تبلیغات
راحیل - مطالب حب و الجنس

الشذوذ الجنسی

1387/12/29 06:40 ق.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

المثلی أسیر الشعور بالنقص والهزیمة وعلاقة مضطربة مع أحد الأبوین

الشذوذ الجنسی

 

 


الجنسیة المثلیة رجال ونساء یتمتعون بكامل ذكورتهم أو أنوثتهم الجسدیة لكنهم لا یفضلون شریكا جنسیا مغایرا، وقد یصل الأمر إلى حد عدم الزواج أو كراهیة الاقتراب من الجنس الآخر، وإذا اضطر هؤلاء إلى الزواج تحت ضغط الأسرة أو نظرة المجتمع السلبیة لهم، فإنهم یعیشون حیاة جنسیة متوترة.

هل المثلیة نوع واحد أم أنواع؟

ما الأسباب والدوافع التی توجه سلوكه الجنسی فی هذا الاتجاه؟

ما طبیعة الشخص المثلی؟

هل هو ضحیة أم مذنب؟

وهل ثمة علاج أو خلاص؟!
وهل ثمة خلاص من هذا المأزق أم أنها لعنة أبدیة ترافق صاحبها وعلیه التكیف معها؟! وهل هناك قول فصل لعلماء الدین والطب والمجتمع؟ أم ان الأمر نسبی؟!

تحـوّل

تدفع الرغبة الملتبسة بصاحبها إلى ممارسة الجنس، سواء الخام منه أم الممزوج بعاطفة، مع شریك من الجنس نفسه وتفضیله على شریك مغایر، الأمر الذی یدعو الى الدهشة والحیرة، فقد یستغرب الكثیرون كیف لرجل ان یذهب إلى الفراش مع رجل آخر أو لامرأة مع أخرى؟ لكن ذلك یفسر فی ضوء التخییل الذی یلعب دورا جوهریا فی معظم الممارسات المثلیة، فالرجل غالبا یمارس مع رجل فی الواقع، لكن على مستوى التخییل هو یمارس مع امرأة، بمعنى ان أحد الشریكین فی العلاقة المثلیة یقوم بدور الذكر
Positive بینما الآخر یقوم بدور الأنثى Negative فی صوتها وحركاتها والتخیلات الجنسیة التی تصاحب الممارسة، وهو ما یسمى التحول التخییلی Metamorphosis.
من هنا فإن الواقع یقول إن رجلا یمارس مع رجل وامرأة تمارس مع امرأة، لكن یظل كل منهما یعرف بطریقة شعوریة أو لاشعوریة ان هناك شخصین مختلفین فی الجنس على مستوى التخییل. ینطبق هذا النوع من التحول على معظم حالات المثلیة، باستثناء حالات قلیلة یغیب فیها تماما هذا النوع من التخییل، فیرغب الرجل فی رجل والمرأة فی امرأة من دون هذا النوع من التحول، فالاختلاف أو التماثل فی الجنس لا یلعب لدیهم أی دور، هؤلاء یهتمون فقط بإشباع الدافع الجنسی الخام ویكون الشریك فی هذه الحالة مجرد أداة باعتباره الشخص الأكثر توافرا، مثل الممارسات بین الأطفال قبل البلوغ أو أثناء المراهقة، أو بعض حالات المثلیة المؤقتة.

منافسـة

من الصفات الممیزة لمعظم المثلیین المختلطین، أی الذین یفضلون الرجال على النساء، غیاب الإحساس بالحسد أو الغیرة تجاه النساء، بل یحاولون إسداء النصیحة لصدیقاتهم حول شؤونهن الخاصة مثل اختیار الملابس وطریقة جذب الرجال ومغازلتهم، فتنشأ بینهم وبین النساء علاقة «أُختیة»، وما یلفت النظر أنهم یحاولون ولو بشكل لا شعوری جعل النساء یشعرن بالغیرة منهم، فیدخلون معهم فی علاقة منافسة، فنجد الرجل مثلا یبدأ فی الاهتمام بامرأة ومغازلتها ثم فی مرحلة مبكرة من العلاقة الغرامیة یشیح بوجهه عنها لیبدأ علاقة أعمق مع رجل، حتى المتزوجون منهم نجدهم بعد فترة وجیزة یعیشون علاقة زوجیة فاترة خالیة من الوهج العاطفی والجنسی وینتهزون فرصة مواتیة للاتصال مع شركائهم من الرجال.
على سبیل المثال أكد رجل مثلی انه كان یستمتع بإیقاع النساء فی غرامه وقبل اكتمال العلاقة ینسحب بطریقة فظة تعرف منها المرأة أنه سیتركها ویذهب إلى رجل، وكأنه یجعل المرأة تعتقد انها أشعلت فی قلبه الغرام، ثم فجأة تدرك ان غرامه الحقیقی برجل آخر وكأنه منافس لها فی الحصول على رجل. إن سلوك المثلی ملیء بالأسباب اللاشعوریة والدوافع المكبوتة التی تشیر بشكل أساسی إلى علاقة مضطربة مع المرأة، هذه الحالة وغیرها تجسد ضغینة وكراهیة كامنة نحو النساء عبر عنها أحدهم بتأثر شدید فی قوله: «لولا النساء ما أصبحت مثلیا».

حب خائب

یكمن سر الكراهیة التی یكنها المثلی للمرأة فی الحب الخائب لها والمحبط سابقا فی مرحلة الطفولة، فهناك امرأة أولى ربما تكون الأم أو بدائلها، تعلق بها الطفل وتمنى الوجود معها دائما، لكنها هجرته وفضلت علیه رجلا آخر، وها هو الآن یهجرها أیضا من أجل رجل ویسدد لها الطعنة نفسها.
ان هذا الموقف القدیم الذی لم یتجاوزه الشخص والذی كانت فیه العلاقة مع أحد الوالدین غیر سویة، حیث فشلت الأم فی الانفصال الإیجابی عن طفلها، وفشل الأب فی إقامة علاقة جیدة مع ابنه تجعله یتوحد به ویكتسب الدور الذكری (والعكس فی حال الفتاة) جعل من العلاقة ندبة مستقرة ومؤلمة فی نفس الطفل، وهو دائم الاجترار لذكرى الموقف الأول فی الحیاة الیومیة، وكأنه یعید المشهد الطفلی نفسه فی كل علاقة مثلیة لیثبت انتصارا لاشعوریا لذاته المجروحة والمهزومة، فالغیاب الظاهری للغیرة عند المثلی وجهده اللاشعوری فی ان یبعث الغیرة فی نفس المرأة، هو إثبات لعذابات الغیرة والإحباط وشكل بدائی للأخذ بثأره منها، وحمایة ساذجة لنفسه من تكرار المأزق.
أیضا یشعر المثلی بالنقص وعدم القدرة على المواجهة أو منافسة زملائه الرجال فی أی عمل أو سلوك، وغالبا ما یترك أی شیء یستحق المنافسة أو الجهد فی منتصف الطریق، ونجده مسالما بطریقة مبالغ فیها، وهذا الشعور بالنقص لدیه یعود إلى عدم اكتمال «الأنا»
Ego لدیه وبالتالی فهو غالبا فی حالة طفولة نفسیة لم تنضج بعد.
كما انه یشعر بالهزیمة وقبول الفشل والاغتراب النفسی، والتواصل الاجتماعی والنفسی المشوه مع الآخرین الناتج عن إحساسه بالنبذ والرفض، وإهمال الوالدین له، وعدم الإشباع العاطفی، والخجل الواضح من البنات فی مرحلة الطفولة، فكثیر من المثلیین كانوا یتمیزون بالبراءة والعذریة الشدیدة فی تعاملهم مع الفتیات فی الصغر، بینما یعیشون حالة من الفجور مع الأولاد، إذن هو تشوه فی التكوین النفسی والجنسی للطفل منذ مراحل نموه المبكرة نتج عنه استعداد نفسی لهذا الانحراف ساعد علیه ضعف فی تكوین «الأنا» فی مواجهة الإحباطات المختلفة وعجز «الأنا الأعلى» أو النسق القیمی الداخلی عن مواصلة عمله نتیجة غیاب النموذج الأخلاقی الأول.

