تبلیغات
راحیل - مطالب شؤون عربیة

الصواریخ المضادّة للسفنAnti-ship missiles

1388/02/30 02:28 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

الصواریخ المضادّة للسفن   Anti-ship missiles

برزت أهمیّةالصواریخ المضادّة للسفن للمرّةألاولى فی أوكتوبر/1967م(بعدحرب حزیران)عندما أطلق زورق صواریخ مصریّ عند"بور سعید"ثلاثة صواریخ مضادّة للسفن على المدمّرة الاسرائیلیّة"ایلات"(سابقا سفینة حربیّة بریطانیّةH.M.S. Zealous)فأغرقتها و تسببّت فی مقتل عشرات البحّارة الاسرائلییّن!زورق الصواریخ كان سوفیاتیّ الصنع من نوع"أوسا"Osa",والصواریخ سوفیاتیّة من طراز"SS-N1Styx".
و مصر واسرائیل خاضتا معارك بحریّة بالصواریخ المضادّة للسفن فی حرب1973م.و فی حرب"جزر فوكلاندز"بین الارجنتین وبیریطانیا1982م أغرقت الصواریخ الارجنتینیّة المضادّة للسفن والمنطلقة من تحت جناح الطائرة أربع سفن حربیّة بریطانیّة(صاروخ"Exocet"من صنع فرنسی).وفی حرب"صدّام"ضدّ الاهداف البحریّة فی الخلیج أصاب صاروخ عراقی مضادّ للسفن(Exocet) الفرقاطة ألأمریكیّةUSS Starkفتسببّ فی مقتل 37بحّارا أمریكیّا وفی فجوة كبیرة فی جسم السفینة ممّا أدّى الى میلانها.


الكعبة من ادم الى عام 2012

1388/01/18 08:16 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

تصاویر الکعبه من حضرت آدم الى عام  2012!







مکه 
فی زمان حضرت آدم





حضرت ابراهیم و  اسماعیل اول من بنى  الکعبه




رسم  لمدینة مکه فی عام 1721.




.


مکه 
عام  1880.





ج سیل مکه عام  1360 هجری.






مکه
عام 1960.

 




تصویر مسجدالحرام .




تصویر من الجو 
لمسجدالحرام.




كیف عاش عرفات خلال الحصار الإسرائیلی للمقاطعة??

1388/01/12 10:51 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

مكان إقامة عرفات خلال حصار المقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

عرفات یحمل طفلا على كتفه فی مقره بالمقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

عرفات فی مقره بالمقاطعة

 

 

 

 

 

 

 

الزعیم الراحل یاسر عرفات

 

 

 

 

 

 

 

عرفات قبل سفره الأخیر الى باریس

 

 

 

 

 

 

 

جثمان الزعیم عرفات قبل ان یوارى الثرى

 

 

للمرة الأولى..
شاهد كیف عاش عرفات خلال الحصار الإسرائیلی للمقاطعة
 
كشفت صور نشرت نشرتها "مؤسسة یاسر عرفات" على موقعها الالكترونی الذی أطلق امس للمرة الأولى عن مكان إقامة الرئیس الفلسطینی الراحل یاسر عرفات، مستوى التقشف الذی عاشه الراحل، خصوصا فی سنوات حصاره الاخیرة فی مقر المقاطعة فی رام الله.

وأظهرت الصور أن الرئیس الراحل عاش فی غرفة صغیرة فی مقر المقاطعة طولها ثلاثة امتار وعرضها متران ونصف المتر، فیها سریر مفرد وخزانة، یكوّنان معا غرفة نوم شبیهة بغرفة نوم طالب عازب.

واحتوت الخزانة على حوالی خمس بدلات عسكریة، ومجموعة من الكوفیات. فیما حوت الغرفة كرسیا وحیدا وضعت علیه سجادة للصلاة، إضافة الى رسم لابنته الوحیدة زهوة التی كانت فی ذلك الوقت طفلة صغیرة.

كما حوت الغرفة جهاز تلفاز على الجدار. والى جانب السریر، وضعت طاولة صغیرة علیها ثلاثة كتب، بینها المصحف الشریف.

وتفضی غرفة نوم الرئیس الراحل الى حمام وممر صغیر فیه ثلاجة صغیرة. وتنفتح الغرفة على غرفة للحرس تضم ستة أسرة. وتُبین جولة فی الغرفة انها لا تحتوی على نافذة.

وقال مسؤولون فی مكتب الرئیس الراحل إنه انتقل الى هذه الغرفة الواقعة فی الطبقة الثانیة من مبنى المقاطعة بعد تعرضه للحصار.

وقال احد معاونیه السابقین انه اختار غرفة من دون نافذة حتى لا یتمكن الاسرائیلیون من التجسس علیه، علما ان عرفات كان یعیش فی غرفة علویة فی الطبقة الثالثة والأخیرة من مبنى المقاطعة المقام منذ العهد البریطانی.

واوضح ابن شقیقة الرئیس الراحل، رئیس المؤسسة التی تحمل اسمه (مؤسسة الشهید یاسر عرفات) ناصر القدوة ان "التقشف بالنسبة إلیه (الرئیس الراحل) كان اسلوب حیاة".

واضاف: "فی كل حیاته، وسكنه، وغذائه، ولباسه، كان متقشفا، وهذا معروف عنه تاریخیا".

وقال إن المبنى تحول الى مكان غیر صحی بعد الحصار الذی فرضه الجیش الاسرائیلی على الرئیس العام 2002 حتى وفاته أواخر العام 2004.

