس1

1388/01/1 08:17 ق.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

راسبوتین .. الشیطان المقدّس
من هو راسبوتین؟

حین تنظر إلى عینیه الزرقاوتین كموجتین تشدّانك للغوص فیهما ..
لا یسعك سوى الاستسلام لرغبتك فی اكتشاف أعماقك المجهولة ..
كما لو أنه امتلك روحك و إرادتك.

هو ذاك المتعطش لمعرفة الحیاة و طاقة الروح على الاستمرار ..
هو ذاك الذی تقوده حاسّة مجهولة للتنبؤ بما سیحدث دون اللجوء لأیة وسیلة سوى التواصل الروحیّ مع الله ..
هو ذاك المتشرّد بین البقاع ناشراً كلمة الحق و مساعداً المرضى على الصبر و الشفاء ..
هو ذاك الرجل الذی یتهیّأ للمؤمن بأنّه روحٌ سماویة خالدة ..
هو ذاك الذی حقّق معجزات غریبة بإیمانه العمیق الشدید ..
هو المؤمن بأنّ رحمة الله واسعة و أنّ لكلّ عبدٍ نصیبه منها فی الحیاة و فی الآخرة

بالإضافة لكلّ هذه الصفات السامیة التی جعلته محض اهتمام و احترامٍ من الكثیرین ..
إلاّ أنه كان إلى جانب ذلك رجلاً حراً .. رافضاً لكلّ القیود و المعطیات الاجتماعیة ..
معربداً حدّ الثمالة تارة .. و ناسكاً حدّ التصوّف تارة أخرى ..
زندیقاً بعلاقاته النسائیة الحمیمة .. و معتكفاً عنهنّ فی خلواته الروحانیة المتعددة الطویلة ..
مستهتراً بحیاته و هیئته المبالغ فی إهمالها حیناً .. و عفیفاً فی كلّ تصرفاته أحیاناً أخرى.

كانت حیاته حصیلة أشهرٍ متواصلة من البحث عن الحقیقة الكونیة .. و سنوات من التصوّف و نهل العلم و المعرفة الدینیة و الروحیة ..
تمكّن من فرض نفسه كراهبٍ متناسّكٍ .. و كقدّیس قادرٍ على شفاء المرضى و الحیوانات من أمراضهم و آلامهم ..
كما و أنه تمكّن من الحصول على مركز المرشد المساعد فی قصر الامبراطوریة الروسیة فی العاصمة Saint-Pétersbourg..

كانت حیاته أیضاً .. خمرٌ و نساءٌ و زندقة و تشرّد بین قریته الصغیرة و المدن الروسیة الكبرى .. و ذلك رغم حیاته العائلیة التی كان یتعامل معها بكلّ حب و حنان و قناعة.

فی زمنه ..فی روسیا .. و حتّى یومنا هذا .. أطلقوا علیه ألقاباً لا تخلوا من المبالغة و الانحیاز .. و ظلمه البعض فی تعریفاتهم التی اعتمدت على التجارة الإعلامیة و الثقافیة .. منتهزین بعض الغموض فی شخصیته التی لم تكن مفهومة بعلمیة و موضوعیة .. و معتمدین أیضاً على قدراته التنبؤیّة التی كان یمتاز بها و التی قوبِلَت بالاتهامات العدیدة و المتنوّعة حینها .. إضافة إلى إشعال نار الغیرة و الحسد من بعض المحیطین به .. و الذین تآمروا على اغتیاله و كانوا السبب فی موته الذی تنبأه و وصفه قبل حادث اغتیاله بأشهرٍ قلیلة قائلاً :
" سأموت موتاً شنیعاً بعد عذابٍ شدید ..
و بعد موتی .. لن یكون لجسدی الراحة
و ستتجرّدین من الملكیة على روسیا
و أنتَ و إبنك ستُغتالون .. و كذلك كلّ العائلة الملكیة
سیعبر روسیا بعد ذلك طوفان رهیب
و ستقع بین یدیّ الشیطان .. "

من بعض ألقابه : الشیطان المُقدّس .. صانع المعجزات .. الراهب الفاسق .. الماجن .. الساحر .. الداعر .. المشعوذ .. الفاجر
و لیس لقب راسبوتین الأكثر شهرة .. سوى امتداداً لهذه الألقاب المُبالغ بها .. و الذی یعنی بلغة ذاك الزمن : الفاسق الداعر

Grégory Efimovitch Raspoutine .. من وجهة نظر البعض .. هو إنسان مقدّس .. و من وجهة نظر البعض الآخر .. هو إنسان مجنون .. و فی الواقع .. راسبوتین لم یكن لا هذا و لا ذاك .. و سنرى من خلال ما سیأتی من دراسة و تحلیل .. أنه لا یستحق لا هذا التبجیل و لا ذاك التشنیع.