العلاج لمن یرغب فقط!

توجد فئة من المثلیین متصالحة مع وضعها ولا ترید تغییره مهما جلب لها من خسائر اجتماعیة أو أسریة، فهی تمتلك میكانزمات دفاعیة ونسقا معرفیا قویا وإن كان مشوها أو مضطربا، لكنه یمثل لها حمایة ضد الألم أو الانهیار النفسی أو الإحساس بالذنب وطلب العلاج، لذا هؤلاء لا یطرقون باب المعالج أصلا إنما هم مكتفون بأنفسهم وجماعاتهم المغلقة علیهم.
أما الفئة الأخرى التی تستشعر أزمة جنسیة ونفسیة واجتماعیة، فهی تحتاج فقط إلى شجاعة الاعتراف بهذه الأزمة، وبالتالی الحاجة إلى المساعدة والعلاج الذی یعتمد بدرجة أساسیة على رغبة المریض واقتناعه التام بضرورة التغییر والعودة إلى مسار جنسی ونفسی یعتبره سویا، ویظل دور المعالج رغم أهمیته دورا موازیا لرغبة الشاذ الحقیقیة فی العلاج، ومن طرق العلاج المتبعة ما یلی:

العلاج المعرفی

إن السلوك الإنسانی فی الأساس مجرد فكرة اقتنع بها العقل واستقرت فی البناء المعرفی مسبقا، لذا ینفذها الإنسان من دون جهد كبیر أو تفكیر عمیق، لذا فإن أی تغیر فی السلوك لن یكون مجدیا وعمیقا فی تأثیره إن لم یسبقه تغیر فی الفكرة نفسها. فالجسد مثلا مجرد مسرح للأفكار المتعلقة به والتی اختزنها الوعی بقناعة معینة، لكنه كجسد فی ذاته لا یعرف الحدود أو المحرمات أو القیود الأخلاقیة، من هنا تصبح نتیجة طبیعیة أن یعاشر الفرد جنسیا أخته أو أمه أو أخیه أو ابنه أو یفضل شریكا مثلیا أو حتى حیوانا أو جمادا، لأن الجسد فی هذه الحالة یستجیب لرغبة خام من دون الاستعانة بمنظومة معرفیة فكریة أخلاقیة تم بناؤها وترسیخها خلال مراحل عمریة مبكرة، لذا فإن الخطوة الأولى فی العلاج هی تكوین منظومة معرفیة جدیدة عن المثلیة، وهو أمر لیس سهلا ویحتاج الى مهارة علاجیة عالیة وقوة إرادة ورغبة داخلیة حقیقیة فی الخلاص حتى یتجاوز الشخص تلك اللذة الممنوعة الطاغیة.

العلاج السلوكی

لا یقل العلاج السلوكی أهمیة عن المعرفی وهو یعتمد على أسالیب عدة مثل التعرف على جوانب الإثارة وتفادی إرهاق الذات بتعرضها المستمر لهذه الجوانب، واستخدام أسلوب التنفیر بالربط بین السلوك الشاذ وأحاسیس منفرة وكریهة تجعل من استرجاعها شیئا مؤلما نفسیا ومستفزا انفعالیا، أیضا محاولة تقلیل الحساسیة الجنسیة تجاه بعض المواقف والأشیاء التی یصعب تفادیها عن طریق تمارین الاسترخاء مثلا، كما انه من المهم إیجاد بدائل أخرى للطاقة الجنسیة بحیث لا نغلق مسربا شاذا من دون وجود مسرب آخر آمن وهذا ما نطلق علیه «تحویل مسار الرغبة» بحیث لا تظل هذه الطاقة حبیسة وفی حالة فوران، تنتهز الفرصة للخروج مرة أخرى بأی شكل، فالبدائل الآمنة وتعلیم الشخص كیفیة السیطرة على رغباته هما زاویتان أساسیتان فی العلاج النفسی السلوكی. كما تلعب الأسرة بمساندتها وتفهمها لطبیعة المثلی وتقبله بعیدا عن المعایرة والاشمئزاز والتحقیر منه دورا مهما فی عملیة العلاج التی تحتاج إلى صبر ومثابرة من كل الأطراف لأنها تستغرق وقتا طویلا یصل أحیانا إلى عام أو عامین حسب استجابة المریض وقوة تحمل الأنا لدیه ومساندة الآخرین له.

العلاج الدوائی

لا یوجد علاج دوائی محدد لانحراف المثلیة، إنما قد یستخدم بعض الأطباء أدویة الوسواس القهری، على اعتبار ان الفعل الجنسی المثلی هو فعل قهری یصعب على صاحبه مقاومته، وبعض الأدویة الأخرى للتغلب على الاضطرابات النفسیة المصاحبة مثل القلق والاكتئاب والشعور بالذنب والخجل الاجتماعی. وأخیرا من المهم ان نقتنع بأهمیة التربیة كعامل جوهری حاسم فی تفادی مشكلات سلوكیة وجنسیة كثیرة، وان نعطی الأولویة لوجود إستراتیجیة قومیة تهدف الى تدریب الأسرة على مهارات التواصل مع أولادها وتفعیل دور الأب والأم باعتبارهما سفینة النجاة وصمام الأمان، بدلا من بذل الجهد والوقت فی محاولات إنقاذ متأخرة تكلفنا جمیعا ثمنا باهظا من دون ضمان یقینی لإمكانیة القفز بعیدا عن الخطر أو تعدیل خریطة نفسیة شوهتها رحلة قاسیة!

المثـلیـة.. بیــن الحـریة والإدانـة

 

لیس الوعی الشخصی فقط هو ما یحمل مشاعر متناقضة تجاه السلوك المثلی، إنما الوعی المجتمعی أیضا، فما بین التأیید والمساندة والتعاطف معهم، والرفض والاحتقار والنبذ لهم، عاشت المجتمعات حالة صراعیة عمیقة. فكما یتأرجح الأفراد، ومنهم الشواذ أنفسهم فی رأیهم فی هذا السلوك المحیر، تأرجحت الدول أیضا. فقبل أربعین سنة كان المجتمع العالمی ینظر للشاذ بنقمة شدیدة، واشمئزاز واحتقار كبیرین، وحتى فی أكثر الدول دیموقراطیة وحریة جنسیة كان الشواذ یعانون استنفارا وعدائیة تجاههم، وتُطلق علیهم ألفاظ جارحة ومهینة، غیر أنه فی السنوات الأخیرة، وتحدیدا بعد ثورة الشواذ فی أمیركا عام 1969 التی أدانت النظرة الرجعیة الجنسیة، تحول هذا العداء والموقف الهجومی إلى مطالبة بالاعتراف به كسلوك مختلف فقط، وإلغاء القیود الاجتماعیة والعقوبات القانونیة التی تحد منه أو تشكل عنصر ضغط على ممارسیه والسماح لهم بالزواج، مما أدى فی النهایة إلى اعتراف مجتمعی تُوج بقرار الجمعیة الأمیركیة للطب النفسی عام 1973 بأن الشذوذ لیس مرضا ولا یحتاج أصحابه إلى علاج! وأصبح من حق المثلی أن یعلن عن نفسه صراحة دون أن یتأثر وضعه الاجتماعی أو السیاسی، وأصبحت دول كثیرة لا تعارض الممارسات المثلیة أو على الأقل تتسامح معها، باعتبارها نوعا من الحریة الشخصیة والسلوك الفردی الذی لا یحق لأحد التدخل فیه أو الحجر علیه، ویعتبر أن أی تجاهل لهم أو تحامل علیهم أو حرمانهم من حقوقهم لكونهم مثلیین نوع من العنصریة والمساس بحریتهم الفردیة، لذا فهم یشكلون فئة قویة، ومعترف بها وعنصر ضغط سیاسی.