واضاف: "حتى غرفة مكتبه لم تكن صحیة، اذ كنا فی حال حرب مع الاسرائیلیین، ووضعت اكیاس رملیة على نوافذ المكتب، بعد ان تعرض لهجمات بالمروحیات والدبابات".

 

 

 

 

 

 

 


إسرائیل تكشف للمرة الأولى عن تفاصیل عدوانها الهمجی على السودان

1388/01/12 05:18 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

عشرات الطائرات المقاتلة شاركت فی الهجوم
إسرائیل تكشف للمرة الأولى عن تفاصیل عدوانها الهمجی على السودان

إحدى المقاتلات الإسرائیلیة

 فی وقاحة وتبجح لیسا بجدیدین على دولة الاحتلال الإسرائیلی، أكدت مصادر أمنیة إسرائیلیة لأول مرة قیام سلاح الجو بقصف قافلة شاحنات قیل أنها كانت تنقل أسلحة من إیران إلى حركة حماس فی قطاع غزة لدى مرورها فی أراضی السودان قبل حوالی شهرین.

وكشفت المصادر الإسرائیلیة عن تفاصیل هذه الغارة لمجلة تایم الأمریكیة مشیرة إلى أن العشرات من الطائرات المقاتلة والطائرات بدون طیار شاركت فی هذه العملیة التی جرى التخطیط لها خلال أیام معدودة فقط وذلك بعد وصول معلومات استخباریة إلى "الموساد" عن قافلة الشاحنات المزعومة.

وذكرت تلك المصادر : "إن هذا الهجوم هو بمثابة تحذیر موجه إلى إیران ودول أخرى ویظهر قدرة إسرائیل الاستخباریة وعزمها على تنفیذ عملیات عسكریة بعیدا عن حدودها من اجل الدفاع عن نفسها".

وقالت صحیفة "یدیعوت أحرونوت" العبریة التی نقلت الخبر عن المجلة الأمریكیة، إنه للمرة الأولى تقوم جهات إسرائیلیة بالتأكید على أن سلاح الجو قام، خلال الحرب الأخیرة على قطاع غزة، بمهاجمة ما أسمی بـ"قافلة السلاح الإیرانیة" فی السودان، والتی كان یفترض أن تصل إلى قطاع غزة.

وبحسب التقریر فإن طائرات "أف16" قامت بقصف القافلة التی كانت تتألف من 23 شاحنة، فی حین قامت طائرات "أف 15" بتوفیر الغطاء لها فی حال قیام طائرات سودانیة أو من دول أخرى بمهاجمتها.

وبعد شن الهجوم، قامت طائرات بدون طیار بالتحلیق فوق مكان الهجوم وتصویر الشاحنات المحروقة. وعندما تبین أن الإصابات كانت جزئیة، قامت طائرات "أف 16" بقصفها مرة أخرى.

وبحسب عناصر الأمن الإسرائیلیة فإن القافلة كانت تحمل 120 طنا من الوسائل القتالیة الإیرانیة، بینها صواریخ مضادة للدبابات، وصواریخ من طراز "فجر 3" والتی یصل مداها إلى 40 كیلومترا، ویحمل الصاروخ رأسا قتالیا تصل زنته إلى 45 كیلوجراما.

كما نفت المصادر ذاتها أن تكون طائرات أمریكیة قد شاركت فی الهجوم، الذی نفذ خلال ساعات اللیل. وجاء أنه تم إبلاغ الولایات المتحدة بأن إسرائیل تنوی شن هجوم جوی فی السودان. ونفت أیضا صحة التقاریر التی وردت عن قصف سفینة إیرانیة وقافلة سلاح أخرى. وبحسب عناصر الأمن الإسرائیلیین فقد نفذ هجوم واحد فقط.

ونقل عن أحد عناصر الأمن الإسرائیلیین قوله "هذه هی المرة الأولى التی تحاول فیها إیران إرسال كمیة كبیرة بهذا الحجم إلى حركة حماس عن طریق السودان". وأضاف إن مواطنین إیرانیین قد قتلوا فی الهجوم، بالإضافة إلى مهربین سودانیین وسائقین.

إلى ذلك، أكدت المصادر ذاتها أیضا أن قصف القافلة لا یمكن أن یمنع وصول الأسلحة إلى حركة حماس، وأن العرب البدو سكان سیناء یواصلون عملیات نقل الأسلحة إلى قطاع غزة عن طریق الأنفاق السریة الكثیرة من سیناء.

ارتباك سودانی

ویأتی اعتراف الإسرائیلیین بالعدوان على السودان فی وقت خیم فیه الارتباك على تصریحات المسئولین السودانیین حیال تلك الغارات، وتضاربت التصریحات الرسمیة بشأن عدد القتلى، وهویة منفذی الهجوم وأسبابه ودوافعه.

وكشف المتحدث الرسمی باسم وزارة الخارجیة السودانیة علی صدیق أن غارتین استهدفتا مهربین فی شمال السودان، ولیس غارة واحدة كما افادت التقاریر الصحافیة، مشیراً الى أن بلاده تلقت نفیاً أمیركیاً صریحاً لشن هاتین الغارتین، وأن بلاده لا تملك أی دلیل على أن إسرائیل قامت بهذین الهجومین.

وقال صدیق أن "عملیتی قصف وقعتا الاولى فی نهایة ینایر والثانیة فی منتصف فبرایر"، ضد قافلتین لمهربین فی منطقة صحراویة شمال میناء بورسودان (شمال شرق السودان) بالقرب من الحدود المصریة.

