تبلیغات
راحیل - مطالب الكاریكاتیر

صور كاریكاتوریة للاعبی العالم المشهورین

1388/04/13 07:02 ب.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 





Zinedine Zidane              Ronaldo


Gabriel Batistuta

Edgar Davids

Luis Figo

Thierry Henry

Francesco Totti

Alessandro Del Piero

Zinedine Zidane

Ronaldo /inter

David Beckham

Henrik Larsson



Cristiano Ronaldo caricature


حزورة؟؟ هههههههههه

1388/01/9 12:52 ب.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 


الخوف ممن ؟؟؟!!!1

1387/12/29 07:14 ق.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 


الاعلام والعلاقات العربیة

1387/12/27 01:39 ب.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 




فلسطین

1387/12/25 07:52 ق.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 


ناجی العلی

1387/12/25 07:26 ق.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 

"أرسم لأصل فلسطین"

ناجی العلی

لقد كنت قاسیاً على الحمامة لأنها ترمز للسلام ..والمعروف لدى كل القوى ماذا تعنیه الحمامة ،

إنی أراها أحیناً ضمن معناها أنها غراب البین الحائم فوق رؤوسنا ، فالعالم أحب السلام وغصن الزیتون ، لكن هذا العالم تجاهل حقنا فی فلسطین لقد كان ضمیر العالم میتاً والسلام الذی یطالبوننا به هو على حسابنا ، لذا وصلت بی القناعة إلى عدم شعوری ببراءة الحمامة "

ناجی العلی

كانت هناك أشیاء كثیرة تدعو للیأس ، فی تلك اللحظة كان هناك لون رمادی یحیط بالأفق لكننی شعرت بتحفز داخلی غریب ، إن حواسی تصبح أكثر وضوحاً أن أشیر إلى نافذة مفتوحة فی الأافق یبدو منها خیط من النور وأن أعری أولئك الذین لا یكفون عن الضجیج بأن الظلمة تشمل كل شیء وأن التسول هو لغة استرجاع الحق ، كل هذا أقل ما أستطیع أن أفعل دفاعاً عن كرامة الذین ضحوا فی لبنان وفی فلسطین دفاعاً عن الحق الحلال فی الحلم بالمستقبل) .

ناجی العلی

بالصدفة أصبحت رسام كاریكاتیر ، كان لدی توجه فی بدایة شبابی لأن أتعامل مع المسرح ، كنت أرید أن أصرخ بالكلمة التی تنقل مشاعری واحساساتی .. دفعتنی الظروف للعمل فی المجال الصحفی واكتشفت أن الكاریكاتیر هو الأداة المناسبة للتوصیل ...)

 

ناجی العلی

 

أنا من عین الحلوة مثل أی مخیم أخر أبناء المخیمات هم أبناء ارض فلسطین لم یكونوا تجارا و ملاكاً , كانوا مزارعین فقدوا الأرض و فقدوا حیاتهم فذهبوا إلى المخیمات. أبناء المخیمات هم الذین تعرضوا للموت و لكل المهانة و لكل القهر . و هناك عائلات كاملة استشهدت فی مخیماتنا.

إن شخصیة حنظلة كانت بمثابة أیقونة روحی من السقوط كلما شعرت بشیء من التكاسل . انه كالبوصلة بالنسبة لی وهذه البوصلة تشیر دائماً الى فلسطین.

قدمته للقراء واسمیته حنظلة كرمز للمرارة فی البدایة قدمته كطفل فلسطینی ، لكنه مع تطور وعیه اصبح له افق قومی ثم افق كونی انسانی .

ناجی العلی

 

قدمته للقراء وأسمیته حنظلة كرمز للمرارة فی البدایة . قدمته كطفل فلسطینی لكنه مع تطور وعیه اصبح له أفق قومی ثم  أفق كونیّ وإنسانی. أما عن سبب إدارة ظهره للقراء، فتلك قصة تروی فی المراحل الأولى رسمته ملتقیاً وجهاً لوجه مع الناس وكان یحمل   الكلاشینكوف وكان أیضا دائم الحركة وفاعلا وله دور حقیقی . یناقش باللغة العربیة والإنكلیزیة بل أكثر من ذلك ، فقد كان یلعب الكاراتیه.....یغنی الزجل ویصرخ ویؤذن ویهمس ویبشر بالثورة .

ناجی العلی

 

 

أن علینا أن نغلق ملف القضیة الفلسطینیة، وان نحلها كما یریدون لنا أن نحلها، وأقول لهم أنكنتم تعبتم ففارقونا!

ناجی العلی

 

 

" أرید أن أؤذن فی آذان الناس واقول لهم أین قضیتهم ، وإلى أین وصلت ؟ أردی أن أرسم للناس البسطاء الذین یفكون والذین لا یقرأون ولا یكتبون "

ناجی العلی

لم أسع من خلاله للتمیز... فهو فی العاشرة وسیظل فی العاشرة حتى یعود الوطن ، عندها فقط یكبر حنظلة و یبدأ فی النمو " و كان یقول عنه أیضاً " هذا المخلوق الصغیر الذی ابتدعته لن ینتهی من بعدی بالتأكید و ربما لا أبالغ إن قلت أننی سأستمر به بعد موتی"

ناجی العلی

 


بدون شرح

1387/12/21 11:33 ب.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 


كاركاتیر .. الاحباط

1387/12/18 11:02 ب.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 


السیاسة من وجهة نظر امراة!!

1387/12/9 08:06 ق.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 

 
 


بماذا یفكر الاطفال!!!

1387/12/9 07:57 ق.ظ
الارشیف الیومی:الكاریكاتیر، 

001.jpg

 

 

 

002.jpg

 

 

 

003.jpg

 

 

004.jpg

 

 

005.jpg


  • عدد الصفحات:2
  • 1  
  • 2  


استطلاع الرای

  • من این دوله تزورون موقعنا؟

المشاهدین الکرام

  • کل الضیوف :
  • مشاهدین الیوم:
  • مشاهدین البارحه :
  • مشاهدین فی هذه الشهر :
  • مشاهدین فی الشهر الماضی :
  • عدد الکتاب الموقع:
  • عدد الاخبار :

المواضیع

مدیر الموقع