سلوك متناقض

بقیت الدول المحافظة، ومنها المجتمعات العربیة تتبنى موقفا معلنا، رافضا للشواذ، یدینهم اجتماعیا ودینیا ویجرمهم قانونیا باعتبارهم عضوا فاسدا فی جسد المجتمع یجب بتره أو على الأقل التعامل معه بقوة رادعة، وتبقى الممارسات التی تعج بها هذه المجتمعات مثل دخان یتصاعد هنا وهناك من دون القدرة على الإمساك بأصل النار.. فالشذوذ فی هذه الحالة یمارس خفیة من دون الجرأة على الإفصاح عنه أو المجاهرة به. یكتسب هذا الموقف المُعارض للمثلیة مصداقیته وقوته من تحریم الأدیان السماویة الثلاثة له، ففی الإسلام توجد إدانة واضحة للمثلیة بین الذكور (اللواط) فی سور: هود والشعراء والأعراف، إضافة إلى الأحادیث النبویة التی تنهى صراحة عن الفعل المثلی سواء بین الرجال أو النساء وتضعه بمنزلة الزنى، الذی یستوجب إقامة الحد كرادع یحافظ على الفضیلة الإنسانیة والمجتمعیة، وإن اختلف الفقهاء فی ما بینهم فی نوع الحد وكیفیة تطبیقه. وفی الدینین المسیحی والیهودی نهی صریح، كما فی رسالة بولس إلى رومیة وسفر اللاویین، حیث إن الإدانة حاسمة للسلوك المثلی الذی یعتبر خطیئة وفاحشة وفعلا یناقض مفهوم العفة وضد مسار الغریزة الجنسیة الطبیعیة، لأنه لا یؤدی إلى التكاثر ویهدم القیم الإنسانیة ویفسد العلاقات الزوجیة.
إن الشیء الصادم للكثیرین أنه على الرغم من قوة ووضوح هذه الأحكام والنصوص الدینیة، ووجود قوانین رادعة بقسوة للمثلین فی بعض الدول، لكن شیئا غامضا یلعب دورا كبیرا فی أن یتخذ الفرد والمجتمع توجها آخر وسلوكا یتناقض بدرجات متفاوتة مع هذه المبادئ، لیصبح الشذوذ والقیم المناهضة له یعیشان جنبا إلى جنب.. یتصارعان من دون أن یحسم أحد الطرفین الموقف لمصلحته، فما زلنا نقرأ ونسمع من حین لآخر عن حالات شذوذ مستفزة وضاربة عرض الحائط بكل القیم والمقدسات یمارسها بعض الشخصیات المهمة أو حتى رجال الدین، وهو الشیء المفزع الذی یجعل البعض یطمس معالم هذا النوع من الجرائم حفاظا على صورة رجل الدین، أو باعتبارها حالات فردیة لا ترقى إلى مستوى ظاهرة تستحق المناقشة. كذلك نفاجأ برجل مثلی یشغل منصبا دینیا مثل ریفیرند روبنسون الذی أُنتخب أسقفا لولایة نیو هامبشیر الأمیركیة لتكون الحادثة الأولى من نوعها، والتی أثارت زوبعة دینیة واجتماعیة كبیرة.
أهی عمق الرغبة وسطوتها التی تتحدى كل سلطة وتحاول فرض نفسها عنوة على الوجود وتكتسب لنفسها صكا بالاعتراف، أم أنه عبث نفسی وجنسی یستغل مناخا مشوها اختلطت فیه المفاهیم والقیم؟!

جدل علمی

لم یكن الأطباء وعلماء النفس بعیدین عن هذا الجدل، فبعض الأطباء یدافع عن كون المثلیة حالة قدریة لیس للإنسان فیها اختیار حقیقی، فهی نتیجة أسباب بیولوجیة مثل خلل فی الجینات أو الهرمونات، لكن هذه التوجهات نالت قدرا كبیرا من الاعتراض والهجوم، لأنها لم تستطع إلى الآن إثبات صحة فرضیاتها. إضافة إلى وجود أبحاث أخرى دحضت هذا الافتراض وأثبتت عكسه أو على الأقل لم تؤكده، كما أن العلاج الهرمونی للمثلیین لم یثبت فاعلیته إلى الآن.
أما ما یستند علیه البعض بأن الجمعیة الأمیركیة للطب النفسی قد حذفت كلمة شاذ من قاموسها العلمی
DSM، فإن ذلك لا یشكل دلیلا قاطعا على طبیعیة السلوك المثلی، بل إن الأمر محاط بشبهات من قبیل الضغط السیاسی والمجتمعی من ق.بل المثلیین، وشكوى شركات التأمین التی كانت تنفق الملایین سنویا على علاج المثلیین من دون نتائج قاطعة.
أما البعض الآخر، ومنهم أطباء ومعالجون عرب، فیرون أن المثلیة هی تعثر فی النمو الجنسی والنفسی والوقوف به عند مرحلة طفلیة غیر متمایزة جنسیا تجعل الفرد راغبا فی فرد آخر من دون التعویل كثیرا على نوعه (مثل المثلیین الجذریین)، كما أنه نتیجة لخطأ فی التربیة أو الاعتداء الجنسی وغیرها من العوامل الأسریة والاجتماعیة والنفسیة، الأمر الذی دعا هؤلاء الأطباء والمعالجین إلى استعادة المصطلح الأصلی للمثلیة باعتبارها شذوذا وانحرافا ومرضا یتطلب العلاج، خصوصا أنه بعد سنوات طویلة من الحریة الجنسیة وإباحة المثلیة، ما زال الشواذ یعانون أمراضا نفسیة شدیدة تصل أحیانا إلى حد الانتحار جراء الإحساس بالذنب والقلق والاكتئاب وتشوه صورة الذات واضطراب التواصل الاجتماعی.


العشق سر جمیل 3

1387/12/6 08:52 ب.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

http://i32.tinypic.com/o5ok8k.jpg 

 

 

 

 

 

ng               


نهایة حب

1387/10/25 07:22 ق.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 


هكذا العشق!!!!!!

1387/10/20 07:25 ق.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 


مارسی الحب فی كل الأوقات

1387/09/22 07:45 ب.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

مارسی الحب فی كل الأوقات
أفكار وحركات شقیة لعلاقة تملؤها الرومانسیة

أسماء أبوشال

حتى لا یهرب زوجك كالعادة من البیت فى العید أو أی یوم بالسنة ،مارأیك أن تفاجئیه بما یذهله بغیر العادة لتكون هذه الأیام نهایة للحرب وبدایة صفحة رومانسیة جدیدة بینك وبین زوجك ، ولمساعدتك على هذا لابد لكِ من أخذ بعض نصائح الزوجات المجربات لبعض الافكار متبعة المثل القائل "اسأل مجرب ولا تسأل طبیب".

من خلال "المنتدیات الأسریة" تتبادل الزوجات بعض الحلول والخطط الخبیثة للحصول على حیاة زوجیة هانئة منها أفكار طفولیة ومنها أنثویة طاغیة وبین هذه وتلك یجد الرجل ما یحتاجه ویجب أن یتوافر فى زوجته.