طفولته .. شبابه .. زواجه :

تقول أسطورة روسیة .. أنه فی یوم 23 من كانون الثانی من سنة 1871 .. اخترق شهبٌ سماء قریة الفلاحین Pokrovskoïé فی سیبیریا .. معلناً أنه سیولَدُ فی هذا العالم طفلٌ متمیّز .. وستكون شخصیته فیما بعد خارقة للمألوف و المعروف .. و أنّ هذه الشخصیة ستملك قدرات روحیة غریبة و ستحظى بدعمٍ إلهیّ متمیّز لتكون فی خدمة المحتاجین لرحمة الله و كرمه.

فی نفس اللیلة .. و فی عائلة فلاّحیة من تلك القریة .. یولد الطفل Grigori Efimovitch RASPOUTINE .. من أبوین فی غایة البساطة و الفقر ..

كانت حیاة والده Iefim Iakovlevitch و والدته Anna Vassilievna .. كبقیة أهالی قریتهم .. مزیج من العمل الشاّق و الهرب من واقعٍ مریر فی حانات الفودكا و النسیان.

نشأ راسبوتین فی جوّ تلك العائلة و تلك القریة الصغیرة المنسیة من العالم .. حیث لا مدارس و لا كنائس و لا مصادر لأیّة ثقافة اجتماعیة و روحیة .. و لم یتعلّم راسبوتین القراءة و الكتابة إلاّ فی سنّ المراهقة حینما قرّر شقّ طریقه بنفسه باحثاً عن العلم و المعرفة فی أوساط دینیة مخضرمة بعیداً عن مسقط رأسه.

تقول الحكایات عن طفولته .. أنه و أخیه البكر .. غرقا ذات یومٍ فی بحیرة جلیدیة بجوار القریة .. و بعد صراع طویل مع مرضٍ ترعرع فی الرئتین .. كان الموت من نصیب أخیه .. بینما راسبوتین تغلّب على هذا المرض بقدرة إلهیة و معجزة .. و قد أثّرت هذه الحادثة كثیراً على شخصیة راسبوتین .. الذی عانى بسبب موت أخیه من حالات نفسیة مثیرة للقلق و التساؤل و الغرابة .. و سریعاً ما لوحظ عنده تلك القدرات الخارقة فی شخصیته و التی تجلّت فی تمكنّه أوّلاً من تحمّل الآلام و السیطرة علیها بشكلٍ غیر مألوف .. و قدراته ثانیاً على شفاء الحیوانات من الأمراض.

بعد موت أخیه .. أصبح راسبوتین المعین الوحید لأبیه فی أعماله الفلاّحیة .. و هذا ما أثّر فیما بعد على شخصیته القاسیة المظهر .. حیث كان أحیاناً یحتفظ لمدّة طویلة بنفس الملابس البالیة القذرة .. و یستهتر بنظافته الجسدیة و هیئته الإنسانیة.

كان راسبوتین رجلاً متوسط القامة .. لكنّه هائل القوّة و الصلابة .. یحتفظ دائماً بشعره الوسخ الطویل المبعثر .. و لحیته الطویلة المتدلّیة على صدره ..
أمّا عینینه .. فكانتا بلون زرقة البحر و عمقه .. و تتمیّز نظراته بقدرة خارقة على الجذب و التنویم المغناطیسی الطبیعیّ.


فی هذه المرحلة من حیاة راسبوتین .. یولد لدیه ذاك الاهتمام و العطش الغریب للحیاة الروحیة الصوفیّة .. و سیقوده ذلك فی مرحلة شبابه إلى الالتحاق برهبان الحركة الدینیة المعروفة حینها تحت اسم " staretz " .. و الذین كان الناس یلجؤون إلیهم لفهم خفایا الحیاة و القدرات الإلهیة.

هذا الدخول فی عالم الرهبان و الحیاة الدینیة .. لم یغیّر شیئاً عند راسبوتین فی فیض تلك الطاقة الخفیة الكامنة فی داخله و المتعدّدة الوجوه .. كطاقته اللامحدودة على ممارسة الجنس مثلاً .. و قدرته على إشباعها فی أیّ وقتٍ كان.

فی المرحلة الآولى من شبابه .. یتزوّج راسبوتین فی سنّ الـ 19 من عمره .. و یختار زوجته بكلّ رغبة و قناعة .. و بالرغم من تعداد حماقاته و مغامراته الجنسیة هنا و هناك .. إلاّ أنّه كان یحب زوجته حباً صادقاً .. و یعود إلیها مشتاقاً مهما طال غیابه.

یُرزَق راسبوتین و زوجته بطفلهما الأوّل Mikhail .. و لكنّ القدر یقرّر امتحان إیمان راسبوتین بموت إبنه باكراً فی شهره السادس من العمر ..

كان هذا الموت بالنسبة لراسبوتین .. صفعة قاسیة من القدر .. أدّت به إلى انهیار عصبیّ كبیر .. رافقه حزن و ألمٌ لم یتمكّن من السیطرة علیهما دون اللجوء للناسك الشهیر Makari .. والذی كان یعتبره أباه الروحی و یلجأ إلیه كلّما شعر بغربة روحه عن هذا العالم .. فاستقبله الناسك فی مختلاه .. و واساه و خفّف من حزنه و ألمه بنصائحه له فی الاقتراب أكثر فأكثر من الله و طلب الرحمة و الشفاعة لدیه.