وأضاف أن السودان یجمع الأدلة من موقع الهجمات، وأن القوافل التی تعرضت للهجمات من المرجح أن تكون لتهریب البضائع لا السلاح.

من جانبه، قال وزیر الدولة السودانی للنقل مبروك مبارك سلیم إن طائرات أجنبیة قامت بغارة فی منتصف ینایر الماضی على قافلة شاحنات لمهربی أسلحة، مؤكداً أنه كان یفترض تهریب هذه الأسلحة الى غزة عبر الصحراء المصریة.  وتحدث مبروك عن استهداف مهاجرین غیر شرعیین ومقتل نحو 800 شخص.

وجاءت تصریحات المسئولین السودانیین فی الوقت الذی نقلت فیه صحیفة "نیویورك تایمز" الأمریكیة عن مسؤولین أمیركیین أن طائرات إسرائیلیة هی التی أغارت على قافلة فی السودان، فی إطار مساعیها لوقف تدفق الأسلحة إلى قطاع غزة.

وفی أحدث ردود الأفعال السودانیة على تلك الغارات، كشفت السلطات  للمرة الأولى امس الأول معلومات عن قصف طائرات مجهولة قافلتین من السیارات فی منتصف ینایر/ كانون الثانی وبدایة فبرایر/ شباط الماضیین فی شرق البلاد، أوقع عشرات الضحایا، معظمهم أفارقة من دول مجاورة ، نافیة أن تكونا قافلتی أسلحة مهربة إلى غزة عبر الأراضی المصریة.

وأكد السودان أن القافلتین كانتا تضمان أشخاصاً معظمهم من إثیوبیا واریتریا والصومال، بهدف تهریبهم إلى مصر.
وقال المدیر العام للشرطة السودانیة الفریق محمد نجیب الطیب فی مؤتمر صحافی:" إن الشرطة أوفدت فریقاً أمنیاً عقب هجوم طائرات مجهولة على قافلتین من السیارات كانتا تقلان أفارقة لتهریبهم إلى مصر، ووجدت جثث عشرات منهم متفحمة، كما استجوبت ناجین" ، مؤكداً أن القافلتین لم تحملا أسلحة " وانما بشراً، معظمهم من دول الجوار" ، مشیراً إلى أن موقع القصف الأول كان على بعد 437 كلم شمال غربی مدینة بورتسودان عاصمة ولایة البحر الأحمر فی شرق البلاد، كما كان الآخر قریباً منه.

وأضاف أن الناجین من القصف الذین جرى استجوابهم أكدوا أنهم اتفقوا مع مهربین على نقلهم إلى مصر فی طریقهم إلى دول أخرى، موضحاً أن " ما راج عن أن القافلتین كانتا لشاحنات من الأسلحة غیر صحیح" ، لافتاً إلى أن " عملیات تهریب البشر تمارسها عناصر أجنبیة تستخدم الأراضی السودانیة معبراً لها ".

 


التكفیر والهجرة 2

1388/01/12 04:32 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

 

 

جماعة التكفیر والهجرة جماعة سیاسیة مصریة المنشأ تتبنى الإسلام السیاسی، إنبثقت فی أواخر الستینیات وإنتشرت فی العدید من الدول وبرز اسم الجماعة بصورة ملفتة للنظر فی عام 1977 حیث أصبح المهندس الزراعی المصری شكری مصطفی زعیما للجماعة وشكری مصطفى كان عضوا سابقا فی حركة الإخوان المسلمین ولكنه إنتهج إسلوبا أكثر تشددا بعد إعدام سید قطب , وكان محمد بویری الذی قام بإغتیال المخرج الهولندی ثیو فان كوخ فی 2 نوفمبر 2004 عضوا فی جماعة التكفیر و الهجرة  وقد أطلقت الجماعة على نفسها اسم (جماعة المسلمین)، باعتبارهم المسلمین الوحیدین فی العالم كله.

وكانت للجماعة دور فی الحرب الأهلیة الجزائریة, وكانت هذه الجماعة قد اختطفت الشیخ محمد حسین الذهبی وزیر الأوقاف المصری الأسبق، فی صیف العام 1977، وساومت السلطات على مطالب عدة، ثم قتلوه حینما رفضت مطالبهم. ثم تمّ إعدام المؤسس وعدد آخر على إثر ذلك.

 وتولى قیادتها وصیاغة أفكارها ومبادئها  شكری مصطفى، كان طالبًا فی كلیة الزراعة، واعتقل فی عام 1965م. وأدخل السجن بتهمة انتمائه إلى جماعة الإخوان المسلمین، وفی السجن تولدت أفكاره ونمت، واعتبر نفسه مصلحًا عظیمًا والمهدی المنتظر، وبایعه أتباعه أمیرًا للمؤمنین وقائدًا لجماعة المسلمین، وانتهى الأمر به إلى أن أُعدم هو وزملاؤه من قادة الجماعة فی عام 1978م وأهم أصول الجماعة ما یلی:
1-
تكفیر مرتكب الكبیرة، كما هو مذهب الخوارج قدیمًا.
2-
طعنهم فی الصحابة وردهم لأقوالهم.
3-
الحد الأدنى من الإسلام.
ویریدون بذلك أن الإسلام یتمثل فی جملة من الفرائض التی یجب أداؤها، فمن لم یؤدها أو قصَّر فیها أو ترك بعضًا منها فلا یعتبر مسلمًا، ولا شك أن هذا الفهم للإسلام فهم غریب شاذ لا أساس له ولا سند،