القاعدة الأولى : "المبادرة بالتجدید"

هی المبادرة واقتناعك بأن هذه الأمور لها تأثیر السحر على زوجك ولا تنتظری بأن یبدأ هو ، لذا أجمعت الزوجات أن زوجك یجب أن یراكِ بصورة غیر المعتاد علیها عن طریق التفنن فی وضع الماكیاج مرة بطریقة صاخبة وأخری ماكیاج هادئ ومائل للطبیعی ، حتى الملابس احرصی أن تكون تارة محتشمة وتارة مغریة ، وبالتالی ینطبق هذا الكلام على تسریحة الشعر.

من الممكن أن تقضی السهرة فی غرفة التلفاز ،ویوم آخر فی الشرفة ،ویوم فی غرفة النوم ، ولا تنسی سلاح التدلیل فكل مرة نادیه باسم جدید و بلقب جدید .. مرة حبیبی و مرة ابو عیالی .. أو ما یحلو لكِ


القاعدة الثانیة : " تخلی عن الجفاف"

احرصی على أن تكونی زوجة تتمتع بروح "الدعابة" أو بمعنى أصح "دمك خفیف" فلا مانع أن تكون الدعابة على المائدة كأنك تطعمیه فى فمه ثم تبدلین رأیك فتاكلیها، أو تتفننی فى الطریقه التى تقابلین بها زوجك لیشعر وكأنك طفلة یرید اللعب معها ولا مانع أن تختبئ له خلف الباب عند عودته من عمله بمظهر طفولی جدید.

القاعدة الثالثة : "مفاجئات غیر متوقعة"

أرسلی إلى زوجك باقة ورد أثناء وجوده فى العمل مع رسالة مكتوب علیها أن یستعد لقضاء یوم لا ینسی ،ثم قومی بتحضیر عشاء رومانسی على ضوء الشموع أو كما یحلو لكما وجددی مظهرك.

من الممكن أن تشتری باقة رائعة من الورود الطبیعیه بداخلها زهرة واحدة فقط اصطناعیة فى وسط الباقة ، واكتبی فى الكارت "سأظل أحبك إلى أن تذبل آخر وردة " وقدمیها لزوجك.

القاعدة الرابعة : "تخلی عن جبروتك وتسلطك"

أما إذا كان زوجك یشكو من تسلطك وجبروتك ولا تستطیعین السیطرة على شخصیتك القویة علیكِ تدریب نفسك على التخلى عن هذا السلوك السئ الذی ینفر الزوج من زوجته لأنه یطعن قوامة الرجل ، لذا جربی هذه الفكرة فمرة بعد مرة ستلاحظین تأثیرها على سلوكك وحب زوجك لكِ سیزید فى قلبه ، وذلك عن طریق دعابة "المارد" وذلك بأن تفاجئیه فى الوقت المناسب وتقولی له شبیك لبیك المارد بین إیدیك .. أطلب ثلاث طلبات تنفذ فى الحال أأمروتدلل ، وعقب ما یطلب نفذی طلباته على الفور، لاشك أن هذه اللعبة ستؤثر على سلوكك وحیاتك الزوجیة بكاملها.

القاعدة الخامسة : "بعید وقریب"

إذا اضطر زوجك للسفر أیام بعید عنكِ ، وكانت علاقتك الزوجیة متوترة حاولی الصلح قبل السفر حتى لا یزید السفر جفاء العلاقة ولاتعتقدی أن سفر زوجك راحة لكِ من المشاكل ، ولكن اعتبریها فرصة لإعادة الود بینكما بوضع لمساتك علیها ، فقبل سفر زوجك بلحظات ودون علمه، بإمكانك كتابة بطاقة أو بطاقات صغیرة تحمل عبارات رقیقة تعبر عن حبك له أو أبیات شعریة تدل على إعجابك به، ثم قومی بإخفاء هذه البطاقات بین ملابسه ،وتأكدی أن تأثیر هذه الرسالة عندما یجدها سیجعلك لاتغیبین عن ناظره أینما ذهب.
 
القاعدة السادسة : " استحوذی علیه"

أما إذا كان زوجك یعتاد على التأخیر خارج المنزل وتریدین أن یقلع عن هذه العادة بطریقة غیر مباشرة ورمانسیة ، یمكنك إضاءة غرفة نومك بالشموع وانثری الورود على الأرض والسریر وتجملی ونامی ، وحین عودته سیندم على ما فاته ولن یسهر خارج المنزل أبداً مرة أخرى.

واحرصی على أن تجددی غرفة النوم ببعض الحركات البسیطه ، كنثر ورق ورود أحمر فوق السریر وأركان الغرفة, أو أوراق الروز الأحمر وممكن أن تنثری ورود مجففه برائحة یحبها كی تشعریه بالتجدید ولمساعدتك على ذلك تابعی الصور القادمة.

وفی النهایة لا تنسی أن العلاقة الزوجیة تقوم على الحب والمودة والرحمة وإذا فقدتِ إحداها فى حیاتك لن تجنی سوی المشاكل ،لذلك حاولی أن تستغلی كل ماحولك لخدمة حیاتك الزوجیة ، ولا تبخلی على زوجك بكلمة "أحبك" حتى أثناء وجودك معه وسط أقاربك أو خارج المنزل والهمس فى أذنه بها لما لها من تأثیر سحری.


ردا على الخیانة.... تقطع نصف عضو زوجها

1387/08/24 07:59 ب.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

رداً على خیانته..فیتنامیة تقطع نصف عضو زوجها

هانوی ـ بسبب خیانته لها ، قامت زوجة فیتنامیة بانتقام لیس له دواء على مر الزمان ، حیث ذكر مسئولون شرطة منطقة جنوب فیتنام بأنها قامت بقطع نصف العضو الذكری لزوجها وهو نائم .

وأشار أحد رجال الشرطة المحلیة أن الزوج الذی یبلغ من العمر 44 عاماً نقل إلی المستشفی فی وقت مبكر من صباح الأحد الماضی بعد قطع نصف عضوه الذكری .

وأفادت الشرطة ، حسب ما ورد بجریدة " الرایة " بأن الزوجة كانت غاضبة وتشك فی خیانة زوجها فقطعت جزءاً من عضوه الذكری باستخدام سكین طولها 20 سنتیمتراً ورمت الجزء الذی قطعته فی مجری لمیاه الصرف بالقرب من منزلهما.

وذكر الدكتور أن الزوج كان ینزف بشدة عندما نقل إلی المستشفی لكن حالته الآن مستقرة ، وقال سون عثر أصدقاؤه علی الجزء الذی قطعته الزوجة من العضو الذكری ونقلوه إلی المستشفی بعد أربع ساعات لكننا قررنا عدم إجراء عملیة لإعادته لأنه كان متسخاً بالطین ولم یكن محفوظاً بشكل جید .

وأضاف الدكتور أن های سیخرج من المستشفی فی غضون أیام قلیلة وأن الجزء المتبقی من العضو الذكری یمكنه أداء وظائفه .

وفی النهایة ، أشار الشرطی إلی أن الزوجة لم تعتقل لكنها قد تواجه اتهامات بتعمد إلحاق أضرار جسدیة بآخرین الأمر الذی قد تصل عقوبته إلی السجن لمدة ثلاث سنوات.



حاصریه بانوثتك

1387/08/24 07:53 ب.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

حاصریه بأنوثتك وامتلكی كل حواسه 
تعلمی فنون استدراج زوجك بنعومة

رغبة الزوجین فی تغییر الأوضاع هی أول بارقة أمل لإصلاح علاقتهم الزوجیة حتى وإن كانت على وشك الانهیار، لذا تحتاج كل زوجة إلى معرفة فنون الحدیث مع الزوج لتجنب إثارة المشكلات والعصبیة التى تشكو منها دوماً بلا كلل أو ملل ، فقد نری أن "العصبیة الشدیدة" أمر یثیر غیظ السیدات وخاصة بعد العودة من العمل بعد یوم طویل ومرهق.