بكلّ إیمان و ثقة فی رحمة الله .. تابع راسبوتین علاج نفسه الحزینة باتباع نصائح الناسك الشهیر .. و كرّس أوقاته و اهتماماته فی التعبّد و الصلاة .. و فی التعمّق بالروح البشریة و قدراتها العظیمة فی مواجهة المحن و الآلام.

ذات یومٍ .. بینما كان راسبوتین یحرث الحقل .. تجلّت له عذراء مشعّة بالنور فی نهایة خط المِحراث .. كانت تشبه تلك التی ظهرت سابقاً فی منطقة Kazan فی الیونان القدیمة.

یقصّ راسبوتین هذه الرؤیة على أبیه الروحی الناسك Makari .. الذی ینصحه على الفور بالترحال و الطواف و الاختلاء لأشهرٍ عدیدة فی جبل الرهبان المتصوّفین فی الیونان Mont Athos .. و الذی یبعد 3000 كیلو متر عن قریته الصغیرة.

و هنا .. یتبع راسبوتین نصیحة الناسك .. و بدافع تعطّشه الدائم روحیاً للمعرفة و العلم الدینی .. یقرر الرحیل و الالتحاق بهذا التجمّع الصوفی.

فیترك زوجته الحامل بطفلهما الثانی فی أشهرها الآولى .. و یرحل باحثاً عن الله و عن ذاته فی خلوة ستمتدّ لأشهرٍ عدیدة.


عبدالكریم قاسم 7

1387/11/26 01:16 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

عبد الكریم قاسم والزعیم الخالد ملا مصطفى البارزانی

 

صورة تاریخیة تضم الزعیم الركن عبدالكریم قاسم مع الملا مصطفى البرزانی

جثة الزعیم الركن عبدالكریم قاسم فی دار الاذاعة العراقیة


عبدالكریم قاسم 6

1387/11/26 12:50 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

صور نادرة الزعیم الخالد عبد الكریم قاسم











 


صور نادرة للعلماء المراجع العظام

1387/11/26 12:42 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

السلام علیكم


آیة الله العظمى السید علی الخامنئی دام ظله فی ریعان شبابه


آیة الله العظمى السید علی الحسینی الخامنئی - وهو فی أیام الجبهة




صورة نادرة لسماحة آیة الله السید محمد حسین فضل الله وهو فی بدایة إلتحاقه بالحوزة العلمیة


آیة الله الدكتور الشهید السید محمد الحسینی البهشتی

( نائم ویده الكریمة هی وسادته )





زعیم الحوزة العلمیة فی النجف الأشرف المرحوم آیة الله العظمى السید أبوالقاسم الخوئی مع والده آیة الله السید علی أكبر و ابنیه و أخوته و أحفاده ( قدست أسرارهم )



زیارة عبد الكریم قاسم الرئیس العراقی لآیة الله العظمى السید محسن الحكیم ( قدس سره فی مرضه )




 


صورة نادرة جداً للمرجع الدینی الكبیر و زعیم الحوزة العلمیة بالنجف الأشرف المرحوم آیة الله العظمى السید أبوالقاسم الخوئی وهو على منبر بحث الخارج ( الدرس )


صورة نادرة لسماحة آیة الله الشیخ أكبر هاشمی رفسنجانی و هو فی بدایة أیام شبابه


صورة نادرة لسماحة العلاّمة الشیخ علی الكورانی وهو فی بدایة مشواره الحوزوی



الإمام الخمینی الراحل ( قدس سره ) أیام شبابه - لكن للأسف الصورة غیر واضحة
الاول على الیمین

الإمام الخمینی الراحل ( قدس سره ) بدایة شبابه ومعه أحد الطلبة






الإمام الخمینی الراحل ( قدس سره ) أیام شبابه یتوسط المشائخ - للأسف لم نتعرّف على الشیخین




آیة الله الشهید السید محمد باقر الحكیم ومعه بعض السادة من أبناء الحكیم وأیضا سماحة الشیخ علی



عبدالكریم قاسم 5

1387/11/26 12:37 ب.ظ
الارشیف الیومی:شخصیات وضعت بصماتها على وجه التاریخ، 

الزعیم الركن عبدالكریم قاسم مع المشیر عبدالسلام عارف

 

الزعیم عبدالكریم قاسم فی عیادته المرجع الدینی السید محسن الحكیم

 

 


  • عدد الصفحات:4
  • 1  
  • 2  
  • 3  
  • 4  


استطلاع الرای

  • من این دوله تزورون موقعنا؟

المشاهدین الکرام

  • کل الضیوف :
  • مشاهدین الیوم:
  • مشاهدین البارحه :
  • مشاهدین فی هذه الشهر :
  • مشاهدین فی الشهر الماضی :
  • عدد الکتاب الموقع:
  • عدد الاخبار :

المواضیع

مدیر الموقع