4- ومن أصولهم قاعدة التبین، ومعناها التوقف عن الحكم على من هو خارج جماعتهم حتى یتبین حالهم والبینة هی لزوم جماعتهم ومبایعة إمامهم، أو من ینوب عنه، فمن أجاب إلیها كان مسلمًا ومن رفضها كان كافرًا . وقاعدة التبین هذه شبیهة بمبدأ الاستعراض الذی قال به وطبقه الأزارقة من الخوارج.
5-
قاعدة تعارض الفرائض، وخبطوا فی ذلك خبطًا عظیمًا حتى قالوا بترك الجمعة لأنهم فی مرحلة استضعاف وأن من شروط الجمعة التمكین، وأباحوا لأنفسهم أعمالاً وممارسات لا سند لها من دین أو شرع تحت دعوى تعارض الفرائض وتقدیم الهدف الأكبر إقامة الخلافة، على غیره من الأهداف.
6-
مفاصلة المجتمع وهجرته، فأعلنوا المفاصلة التامة بینهم وبین مجتمع المسلمین الذی وصفوه بالجاهلیة والكفر، وامتنعوا من الزواج من أفراد هذا المجتمع ، وقالوا: إن الله حرّم نكاح المشركات.
فهذه بعض أصول جماعة التكفیر والهجرة، إضافة إلى أخطائهم الكبیرة فی المنهج كردهم الإجماع، ومنعهم للتقلید، وتكفیرهم للمقلد، ونبذهم لآراء الصحابة وأقوالهم.
وینظر بتوسع فی كتاب دراسات فی تاریخ المسلمین للدكتور أحمد جلی، فالواجب الحذر والتحذیر من هذه الجماعة، وكشف فسادها وزیغها ورد شبهاتها ومزاعهما.


التكفیر والهجرة

1388/01/12 04:22 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

جماعة المسلمین (التكفیر والهجرة)



جماعة المسلمین كما سمت نفسها، أو جماعة التكفیر والهجرة كما أطلق علیها إعلامیاً، هی جماعة إسلامیة غالیة نهجت نهج الخوارج فی التكفیر(*) بالمعصیة، نشأت داخل السجون المصریة فی بادئ الأمر، وبعد إطلاق سراح أفرادها، تبلورت أفكارها، وكثر أتباعها فی صعید مصر، وبین طلبة الجامعات خاصة.

التأسیس وأبرز الشخصیات:

تبلورت أفكار ومبادئ جماعة المسلمین التی عرفت بجماعة التكفیر والهجرة فی السجون المصریة وخاصة بعد اعتقالات سنة 1965م التی أعدم على إثرها سید قطب وإخوانه بأمر من جمال عبد الناصر حاكم مصر آنذاك.

لقد رأى المتدینون المسلمون داخل السجون من ألوان العذاب ما تقشعر من ذكره الأبدان، وسقط الكثیر منهم أمامهم شهداء بسبب التعذیب، دون أن یعبأ بهم القساة الجبارون، فی هذا الجو الرهیب ولد الغلو ونبتت فكرة التكفیر (*) ووجدت الاستجابة لها.

فی سنة 1967م طلب رجال الأمن من جمیع الدعاة المعتقلین تأیید رئیس الدولة جمال عبد الناصر فانقسم المعتقلون إلى فئات:
ـ فئة سارعت إلى تأیید الرئیس ونظامه بغیة الإفراج عنهم والعودة إلى وظائفهم وزعموا أنهم یتكلمون باسم جمیع الدعاة، وهؤلاء كان منهم العلماء وثبت أنهم طابور خامس داخل الحركة الإسلامیة، وثمة نوع آخر لیسوا عملاء بالمعنى وإنما هم رجال سیاسة التحقوا بالدعوة بغیة الحصول على مغانم كبیرة.

ـ أما جمهور الدعاة المعتقلین فقد لجأوا إلى الصمت ولم یعارضوا أو یؤیدوا باعتبار أنهم فی حالة إكراه.

ـ بینما رفضت فئة قلیلة من الشباب موقف السلطة وأعلنت كفر (*) رئیس الدولة ونظامه، بل اعتبروا الذین أیدوا السلطة من إخوانهم مرتدین عن الإسلام ومن لم یكفرهم فهو كافر، والمجتمع بأفراده كفار لأنهم موالون للحكام وبالتالی فلا ینفعهم صوم ولا صلاة. وكان إمام هذه الفئة ومهندس أفكارها الشیخ علی إسماعیل.

ومن أبرز الشخصیات هذه الجماعة:

الشیخ علی إسماعیل: كان إمام هذه الفئة من الشباب داخل المعتقل، وهو أحد خریجی الأزهر، وشقیق الشیخ عبد الفتاح إسماعیل أحد الستة الذین تم إعدامهم مع الأستاذ سید قطب، وقد صاغ الشیخ علی مبادئ العزلة والتكفیر لدى الجماعة ضمن أطر شرعیة حتى تبدو وكأنها أمور شرعیة لها أدلتها من الكتاب والسنة ومن حیاة الرسول صلى الله علیه وسلم فی الفترتین: المكیة والمدنیة، متأثراً فی ذلك بأفكار الخوارج (*)؛ إلا أنه رجع إلى رشده وأعلن براءته من تلك الأفكار التی كان ینادی بها.

ـ شكری أحمد مصطفى (أبو سعد) من موالید قریة الحواتكة بمحافظة أسیوط 1942م، أحد شباب جماعة الإخوان المسلمین الذین اعتقلوا عام 1965م لانتسابهم لجماعة الأخوان المسلمین وكان عمره وقتئذ ثلاثة وعشرین عاماً.