إذا كانت لدیكِ هذه المشكلة وینتهی كل حوار مع زوجك بخلاف أكبر ، اجلسی مع نفسك قلیلاً وحاولی معرفة أسباب "نرفزة" زوجك ورفضه لكل مطالبك بهدف العند ، ستجدی وبكل بساطة أن معظم هذه الخلافات بسبب عدم تقدیرك للوقت المناسب للمناقشة أو طریقة كلامك غیر المناسبة ، صوتك المرتفع ، عدم تقدیرك لحالته النفسیة أو انتقادك لسلوكه أو غیره ، فی هذه الحالة كل ما علیكِ هو عمل خطة تكتیكیة محكمة لتصلی إلى هدفك بالموافقة على كل مطالبك بدون "عكننة" وذلك بتعلم بعض الأمور أثناء الحوار على أن تحرصی على التوقیت المناسب والطریقة الناعمة وعلیك تعلم بعض الأمور منها ما یلی :

 1 – الصوت الهادئ : على الزوجة أن تتمتع بصوت هادئ ولا ترفع صوتها بأی حال من الأحوال أمام زوجها حتى وإن تأزمت المشكلة أوالخلاف ، وابتعدی عن الثرثرة وأعلمی متى تتكلمین ومتی تصمتین ، حیث أشارت بعض الأبحاث الاجتماعیة أن من الأشیاء التی یحبها الرجل فی زوجته الحدیث بصوت هادئ ، لذلك یفضل أن تتبادلی الحدیث معه بهدوء ولا ترفعی صوتك حتى عندما یحتدم النقاش بینهما.

2 – اختیار الوقت المناسب : لا داعی لمناقشة المشاكل وإثقال كاهله بالطلبات بعد عودته من العمل أو إخباره بخبر محزن، ولكن علیكِ اختیار التوقیت المناسب للحدیث معه ، وأفضل هذه الأوقات فى الصباح ، حیث توصل أخصائیون أمریكیون إلى أن الصباح هو أفضل الأوقات للتحدث مع الرجال، لذا اغتنمی هذه الفرصة لإجراء حدیث بنّّاء مع الشریك إذا رغبت فی الحفاظ على علاقة زوجیة متینة وهادئة بلا عصبیة.

وأرجع باحثون من جامعة جورج ماسون بولایة فیرجینیا فائدة هذا التوقیت إلى أن الهرمون الذكری "تستوستیرون" یكون فی أعلى معدلاته عند الرجل فی فترة الصباح فیكون أكثر استعدادا لسماع الآراء وتلقی المعلومات وأكثر انفتاحا لسماع الرأی الآخر حتى وإن كان معارضا.

ومن الأفضل أن توجهی له الحدیث وخاصة إذا كان طلب ما ناحیة أذنه الیسری ، وهذا ما نصحت به دراسة اوروبیة نشرتها جریدة "التایمز" مؤكدة أن اقرب طریق إلى قلب الرجل هو اذنه الیسرى ولیس معدته كما یشاع ، واعتبر العلماء أن الاذن الیسرى تعتبر المدخل الى الجانب العاطفى للمخ بینما الاذن الیمنى هى الطریق الى الجانب غیر العاطفى فالكلام الذى یسمعه الرجل من خلال اذنه الیسرى یتذكره جیدا ویؤثر فیه .

وأكد البحث الذی أجرته جامعة سام هاوستن فی الولایات المتحدة الأمریكیة إلى أن  كلمات الحب وكلمات الغضب تصل من خلال الأذن الیسرى ، حیث تم إجراء البحث على 1.120 شخصا تبین أنهم كانوا قادرین على استرجاع الكلمات العاطفیة المرتبطة بالحب والغضب عندما تقال لهم فی آذانهم الیسری ، وعندما تلقوا هذه الكلمات العاطفیة من خلال آذانهم الیسرى، فإن النسبة المئویة للقدرة على التذكر الدقیق بلغت 69 % مقارنة بنسبة 56 % فی الأذن الیمنى.

3 - مناقشة المشاكل أمام الأبناء : تجنبی مناقشة زوجك تماماً أمام الأبناء ، ولا تلجئی إلى الاستشهاد بأطفالك فى تكذیب الحدیث أو بقولك "اشهدوا على أبوكم بكذا وكذا .." لأنها من أكبر أكبر الأخطاء أن تقوم الأم بتعریة عیوب زوجها
أمام أولادها ، لأن هذا التصرف یجرح كرامته ویجعل الأولاد یقلدون أباهم فی تصرفاته السلبیة وضار جداً بنفسیاتهم ، لذا احرصی أن لا تخرج المشكلات بینك وبین زوجك خارج غرفة النوم حتى لا یشهد الأبناء حدیثكما حتى وإن كان بصوت غیر مرتفع.

4 – الانتقاد الدائم : الانتقاد عندما یتكرر یشعر الرجل بالإهانة ، فالمرأة من الممكن أن تتقبل انتقاد الزوج بصدر رحب بعكس الرجل ، وخاصة إذا كان الانتقاد به تجریح أو لوم وتأنیب فیتحول إلى ظاهرة سلبیة تفسد الحیاة الزوجیة وتجلب النكد.

ویؤكد الخبراء أنه من الصعب أن تعیش الزوجة مع زوجها دون أن تكون لها ملاحظات على بعض تصرفاته ، لذلك یفضل عند توجیه النقد أن تكونا بمفردكما ولیس أمام الآخرین على مشاعره وتجنب شعوره بالإهانة ، وأن یكون النقد مغلفاً بكلمات رقیقة وأن یكون خالیاً من عبارات التهكم والسخریة حتى یتقبله الزوج بصدر رحب.
 
حاصریه بانوثتك

والحل هو أن تسیطری على حواس زوجك حتى تتربعی على عرش قلبه ، ولا یفكر فى یوم من الأیام الشكوى لأحد زمیلات العمل التى سرعان ما تتحول العلاقة إلى صداقة ثم ضرة لكِ وتخرجی من حیاته إلى الأبد حینها لن یفید الندم.

أقصر الطرق للوصول إلى قلب زوجك أذنه وبصره وسمعه وكل حواسه لذا حاصریه بكلماتك العاطفیة والرقیقة التی تشبع إذنه وتغذی روحه وقلبه ، أظهری فى أجمل صورة حتى تدخلی الفرح والسرور لحیاتك الزوجیة وتكونی فى نظره أمیرة متوجة ، ولا تنسی وضع العطور المحببة إلیه بدلاً من رائحة الطبخ المعتادة ، وفى النهایة لا تنسی أن تغدقی علیه بلمساتك الحانیة التى تشعل لهیب الحب فی قلبه .. التزمی بهذه الخطة وجربی اطلبی منه أی طلب وستجدین شخصاً آخر أمامك.



الثقافة الجنسیة

1387/08/24 07:46 ب.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

الثقافة الجنسیة
هل تشعل لهیب العلاقة الحمیمیة بین الزوجین ؟ 

 

الثقافة الجنسیة ضروریة جداً فی حیاة كل فرد من أفراد المجتمع ، والجهل بها أو اكتساب معلومات وعادات جنسیة خاطئة قد یؤثر سلباً على علاقة الزوجین التی تؤدی إلى النفور أو حتی الطلاق .

ویؤكد الخبراء أن معظم حالات الفشل الجنسی التی یصاب بها الإنسان فی بدایة حیاته الزوجیة سببها إما خوفه من العملیة الجنسیة أو النقص المعلوماتی حول هذه الثقافة ،  وهذا الفشل الذی یؤثر سلباً على نفسیة الشخص ، ویمكن تفادیه هذا التأثیر عن طریق التوعیة وزرع ثقافة راقیة سلیمة فی مجتمعنا یحصل علیها الشریكین قبل الزواج ، لتكسر عندهم أی التباس أو خوف من العملیة الجنسیة .
 
ومن هنا تظهر أهمیة الثقافة الجنسیة التی تؤسس علاقة زوجیة سلیمة وتحافظ علیها مع مرور الوقت ، الأمر الذی دفعنا عن سؤال البعض حول أهمیة الثقافة الجنسیة فی حیاتنا ، وجاءت الإجابات مختلفة من الجنسین كالتالی :

الجهل سر التعاسة

تری عبیر حسین ـ موظفة ـ إن الثقافة الجنسیة یجب أن یكون مصدرها "فقه الزواج" لأنه لم یترك كبیرة وصغیرة إلا وأن تحدث عنها ، لذا على الأهل أن یشجعوا أبنائهم المراهقین على حضور دروس الفقه فى مكان موثوق فیه لتعلم هذا العلم الهام بطریقة لا تخدش الحیاء ، وحتى لا یتجه المراهق  إلى بعض الممارسات الخاطئة ، لأن مع كل أسف أبنائنا یستمدون هذه الثقافة من المجلات والأصدقاء وأحیاناً من القنوات الإباحیة وذلك بعد هروب الآباء من الرد على بعض التساؤلات التى تراود تفكیرهم فى هذه المرحلة العمریة الخطیرة.

وتشیر عبیر إلى أن الثقافة الجنسیة لیست عیباً كما یعتقد كثیرون ، لأن الجهل بها یسبب مشكلات كبیرة فى الحیاة الزوجیة تؤدی إلى الطلاق ، وأكثر من نصف المتزوجین لیس لدیهم درایة كافیة لأداء هذه المهمة بنجاح الأمر الذی یجعل الزوجة تنفر من هذا اللقاء بعكس المفترض أن یستمتع الزوجین بهذا اللقاء الحمیم.    

وتوافقها الرأی مروه عادل ـ محاسبة ـ  موضحة أن الثقافة الجنسیة مفیدة جداً للطرفین لأن عدم فهم طبیعة الرجل للمرأة والعكس قد یؤدی إلى فشل العلاقة الزوجیة بین الطرفین وخاصةً أن مثل هذه المواضیع یتم التحدث فیها بشكل خاطئ وغیر صحیح ، لذا یجب فهم مثل هذه المواضیع من شخص متدین وموثوق فیه سواء للرجل أو المرأة لأن الوالدین فی الغالب یخجلان من التحدث فی مثل هذه المواضیع.

تشعل لهیب الجماع 

ـ إن الثقافة الجنسیة أمر هام لكل زوج ولكل زوجة بدلاً من التخبط فی الوصول إلى مرحلة معرفة احتیاجات ورغبات كل طرف من الأخر ، ونجد أن نسبة الانحرافات الزوجیة تأتى من الجهل بفنون أو أسالیب الجماع المشوقة التى تجعل العلاقة أشد حمیمیة فیتعامل البعض مع زوجته على إنها وعاء لتفریغ الشهوة ، دون مراعاة الجانب النفسی فی العلاقة وقد حث القرآن الكریم على ذلك بقوله " وقدموا لأنفسكم " وشجع النبی الكریم على التمهید للجماع .

وأن كثیرا من الشباب "یضربون لخمة" یوم الزفاف ولا یدرون كیف تكون البدایة ، والفتاة تخاف أن تقول إنها قرأت عن العلاقة الجنسیة خوفاً من أن یفهمها الرجل خطأ ویشك فیها فیؤدى ذلك إلى طریق مسدود ، لذا نجد تزاید نسب الانحرافات والخرس الجنسی أو كما یسمونه الجنس الصامت ، ویجب التشجع على القراءة السلیمة بشكل علمی وواعی للزوج والزوجة  حتى یتم الوصول للتناغم التام فی العلاقة التی جعلها الله أسمى علاقة .

سلاح السعادة واللذة
 

وتؤكد سهیر مصطفی ـ  مدرسة ـ أن الثقافة الجنسیة هی مفتاح سر السعادة ، فكل زوجین فی مقتبل حیاتهما یجب أن یتسلحا بسلاح قوی من العلم والمعرفة التی تؤهلهما لبناء حیاة سلیمة معاً دون الوقوع فی مشكلات أو أخطاء قد یتسبب عنها الجهل ببعض الأمور الخاصة ، والإنسان دائماً عدو ما یجهل .

وتتابع سهیر من الأفضل أن تكون المعرفة بالثقافة الجنسیة من مصدر ثقة تجنباً لما قد یتعرض له البعض من محاولة التفتیش عن المعرفة عن طریق مصادر غیر علمیة قد تؤدی إلی نتائج عكسیة وتصیب إما بنوع من الانحراف أو ببعض العقد التی قد یصطدم بها البعض فی طریق البحث عن الحقیقة ، لذا فمن المفترض ألا یترك الزوجان نفسهما للصدفة أو للطرق المشبوهة بل یكون استقاء المعرفة عن طریق مصدر له ثقله .

ویوضح حسین مصطفی ـ مهندس اتصالات ـ  أن الثقافة الجنسیة تكمن أهمیتها فی أنها أحیاناً تعطی حصانة للإنسان من الانزلاق لمخاطر الجهل بها ، وبدلاً من أن نعلم ونشرح نترك المجال لأقران السوء لتولی هذه المهمة كما أنها وقایة من كثیر من المشكلات بالنسبة للشاب والفتاة خصوصا فی فترة المراهقة وما قبل الزواج ، فكثیراً ما تفشل زیجات لمجرد جهل الطرفین بما ینبغی أن تكون علیه طبیعة الأشیاء .

ویؤكد حسین أن البعض یرى أن الحدیث عن الحیاة الجنسیة من قبیل العیب أو الإباحیة الملفوظة وأن التستر على بعض المشاكل من فضائل الأمور وهذا بالطبع یندرج تحت بند "مخربات" الصحة العامة بشكل عام والجنسیة بل والنفسیة والاجتماعیة للفرد .

د. عائشة حرب زریق
الثقافة الجنسیة

وعن الثقافة الجنسیة وأهمیتها وسبب خوف المجتمع منها توضح  د. عائشة حرب زریق- أستاذة جامعیة وباحثة تربویة فی الجامعة اللبنانیة - لبرنامج بیتی علی فضائیة الآن أن الثقافة الجنسیة تعنی الثقافة التی تتعلق بكل جنس من الجنسین الذكر والأنثى من نمو فكری جنسی اجتماعی جسدی نفسی إلى أخره .

وتشیر د. عائشة إلى أن كلمة جنس البعض یفهمها بطریقة مغلوطة ویعتمدوها على أنها تتعلق بالعملیة التناسلیة التی غالبة على المجتمع باستعمالها الخاطئ ، موضحة أنها جزء صغیر من الحیاة الجنسیة ،  فالحیاة الجنسیة لیست فقط الحیاة التی تتعلق بعمل الأعضاء التناسلیة مع بعضهم أو ما یتعلق بالجسد ، فالثقافة الجنسیة یجب أن تكون موجودة منذ أن یتحدد الجنس المولود أو جنس الجنین فی الرحم ، من هنا تبدأ الثقافة الجنسیة بمعنی أن الأهل یجب أن یكونوا متقبلین هذا المولود وجنسه ، لأن تقبل الجنس هی القاعدة الأساسیة لحیاة جنسیة سلیمة .

وتتماشی الحیاة الجنسیة مع النمو الجنسی للإنسان التی تبدأ من هذه القاعدة وتتحدد من عمر شهرین ونصف تقریباً فی رحم الأم ، والمسئول عن هذا النمو الجنسی من معلومات وثقافة وممارسات سلیمة وصحیة هم الأهل من الدرجة الأولی وفكرة تقبلهم لمعرفة أبناءهم للثقافة الجنسیة .