ـ تولى قیادة الجماعة داخل السجن بعد أن تبرأ من أفكارها الشیخ علی عبده إسماعیل.

ـ فی عام 1971م أفرج عنه بعد أن حصل على بكالوریوس الزراعة ومن ثم بدأ التحرك فی مجال تكوین الهیكل التنظیمی لجماعته. ولذلك تمت مبایعته أمیراً للمؤمنین وقائداً لجماعة المسلمین ـ على حد زعمهم ـ فعین أمراء للمحافظات والمناطق واستأجر العدید من الشقق كمقار سریة للجماعة بالقاهرة والإسكندریة والجیزة وبعض محافظات الوجه القبلی.

ـ فی سبتمبر 1973م أمر بخروج أعضاء الجماعة إلى المناطق الجبلیة واللجوء إلى المغارات الواقعة بدائرة أبی قرقاص بمحافظة المنیا بعد أن تصرفوا بالبیع فی ممتلكاتهم وزودوا أنفسهم بالمؤن اللازمة والسلاح الأبیض، تطبیقاً لمفاهیمهم الفكریة حول الهجرة (*).

ـ فی 26 أكتوبر 1973م اشتبه فی أمرهم رجال الأمن المصری فتم إلقاء القبض علیهم وتقدیمهم للمحاكمة فی قضیة رقم 618 لسنة 73 أمن دولة علیا.

ـ فی 21 ابریل 1974م عقب حرب أكتوبر 1973م صدر قرار جمهوری بالعفو عن مصطفى شكری وجماعته، إلا أنه عاود ممارسة نشاطه مرة أخرى ولكن هذه المرة بصورة مكثفة أكثر من ذی قبل، حیث عمل على توسیع قاعدة الجماعة، وإعادة تنظیم صفوفها، وقد تمكن من ضم أعضاء جدد للجماعة من شتى محافظات مصر، كما قام بتسفیر مجموعات أخرى إلى خارج البلاد بغرض التمویل، مما مكن لانتشار أفكارهم فی أكثر من دولة.

ـ هیأ شكری مصطفى لأتباعه بیئة متكاملة من النشاط وشغلهم بالدعوة والعمل و الصلوات والدراسة وبذلك عزلهم عن المجتمع، إذ أصبح العضو یعتمد على الجماعة فی كل احتیاجاته، ومن ینحرف من الأعضاء یتعرض لعقاب بدنی، وإذا ترك العضو الجماعة اُعتُبِرَ كافراً، حیث اعتبر المجتمع خارج الجماعة كله كافراً. ومن ثم یتم تعقبه وتصفیته جسدیاً.

ـ رغم أن شكری مصطفى كان مستبداً فی قراراته، إلا أن أتباعه كانوا یطیعونه طاعة عمیاء بمقتضى عقد البیعة (*) الذی أخذ علیهم فی بدایة انتسابهم للجماعة.

ـ وكما هو معلوم وثابت أن هذه الجماعة جوبهت بقوة من قبل السلطات المصریة وبخاصة بعد مقتل الشیخ حسین الذهبی وزیر الأوقاف المصری السابق، وبعد مواجهات شدیدة بین أعضاء الجماعة والسلطات المصریة تم القبض على المئات من أفراد الجماعة وتقدیمهم للمحاكمة فی القضیة رقم 6 لسنة 1977م التی حكمت بإعدام خمسة من قادات الجماعة على رأسهم شكری مصطفى، وماهر عبد العزیز بكری، وأحكام بالسجن متفاوتة على باقی أفراد الجماعة.

ـ فی 30 مارس 1978م صبیحة زیارة السادات للقدس تم تنفیذ حكم الإعدام فی شكری مصطفى وإخوانه.

ـ بعد الضربات القاسیة التی تلقتها الجماعة اتخذت طابع السریة فی العمل، الأمر الذی حافظت به الجماعة على وجودها حتى الآن، ولكنه وجود غیر مؤثر ولا ملحوظ لشدة مواجهة تیار الصحوة الإسلامیة من أصحاب العقیدة والمنهج (*) السلفی (*) لهم بالحوار والمناظرات سواء كان داخل السجون والمعتقلات أم خارجها، مما دفع الكثیر منهم إلى العودة إلى رشده والتبرؤ من الجماعة.

ماهر عبد العزیز زناتی (أبو عبد الله) ابن شقیقة شكری مصطفى ونائبه فی قیادة الجماعة بمصر وكان یشغل منصب المسؤول الإعلامی للجماعة، أعدم مع شكری فی قضیة محمد حسین الذهبی رقم 6 لسنة 1977م. وله كتاب الهجرة.

الأفكار والمعتقدات:


إن التكفیر(*) عنصر أساسی فی أفكار ومعتقدات هذه الجماعة.

ـ فهم یكفرون كل من أرتكب كبیرة (*) وأصر علیها ولم یتب منها، وكذلك یكفرون (*) الحكام الذین لا یحكمون بما أنزل الله بإطلاق ودون تفصیل، ویكفرون المحكومین لأنهم رضوا بذلك وتابعوهم أیضاً بإطلاق ودون تفصیل، أما العلماء فیكفرونهم لأنهم لم یكفروا هؤلاء ولا أولئك، كما یكفرون كل من عرضوا علیه فكرهم فلم یقبله أو قبله ولم ینضم إلى جماعتهم ویبایع (*) إمامهم. أما من انضم إلى جماعتهم ثم تركها فهو مرتد حلال الدم، وعلى ذلك فالجماعات الإسلامیة إذا بلغتها دعوتهم ولم تبایع إمامهم فهی كافرة مارقة من الدین (*).