وتذكر د. عائشة أن الثقافة الجنسیة معرفتها مهمة جداً ،مؤكدةا أنها تنقسم إلى عدة مراحل
بدایة من الاقتناع بجنس المولود
ثم المرحلة الثانیة الفمیة بالرضاعة
ثم المرحلة الثالثة الشرجیة أی النظافة الشخصیة
ثم مرحلة السؤال أی سؤال الطفل عن كیفیة وجوده فی الدنیا ومن أین هو جاء .
والمرحلة الرابعة هی التجاذب بین الجنسین المختلفین أی البنت تنجذب إلى والدها والولد ینجذب إلى أمه ، ثم مرحلة ركود تام أی ینجذب الطفل أو الطفلة إلى جنسه فقط ولا یسأل عن الجنس الأخر ، ثم مرحلة البلوغ وهذه المرحلة فیها تحضیر حتی لا ینتج عنها صدمات نفسیة للطرفین ، ثم تنتهی بأخر مرحلة وهی مرحلة تأهیل ما قبل الزواج لیكون الطرفین على درایة بكل شئ .

برأیكم هل تمثل الثقافة الجنسیة أهمیة فی السعادة الزوجیة ؟ .. شاركونا



المازوشیة

1387/08/24 01:30 ب.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 



المازوشیة

ولكن نجد أن الماسوشیة أصلاً من صفات النساء بینما السادیة من صفات الرجال وقد تشاهد بذورها عند الطفل العدوانی والطفل والخاضع منذ نشأته

وعادة یحتاج هؤلاء الاشخاص إلى علاج نفسی طویل المدى لمحاولة تصحیح هذا الإنحراف والسلوك الجنسی الشاذ .

 

 


من انواع الشذوذ الجنسی/المازوشیة او المتعة الالیمة


ترتبط المازوشیة باسم الادیب النمساوی مازوش الذی كان یشعر بمتعة كبیرة حین یجد نفسه رفقة امراة فاتنة تجلده بالسیاط و تمارس علیه فنونا من التعذیب و تضاجعه فی اجواء من الاذلال و التحقیر.
ادیب معذب
ولد مازوش سنة 1824 و هو من عائلة من النبلاء و یروى انه كان ذكیا لطیف المعشر و انه كان یتمتع بفصاحة نادرة المثال
فی مرحلة المراهقة اعجب بخالة له تدعى زنوبیا و هی امراة جمیلة و شهوانیة لا تتورع عن جلد زوجها بالسیاط كلما اكتشف انها تخونه مع اخر.و كان مازوش یتدبر امره بكل الطرق كی یحظى بنصیبه من الضرب على ید خالته التی كانت تجمع بین الجمال الساحر و الشراسة الشدیدة.
و بعد المراهقة اصبح الادیب النمساوی یرغب فی الارتباط بامراة جمیلة تستعبده و تعذبه كیفما یشاء و تنهال علیه بالسیاط دون شفقة .ووجد ضالته فی عدة نساء منهن ابنة عمه میروسلافا و كان مازوش یهیم بها خاصة و انها كانت ترتدی معاطف من الفرو الثمینة التی هی فی نظره رمز ایروسی
و قد كانت اشهر روایاته فینوس ذات الفرو .
و من مصادر المتعة لهذا النوع من الشذوذ ان یراقب الممارسة الجنسیة فی مكان خفی بین رجل و امراةو كان یدفع عشیقته انافون الى تحقیق هذا الطلب.
استمد الاطباء النفسیون تسمیة المازوشیة من اسم النمساوی مازوش الذی یربط المتعة الجنسیة و الخضوع لشتى انواع التعذیب.
لكن المختصین یؤكدون ان حالة مازوش تبقى استثنائیة فی الحقیقة لان الحالات الشائعة یكتفی فیها المازوشی ببعض الطقوس الجنسیة الخاصة یلعب فیها الاستهیام دورا كبیرا و هكذا یفرض المازوشی على ضجیعته الارتكاز على اذلاله خلال ممارسة الجنس.دون البلوغ الى تلك الدرجة القصوى من التعذیب التی كان یفرضها مازوش و نفس هذه الشروط تنطبق على المراة المازوشیة التی تطلب الاذلال و الایذاء فی حدود معینة .
و من جانب اخر فالمازوشیة هذه لا تنحصر فی الجنس فقط بل حتى فی السلوك اذ یحاول المازوشی سلوكیا الاخفاق فی شتى اعماله رغبة فی المهانة دون وعی منه

 

 

 

ثقافة وفن: الالم الممتع.. عن الروایة الجنسیة الاولى

روایة (فینوس ذات الفراء) لساشر – مازوش

تعد الاعمال القصصیة والروائیة التی كتبها النبیل النمساوی (لیبولد دو ساشر – مازوش) المولود فی فیینا عام 1837 . بمثابة (كشف) عن انحرافه الجنسی الذی تصاحبه مظاهر تعذیب كوسیلة من وسائل الاثارة الجنسیة، مازوش كان یجد ضالته مع هذه الحالة المرضیة غیر السویة والتی تؤدی بالنهایة الى تدمیر الذات، وفی علاقاته الجنسیة، كان مازوش یلهث وراء طلب العقوبة البدنیة كالضرب بالكرباج او الاهانة او الاثنین معاً من قبل النساء اللواتی یعاشرهن.

محیی عیدان

الضرب والاهانة اللفظیة تقومان بایقاظ غرائزه الجنسیة واستشعار الرضا والسرور، الانحراف المرضی عند مازوش أكتسبه فی طفولته من امرأتین الاولى عمته المتكفلة برعایته والتی كانت تخون زوجها اضافة الى ضربه واهانته غیر بعید عن عیون مازوش، أما المرأة الثانیة فهی مربیته التی كانت تقرأ حكایات وقصص عن نساء لهن میل قوی وعارم الى الایقاع بالرجال والتلاعب بهم واساءة معاملتهم وضربهم، وبین سلوك عمته وحكایات مربیته، التهبت خیالات مازوش وعند أدراكه سن الرشد راح یسعى الى اقامة علاقات جنسیة مع نساء یقمن بضربه واهانته بناء على طلبه،