ـ وكل من أخذ بأقوال الأئمة أو بالإجماع (*) حتى ولو كان إجماع الصحابة أو بالقیاس (*) أو بالمصلحة المرسلة (*) أو بالاستحسان (*) ونحوها فهو فی نظرهم مشرك كافر.

ـ والعصور الإسلامیة بعد القرن الرابع الهجری كلها عصور كفر(*) وجاهلیة (*) لتقدیسها لصنم التقلید (*) المعبود من دون الله تعالى فعلى المسلم أن یعرف الأحكام بأدلتها ولا یجوز لدیهم التقلید فی أی أمر من أمور الدین(*).

ـ قول الصحابی وفعله لیس بحجة ولو كان من الخلفاء الراشدین.

والهجرة (*) هی العنصر الثانی فی فكر الجماعة، ویقصد بها العزلة عن المجتمع الجاهلی، وعندهم أن كل المجتمعات الحالیة مجتمعات جاهلیة. والعزلة المعنیة عندهم عزلة مكانیة وعزلة شعوریة، بحیث تعیش الجماعة فی بیئة تتحقق فیها الحیاة الإسلامیة الحقیقة ـ برأیهم ـ كما عاش الرسول صلى الله علیه وسلم وصحابته الكرام فی الفترة المكیة.

ـ یجب على المسلمین فی هذه المرحلة الحالیة من عهد الاستضعاف الإسلامی أن یمارسوا المفاصلة الشعوریة (*) لتقویة ولائهم للإسلام من خلال جماعة المسلمین ـ التكفیر والهجرة ـ وفی الوقت ذاته علیهم أن یكفوا عن الجهاد (*) حتى تكتسب القوة الكافیة.

لا قیمة عندهم للتاریخ الإسلامی لأن التاریخ هو أحسن القصص الوارد فی القرآن الكریم فقط.

لا قیمة أیضاَ لأقوال العلماء المحققین وأمهات كتب التفسیر والعقائد لأن كبار علماء الأمة فی القدیم والحدیث ـ بزعمهم ـ مرتدون عن الإسلام.

قالوا بحجیة الكتاب والسنة فقط ولكن كغیرهم من أصحاب البدع الذی اعتقدوا رأیاً ثم حملوا ألفاظ القرآن علیه فما وافق أقوالهم من السنة قبلوه وما خالفها تحایلوا فی رده أو رد دلالته.

دعوا إلى الأمیة لتأویلهم الخاطئ لحدیث (نحن أمة أمیة …) فدعوا إلى ترك الكلیات ومنع الانتساب للجامعات والمعاهد إسلامیة أو غیر إسلامیة لأنها مؤسسات الطاغوت (*) وتدخل ضمن مساجد الضرار.

ـ أطلقوا أن الدعوة لمحو الأمیة دعوة یهودیة لشغل الناس بعلوم الكفر عن تعلم الإسلام، فما العلم إلا ما یتلقونه فی حلقاتهم الخاصة.

قالوا بترك صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد لأن المساجد كلها ضرار وأئمتها كفار إلا أربعة مساجد: المسجد الحرام والمسجد النبوی وقباء والمسجد الأقصى ولا یصلون فیها أیضاً إلا إذا كان الإمام منهم.

یزعمون أن أمیرهم شكری مصطفى هو مهدی هذه الأمة المنتظر وأن الله تعالى سیحقق على ید جماعته ما لم یحقق عل ید محمد صلى الله علیه وسلم من ظهور الإسلام على جمیع الأدیان (*).

ـ وعلیه فإن دور الجماعة یبدأ بعد أن تدمّر الأرض بمن علیها بحرب كونیة بین الولایات المتحدة الأمریكیة والاتحاد السوفیتی تنقرض بسببها الأسلحة الحدیثة كالصواریخ والطائرات وغیرها ویعود القتال كما كان فی السابق رجل لرجل بالسلاح القدیم من سیوف ورماح وحراب...

ادَّعى زعماء الجماعة أنهم بلغوا درجة الإمامة، والاجتهاد (*) المطلق، وأن لهم أن یخالفوا الأمة كلها وما أجمعت علیه سلفاً وخلفاً.

ـ وأهم كتاب كشف عن أسرار دعوتهم وعقیدتهم هو ـ ذكریات مع جماعة المسلمین ـ التكفیر والهجرة ـ لأحد أعضاء الجماعة عبد الرحمن أبو الخیر الذی تركهم فیما بعد.

الجذور الفكریة والعقائدیة:

إن قضیة تكفیر المسلم قدیمة، ولها جذورها فی تاریخ الفكر الإسلامی منذ عهد الخوارج (*). وقد تركت آثاراً علمیة وعملیة لعدة أجیال. وقد استیقظت هذه الظاهرة لأسباب عدة ذكرها العلماء ویمكن إجمالها فیما یلی:

ـ انتشار الفساد والفسق والإلحاد(*) فی معظم المجتمعات الإسلامیة دونما محاسبة من أحد، لا من قبل الحكام ولا من المجتمعات الإسلامیة المسحوقة تحت أقدام الطغاة والظالمین.

ـ محاربة الحركات(*) الإسلامیة الإصلاحیة من قبل حكام المسلمین، وامتلاء السجون بدعاة الإسلام واستخدام أقسى أنواع التعذیب، مع التلفظ بألفاظ الكفر (*) من قبل المعذبین والسجانین.

ـ ظهور وانتشار بعض الكتب الإسلامیة التی ألفت فی هذه الظروف القاسیة وكانت تحمل بذور هذا الفكر، واحتضان هذا الفكر من هذه الجماعة ـ التكفیر والهجرة ـ وطبعه بطابع الغلو (*) والعنف.

ـ ویعد أساس جمیع ما تقدم: ضعف البصیرة بحقیقیة الدین (*) والاتجاه الظاهری فی فهم النصوص والإسراف فی التحریم والتباس المفاهیم وتمیع عقیدة ومنهج أهل السنة والجماعة (*) لدى بعض قادة الحركة الإسلامیة بالإضافة إلى إتباع المتشابهات وترك المحكمات وضعف المعرفة بالتاریخ والواقع وسنن الكون والحیاة ومنهج (*) أهل السنة والجماعة.

أماكن الانتشار:
انتشرت هذه الجماعة فی معظم محافظات مصر وفی منطقة الصعید على الخصوص، ولها وجود فی بعض الدول العربیة مثل الیمن والأردن والجزائر … وغیرها.

یتضح مما سبق:
أن هذه الجماعة هی جماعة غالیة أحیت فكر الخوارج (*) بتكفیر كل من ارتكب كبیرة (*) وأصر علیها وتكفیر (*) الحكام بإطلاق ودون تفصیل لأنهم لا یحكمون بشرع الله وتكفر المحكومین لرضاهم بهم بدون تفصیل وتكفر العلماء لعدم تكفیرهم أولئك الحكام. كما أن الهجرة (*) هی العنصر الثانی فی تفكیر هذه الجماعة، ویقصد بها اعتزال المجتمع الجاهلی عزلة مكانیة وعزلة شعوریة، وتتمثل فی اعتزال معابد الجاهلیة (*) (یقصد بها المساجد) ووجوب التوقف والتبین بالنسبة لآحاد المسلمین بالإضافة إلى إشاعة مفهوم الحد الأدنى من الإسلام. ولا یخفی مدى مخالفة أفكار ومنهج هذه الجماعة لمنهج أهل السنة والجماعة (*) فی مصادر التلقی والاستدلال وقضایا الكفر (*) والإیمان وغیر ذلك مما سبق بیانه.


السدیریو ن السبعة

1387/12/27 01:19 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

تزوج مؤسس المملكة العربیة السعودیة عبد العزیز ال سعود من حصة بنت احمد بن محمد السدیری

حصة انجبت لعبد العزیز سبعة ابناء یعرفون الان باسم ( السدیریون السبعة ) وهم

   1. الملك فهد بن عبد العزیز آل سعود الملك السابق
   2. الأمیر سلطان بن عبد العزیز آل سعود ولی العهد الحالی
   3. الأمیر عبد الرحمن بن عبد العزیز آل سعود.
   4. الأمیر تركی الثانی بن عبد العزیز آل سعود زوج الامیرة هند الفاسی
   5. الأمیر نایف بن عبد العزیز آل سعود وزیر الداخلیة
   6. الأمیر سلمان بن عبد العزیز آل سعود امیر الریاض وصاحب جریدة الشرق الاوسط
   7. الأمیر أحمد بن عبد العزیز آل سعود وزیر الداخلیة بالانابة

 


موت العنزة الأكثر شهرة فی جنوب السودان

1387/12/21 01:11 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 

 

تشارلز تومبی
تشارلز تومبی یرعى الجدی الصغیر ویرفض الحدیث عن حكایة روز

توفیت العنزة الأكثر شهرة فی السودان بعد أقل من عام من زواجها إلى رجل فی جوبا عاصمة الجنوب السودانی، حسبما أفادت مصادر فی المنطقة لبی بی سی.

وكان حكماء المنطقة قد أمروا رجلا بالزواج من العنزة بعدما ضبط یمارس الجنس معها فی فبرایر/ شباط الماضی، وأطلقوا علیها اسم "روز" بعد الزواج.

ویقول توم رودس رئیس تحریر صحیفة جوبا بوست، وهی أول صحیفة نشرت الموضوع ، "إن الهدف من قرار الحكماء كان إلحاق فضیحة علنیة بالرجل الذی یدعى تشارلز تومبی".

وقال رودس إن العنزة ولدت جدیا قبل وفاتها "ولیس كائنا بشریا".

لكن تومبی، الزوج المجبر، قال إنه كان ثملا عندما حدث ما حدث، ومن وقتها یرفض الخوض فی أی حدیث عن زواجه من "روز"، لكنه یشمل ابنها برعایته.

حظ عاثر

ویعتقد أن الحظ العاثر قد ساهم فی وفاة "روز" التی ابتلعت كیسا بلاستیكیا بینما كانت ترعى فی شوارع جوبا، ثم اختنقت به وماتت.

ویؤكد رئیس تحریر جوبا بوست، إن الجنوب السودانی لا یزال مجتمعا محافظا عندما یتعلق الأمر بقضایا العرض والشرف.

فإذا ضٌبط رجل یمارس الجنس مع فتاة، مثلا فإنه یجبر على الزواج منها للحفاظ على شرفها وسمعة عائلتها.

لكن الأمر نفسه تكرر مع العنزة، فحین اشتكی صاحبها لحكماء المنطقة ما اقترفه تومبی بحق معزته، كان قرار الحكماء واضحا وجلیا، فأمروا تومبی بدفع مهر قدره 15 ألف دینار سودانی (خمسون دولارا) وسموا العنزة "روز".

وبعد اتمام هذه المراسم اصطحب تومبی روز إلى منزلهما فی ضاحیة های ملكال فی جوبا.

شهرة واسعة

وقد تحولت قصة روز وتومبی إلى واحدة من أكثر القصص قراءة على مواقع بی بی سی عندما نشرت قبل حوالی عام.