(تقلیداً) لقصص وحكایات مربیته وما كانت تفعله عمته مع زوجها وعشاقها، وفی اول لقاء معاشرة جنسیة مع احدى النساء حصل على ما (یرید) فقد ضرب واهین ومارس الجنس، لم تسبب حالته المرضیة المنحرفة أی حرج له على الصعید الاجتماعی، وقد نجح فی اقناع احدى النساء اللواتی یعرفهن بمعاشرته لمدة ستة اشهر تحت سقف واحد. فأبرم معها عقداً ألزمها به بأن تعامله كعبد ذلیل تضربه وتهینه، كما ترید دون ان یعترض علیها او یطلب منها الكف عن تعذیبه، روایته المهمة والتی جذبت الیه انتباه القراء والنقاد وعلماء النفس وهی (فینوس ذات الفراء)، أورد فیها تفاصیل الاتفاق هذا الذی عقده مع الآنسة (فانی دو بستور) والذی بموجبه تعامله (كعبد) فاقداً لكافة حقوقه فتقوم بضربه واهانته فی أی وقت ترید دون اعتراض منه، بل اطاعتها فی كل ما ترید وان یخضع لها (كلیاً) ویقوم بخدمتها وكأنها ملكة متوجة وحرم علیه الاتفاق حتى (التمنی) بالفوز بجسدها دون رغبتها، او المطالبة بوقف اسالیب معاملتها له والتی یجب ان تكون قاسیة وبمنتهى الشراسة، شرط واحد تقدم به مازوش وأدرج فی (الاتفاق) وهو: ان تلبس محبوبته (فانی) او فینوس معطفاً من الفرو اثناء قیامها بتعذیبه واهانته. غایة مازوش فی طلب (التعذیب والاهانة) هو من اجل حصوله اشباع جنسی (ایروسی) من خلال الالم الذی یقع علیه، فالألم یعادل (اللذة)، علماء النفس استقبلوا باهتمام ما كتبه مازوش واطلقوا مصطلح (المازوشیة Masochism) على الحالة المرضیة الخاصة به وعلى الحالات المرضیة المشابهة التی تطلب الألم والاهانة والخضوع، فالحالة المرضیة لمازوش أسموها بـ (مازوشیة شهویة) اذ یطلب من المرأة التی یرید ان یمارس معها الجنس ان تضربه بقسوة، لكی تستیقظ غرائزه الجنسیة (الایروسیة) والخطورة فی (المازوشیة) هو انها تولد شعوراً بالارتیاح فی الخضوع لسیطرة الآخر سوى كانت امرأة فی حالة مازوش الجنسیة او سیطرة الاب او سلطة الدولة او سلطة دكتاتور مستبد شمولی، (الطبع المازوشی) سلوك دفاعی مرتد نحو الذات وقد یؤدی الى تدمیرها اذا لم یتم التحرر منه او الحد من خطورته، كما ان صاحب هذا الطبع یقدم كل التنازلات عن حریته الشخصیة مقابل ان یضرب او یهان او یحقر، كما فعل مازوش حینما تخلى عن كل حقوقه وطالب عشیقته ان تعامله كعبد لأن هذه المعاملة تجلب له الاثارة والرضا والسرور. روایة (فینوس ذات الفراء) جاءت بمثابة اعتراف صادق وصریح من قبل مازوش بانحرافه الجنسی المرضی هذا، كما انه كشف حالته الى المجتمع بشجاعة ولم یشعر بالاحراج منها، بعد زواجه استطاع اقناع زوجته (فاندا دو دونایف) بأن تسیىء معاملته وتقوم بضربه بقسوة بالغة (فكلما اشتد التعذیب اشتدت اللذة، فالألم عنده یساوی اللذة)، وقام الاثنان بابرام (عقد) یمنحها بموجبه حق تعذیبه مقابل رضا وصمت مطلق منه، صیغة (العقد) كشفت عن استعداد صاحبه فی سبیل حصوله على متعة منحرفة ان یعرض ذاته الى التدمیر، فكل الضرب والاهانات لا تعنی شیئاً مقابل حصوله على الذروة بالنهایة فی (العقد) یبجل مازوش خضوعه لارادة زوجته فضرباتها لأنها أصبحت طریقة حیاة لا یستطیع التخلی عنها، فالعقد الذی ابرمه مع زوجته جاء كالآتی:-
{
عبدی، ان الشروط التی اقبلك بها عبداً واتولى تعذیبك هی التالیة
:-
تنازل مطلق عن ذاتیتك، خارج أرادتی لا ارادة لك
.
انت بین یدی آلة عمیاء تنفذ كل اوامری بدون نقاش. واذا ما نسیت انك عبد، ولم تمتثل امتثالاً مطلقاً فی جمیع الامور، حق لی ان اعاقبك وان اؤدبك، كیفما یحلو لی، بدون ان تتجرأ على الشكوى. وكل ما سامنحك ایاه من متعة وسعادة سیكون نعمة من جانبی، ولن تتلقى نعمی الا شاكراً. ولن أتهاون ابدا فی معاملتك، ولن یكون علی أی واجب اؤدیه. لن تكون بالنسبة الی ابناً او اخاً، او صدیقاً، لن تكون الا عبداً یرقد فی التراب. ان روحك، كجسمك، ملك لی، وحتى لو أتفق لك ان تألمت كثیراً، فعلیك ان تضع احاسیسك وعواطفك تحت سلطانی
.
القسوة بأعلى درجاتها مباحة لی، فاذا ما اذیتك، فعلیك ان تتحمل ذلك بغیر شكوى. علیك ان تعمل عندی كعبد، واذا ما رفلت انا فی البحبوحة وتركتك فی الحرمان ودستك بقدمی، فعلیك ان تقبل، دون ان تنبس ببنت شفة، القدم التی داستك
!
یمكننی ان اصرفك متى اشاء، الا انه لا یحق لك ان تتركنی بدون ارادتی واذا ما حاولت الهرب، فانك تقر لی بالسلطة وبالحق فی ان انزل بك حتى الموت جمیع العذابات التی یمكن تصورها
.
خارج ذاتی، لا تملك شیئاً، فأنا كل شیء بالنسبة الیك: حیاتك، مستقبلك، سعادتك، تعاستك، عذابك، وفرحك
.
علیك ان تنفذ كل ما سأطلبه، اخیراً ام شراً، واذا ما فرضت علیك ارتكاب جریمة، فعلیك ان تصبح مجرماً كیما تمتثل لارادتی
.
شرفك ملكی، وكذلك دمك وروحك، وقدرتك على العمل، أنا ملكتك، سیدة حیاتك وموتك
.
اذا أتفق لك انك لم تعد قادراً على تحمل استبدادی، واذا ما صارت قیودك أثقل مما ینبغی، فعلیك ان تقتل نفسك، ولن اعید الیك ابداً حریتك
.
كان هذا نص (العقد) الذی ابرمه (مازوش) مع زوجته (فاندا دو دونایف) وقد وقعه ساشر – مازوخ مع قسم بشرفه بالخضوع التام لها
:
اقسم بشرفی انی سأرغم نفسی على ان اكون عبد السیدة (فاندا دو دونایف)، تماماً مثلما طلبت ذلك، وعلى ان اخضع، بلا مقاومة، لكل ما ستفرضه علی
.
لیبولد، الفارس دو ساشر مازوخ”} صاحب (الطبع المازوشی) لا یستطیع مقاومة (اغراء)! الخضوع للآخر وتلقى ضرباته واهانته لانها ارتبطت فی لاوعیه بالاثارة والمتعة.

 

 


رئیس وزراء كمبودیا یتبرا من ابنته

1387/08/24 08:19 ق.ظ
الارشیف الیومی:حب و الجنس، 

 رئیس وزراء کمبودیا یتبرأ من ابنته
02/11/2007

أعلن رئیس وزراء كمبودیا هون سین ، تبرؤه من ابنته بالتبنی بعدما اكتشف أنها سحاقیة. وتحدث سین أمام ثلاثة آلاف شخص فی مراسم تخریج إحدی الدفعات فی العاصمة بنوم بنه عن صراعه الشخصی بهذا الخصوص وقال إن وسائل إعلام وغیرها من المنتدیات التعلیمیة كانت تقول له إن كون المرء من المثلیین لا یعنی شیئا فی الحقیقة ولكن عندما وقع الامر داخل عائلته لم یعرف ماذا یفعل.

 وقال "لقد تزوجت ابنتی من امرأة. والان فقط طلبت من المحكمة تبرئتی منها وطردها من العائلة". وأضاف "شعرت بخیبة الامل. یمكننی تعلیم أمة بأكملها لكننی عاجز عن تعلیم هذه الطفلة بالتبنی



  • عدد الصفحات:2
  • 1  
  • 2  


استطلاع الرای

  • من این دوله تزورون موقعنا؟

المشاهدین الکرام

  • کل الضیوف :
  • مشاهدین الیوم:
  • مشاهدین البارحه :
  • مشاهدین فی هذه الشهر :
  • مشاهدین فی الشهر الماضی :
  • عدد الکتاب الموقع:
  • عدد الاخبار :

المواضیع

مدیر الموقع