ویقول رئیس تحریر جوبا بوست التی نشرت القصة أولا ، إنه عندما كان یرى قصة العنزة روز كواحدة بین أكثر القصص قراءة على موقع بی بی سی، كان یخشى من أن یتسبب ذلك فی متاعب له بجنوب السودان، أو أن توجه إلى صحیفته اتهامات بتلطیخ سمعة جنوب السودان الذی یحاول التعافی من حرب استمرت 21 عاما.

لكن رودس وهو بریطانی الجنسیة یقول إنه لم یواجه أیة متاعب بسبب ما نشرته صحیفته كخبر قصیر منزو ونقلته بی بی سی عنها.

ویضیف "إنها لا تقدم صورة سیئة عن السودان، لكنها تظهر خفة الروح التی یتمتع بها الشعب السودانی".


غرة الصمود

1387/12/8 06:43 ب.ظ
الارشیف الیومی:شؤون عربیة، 



شاهد یروی  الأعتداءات التی یتعرض لها اتباع أهل البیت على ایدی العصابات التكفیریة فی المدینة المنورة


روى شاهد عیان الأحداث التی واجهت اتباع أهل البیت اثناء قیامهم بزیارة قبور أئمة البقیع فی المدینة المنورة ، وأضاف الشاهد ویدعى أبو محمد  ان المسلمین الشیعة عادة ما یتوجهون فی هذه الأیام لزیارة قبور أئمة البقیع لأحیاء مراسیم وفاة الرسول الأعظم ـ ص ـ والتی تزامنت فی هذه الأیام مع العطلة المدرسیة . وأشار شاهد العیان انه أثناء دخول الزائرین الى مقبرة البقیع ، قام أحد عناصر ما یسمى بهیئة الأمر بالمعروف والنهی عن المنكر بتصویر النساء الشیعة بكامیرة الفیدیو وهو الأمر الذی أدى الى امتعاض النسوة ومطالبتهم بایقاف هذا العمل المشین ، مضیفا ان اعضاء الهیئة قاموا بتصعید الموقف وكیل الشتائم للنساء ، وعندما اعترض أحد الشباب على تصرفات الهیئة قاموا باعتقاله وهو الأمر الذی أزّم الموقف وصعد من الأعتداءات والتی شارك بها رجال الأمن السعودی ، وقال شاهد العیان ان هذه الأمور دفعت الزوار الشیعة الى الأعتصام للمطالبة باطلاق سراح المعتقلین واتلاف الشریط الذی تم تصویره للنساء . وفی حینها بدأت الأعتداءات من قبل رجال الأمن على الزوار ، وأضاف ان یوم الأثنین الماضی الذی شهد اجتماع الآلاف من محبی أهل البیت عمدت القوات الأمنیة الى مضایقة الزوار والأعتداء علیهم ، فتوجه الزوار وباعدادهم الكبیرة الى المسجد النبوی الشریف لتقدیم التعازی بوفاة الرسول الأعظم ولبث الشكوى عما تلقوه من معاملة سیئة على ید رجال الأمن واتباع الهیئة التكفیریة . وفی هذه الأثناء قام مجموعة من عناصر التكفیریین ـ وبحسب ما یرویه الشاهد ـ بالخروج من داخل المسجد النبوی الشریف وهم یحملون العصی والألواح المعدنیة والآلات الحادة وقاموا بضرب الزوار ، حیث لم یسلم من هذا الضرب الأطفال والنساء والشیوخ ، مؤكدا ان شاهد عدد من الأطفال وهم یداسون بالأرجل . وحول ردود الأفعال التی كانت فی داخل السعودیة حول الحادث ، أكد شاهد العیان ان ردود الأفعال كانت ضعیفة بسبب التعتیم الأعلامی الذی انتهجته الحكومة السعودیة حول الحادث ، لافتا الى أن الأعلام السعودی اعلام سلطة ولیس اعلاما حراً لیسمح بنشر مثل هكذا أخبار ، كما ان وسائل الأعلام المقروءة والمسموعة والمنظورة تدار من قبل السلطة الحاكمة . واشار الى ان الأعتداءات مستمرة ومتواصلة ضد أتباع أهل البیت ، وأن الأمر الذی فوجىء به الزائرین ولم یكن فی حسبانهم هو قیام العناصر الأمنیة بأخذ دور المتفرج على اعتداءات التكفیریین والتی اشتدت ضراوتها ضد اتباع اهل البیت عصر الثلاثاء ، وقال ان الأعتداءات كانت منظمة وشرسة ولایمكن لهذه الكلمات ان تعبر عنها ، مبینا ان الكثیر من الضحایا هم من الأطفال والنساء ، وأضاف انه شاهد اثناء خروجه من المدینة المنورة انتشار العصابات الوهابیة فی شوارع المدینة وعندما ترى احد الزوار الشیعة تنهال علیه بالضرب والشتائم، وختم تصریح لأذاعة الهدى بالقول انه على الرغم من توقف الأعتداءات ولكن الأجواء لا زالت مشحونة وتنذر بالأنفجار.















  • عدد الصفحات:3
  • 1  
  • 2  
  • 3  


استطلاع الرای

  • من این دوله تزورون موقعنا؟

المشاهدین الکرام

  • کل الضیوف :
  • مشاهدین الیوم:
  • مشاهدین البارحه :
  • مشاهدین فی هذه الشهر :
  • مشاهدین فی الشهر الماضی :
  • عدد الکتاب الموقع:
  • عدد الاخبار :

المواضیع

مدیر الموقع